لماذا رفض ”كوزمين“ مغادرة الأهلي الإماراتي؟

لماذا رفض ”كوزمين“ مغادرة الأهلي الإماراتي؟

المصدر: كريم محمد – إرم نيوز

حسم الروماني أورلايو كوزمين، المدير الفني لفريق الأهلي الإماراتي لكرة القدم، الجدل بشأن رحيله عن تدريب الفريق الملقب بـ“الفرسان“، وأعلن استمراره في منصبه والتزامه بعقده الذي يستمر لمدة موسمين آخرين.

كوزمين ، 47 عاماً، نجح في قيادة الأهلي للفوز بلقب الدوري الإماراتي في الموسم الماضي، وقدم مستويات رائعة مع الفريق واستطاع أن يخطف الأضواء كواحد من أبرز المدربين في منطقة الخليج بصفة عامة.

وأعلن كوزمين خلال الساعات الماضية، رفضه التام فكرة الرحيل لقيادة منتخب رومانيا لكرة القدم في الفترة القادمة، بعد أن عقد جلسة مع رئيس الاتحاد الروماني عقب الخروج المبكر لمنتخب بلاده من بطولة الأمم الأوروبية ”يورو 2016“ من الدور الأول، إلا أنه رفض العرض تماماً.

لماذا رفض كوزمين الرحيل عن الأهلي الإماراتي؟.. هذا ما يحاول ”إرم نيوز“ الإجابة عنه في التقرير التالي:

حلم المونديال

السبب الأول في رفض كوزمين الرحيل عن الأهلي الإماراتي، يتمثل في تمسكه بالبقاء مع الفريق من أجل تحقيق حلم التأهل لبطولة كأس العالم للأندية، والفوز بلقب دوري أبطال آسيا في العام المقبل.

كوزمين نجح في قيادة الأهلي للوصول لنهائي دوري أبطال آسيا العام الماضي، ولكنه خسر اللقب على يد جوانجز الصيني، ويأمل المدرب الروماني أن تتكرر التجربة ويقود الأهلي للفوز باللقب الآسيوي، خاصة أن لاعبيه اكتسبوا الخبرات القارية.

ويسعى كوزمين للتواجد مع الأهلي في بطولة مونديال الأندية، من خلال التتويج باللقب الآسيوي، خاصة أن طموحاته لم تتحقق بعد مع الفرسان رغم الفوز بلقب الدوري، إلا أن التتويج القاري له طعم آخر.

الراتب الخيالي

كوزمين يتقاضى راتباً خيالياً مع الأهلي الإماراتي، يجعله واحداً من أعلى المدربين أجراً في المنطقة العربية، يصل إلى 350 ألف دولار شهرياً وفقاً، لتقارير صحفية رومانية.

كوزمين لن يجد هذا المقابل في رومانيا، بجانب أن المدرب نفسه اعترف بالحصول على عروض بمقابل مالي أعلى مما يتقاضاه مع الأهلي من أندية خليجية، ولكنه فضل الاستمرار مع الأهلي لأنه يحترم تعاقداته، بجانب أنه يتمنى اكتمال تجربته مع قلعة الفرسان.

التدريب في أوروبا

السبب الثالث يتمثل في رغبة كوزمين، في خوض تجربة التدريب في أحد أندية أوروبا، بعد مغادرة النادي الإماراتي.

ولم يسبق لكوزمين التدريب خارج رومانيا في قارة أوروبا، إلا أن طموح المدرب الروماني يتمثل في العمل في إنجلترا أو إسبانيا، بعد مغادرة قارة آسيا، خاصة أنه يسعى لإنجاز كبير يعيد طرح اسمه في القارة الأوروبية.

مرحلة المنتخب لم تأتِ بعد

يؤمن كوزمين، بأن مرحلة المنتخب لم تأت بعد، ويستطيع أن يقود رومانيا في مرحلة قادمة وليس في التوقيت الحالي.

مشكلات المنتخب الروماني كبيرة أيضاً ولن يتحملها كوزمين بسهولة، بدليل أن يوردانسكو النجم الأسبق للكرة الرومانية صنع فريقاً رائعاً من اللاعبين المحليين، ولكنه لم يستطع أن يصمد في بطولة اليورو بجانب أنه لم يتحمله اتحاد الكرة هناك.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com