4 عوامل قادت الأهلي لحصد لقب الدوري الإماراتي

4 عوامل قادت الأهلي لحصد لقب الدوري الإماراتي

المصدر: يوسف هجرس – إرم نيوز

توج فريق الأهلي رسمياً، بلقب الدوري الإماراتي لكرة القدم، للمرة السابعة في تاريخه، بعد أن خسر العين لقاءه أمام الفجيرة، في الجولة قبل الأخيرة للمسابقة ليضع حدًا للمنافسة ويمنح اللقب للفرسان.

فوز الأهلي بلقب الدوري الإماراتي لم يكن مفاجأة للمتابعين، الذين استمتعوا بالمنافسة الشرسة التي جمعت بين الأهلي والعين على مدار الموسم الحالي، قبل أن يحسم الفرسان اللقب المحلي.

وترصد ”إرم نيوز“ أبرز العوامل التي قادت الأهلي لحصد لقب الدوري الإماراتي، في الموسم الحالي، فإلى السطور القادمة:

خبرة النجوم.. والجماعية الرائعة

فوز الأهلي بلقب الدوري ليس غريبًا، نظرًا للمستوى الرائع الذي قدمه الفريق على مدار الموسم، وكسب المدير الفني الروماني أورلايو كوزمين، الرهان على خبرة نجومه المتميزين.

الأهلي فاز بفضل خبرات لاعبيه المتميزين، وعلى رأسهم الجناح السريع أحمد خليل والمهاجم السنغالي موسى سو، بجانب البرازيلي ليما، ويكفي أن هذا الثلاثي المرعب سجل 29 هدفًا في مسابقة الدوري من 53 هدفًا، سجلها الفريق في المسابقة قبل جولتين من النهاية.

ولم يكن الأهلي، الفريق الذي يعتمد على نظرية النجم الأوحد، ولكنه نجح في تطبيق الأسلوب الجماعي والتكتيكي، الذي خدم الفريق بشكل رائع في تحقيق الانتصارات.

كوزمين المخضرم

يدين الأهلي بالفضل للمدرب المخضرم كوزمين، في إعادة الفريق للمنافسة بقوة، واقتناص اللقب المحلي، الذي ابتعد في الموسم الماضي، واحتل المرتبة السابعة.

كوزمين صاحب الـ46 عاما، يملك خبرات مميزة، بعد أن دخل مجال التدريب قبل 16 عاما وعمره ثلاثون عامًا، وقاد فريق بوخارست الوطني ثم ستيوا بوخارست وحصد لقب الدوري موسم 2005 – 2006، وانتقل المدرب الروماني إلى منطقة الخليج عبر بوابة الهلال السعودي، ليحصد لقب الدوري موسم 2007 – 2008 وكأس الملك موسمين ورحل للسد القطري ليفوز بالكأس وينتقل للعين الإماراتي ويحصد لقب الدوري موسمين متتاليين 2011 – 2012 ، 2012 – 2013 ورحل للأهلي لينقل إليه الدوري موسم 2013 – 2014.

ومنح كوزمين فريق الأهلي، الجماعية المطلوبة من أجل حصد البطولات، وقاده لوصافة دوري أبطال آسيا العام الماضي، بجانب الفوز بلقب الدوري في موسمين.

وتمكن كوزمين من وضع فلسفة دفاعية رائعة للفريق، جعلته صاحب أقوى دفاع بالدوري، وتلقت شباكه 18 هدفاً في 24 مباراة ، وخسر الفريق في عهده مباراتين فقط بالدوري.

الابتعاد عن دوري أبطال آسيا

العامل الذي منح الأهلي لقب الدوري، هو الابتعاد عن المشاركة في بطولة دوري أبطال آسيا.

وتأثر الأهلي سلبًا بالمشاركة في البطولة القارية العام الماضي، بعد أن انشغل بالمنافسات الآسيوية وتراجع ترتيبه في الدوري المحلي.

سقوط العين.. وغياب عموري

العامل الأخير الذي أسهم في فوز الأهلي باللقب، يتمثل في تراجع العين وسقوطه في 5 مواجهات محلية، وهو ما أدى لاتساع الفارق، وخاصة بعد الهزيمة أمام الأهلي في لقاء الدور الثاني.

وعانى العين من انشغاله بالبطولة الآسيوية، بجانب غياب نجمه الموهوب عمر عبد الرحمن ”عموري“ الذي ابتعد لفترة للإصابة، وهو ما أدى لتراجع مستوى الفريق.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com