كيف يدور كلاسيكو الحسم بين الأهلي والعين؟ – إرم نيوز‬‎

كيف يدور كلاسيكو الحسم بين الأهلي والعين؟

كيف يدور كلاسيكو الحسم بين الأهلي والعين؟

المصدر: يوسف هجرس – إرم نيوز

يترقب عشاق كرة القدم الإماراتية، اللقاء المثير الذي يجمع بين فريقي الأهلي وضيفه العين، مساء الخميس، على ملعب ”راشد“ بمدينة دبي، في كلاسيكو دوري الخليج العربي.

الكلاسيكو هذه المرة سيحسم بنسبة كبيرة، مصير لقب الدوري الإماراتي، حيث يتبقى لكل فريق 3 مواجهات بعد لقاء القمة، وبالتالي ففوز الأهلي المتصدر يعني اتساع الفارق مع العين صاحب المركز الثاني إلى 6 نقاط، بينما يبقى فوز العين نقطة تحول، وإشعال للمنافسة في الجولات الثلاث الأخيرة.

وترصد ”إرم نيوز“، أبرز ملامح الكلاسيكو المثير بين الأهلي والعين في قمة الدوري الإماراتي..

صراع المواهب.. عموري وخليل

يبقى الصراع الأكبر في اللقاء، بين المواهب الفريدة في صفوف كل فريق، خاصة عمر عبدالرحمن ”عموري“ نجم وسط العين، وأحمد خليل مهاجم الأهلي.

عموري شارك هذا الموسم في 12 مباراة، بعدما ابتعد لفترة بسبب الإصابة، ورغم ذلك نجح في تسجيل هدفين وصنع 7 أهداف لزملائه، وهو مصدر الخطورة الأكبر في صفوف العين، خاصة أنه الأكثر تمويلاً لزملائه لهز الشباك, بفضل موهبته العالية وقدراته الفردية الرائعة.

في المقابل، يبقى رهان أحمد خليل مهاجم الأهلي، على قدراته التهديفية بجانب موهبته العالية، حيث صنع هذا الموسم هدفًا لزملائه وسجل 7 أهداف.

جماعية كوزمين

يراهن الأهلي على قدرات مديره الفني الروماني كوزمين، والكرة الجماعية التي يقدمها الفرسان في مباريات الفريق الأخيرة.

الجماعية سلاح كوزمين الرئيس، في موقعة العين، خاصة أن الأهلي من الفرق التي تجيد الاحتفاظ بالكرة في وسط الملعب، وتنقل الهجمة والتمريرات على الأطراف والاختراق من العمق.

واقعية داليتش

في الوقت الذي يتسلح العين بواقعية مدربه الكرواتي داليتش، الذي يسعى لتحقيق الفوز على حساب الأهلي لإحياء الآمال في الفوز بلقب الدوري.

العين يعاني من هزة فنية وبدنية، ولكن لقاءات الكلاسيكو مع الأهلي دائمًا تكون خارج الحسابات.

ويسعى داليتش للتعامل بكل واقعية مع المباراة، وتحقيق الفوز على حساب الأهلي من خلال السيطرة على وسط الملعب، والتركيز على الاختراقات من العمق.

الأجانب.. كلمة السر

تبقى ورقة اللاعبين الأجانب أيضًا، مؤثرة في صراع حسم موقعة القمة بالدوري الإماراتي بين الفريقين.

الأهلي يتسلح بقدرات هدافه البرازيلي ليما، الذي سجل 11 هدفًا، وأيضًا مواطنه إيفرتون ريبيرو الموهوب، الذي أحرز 6 أهداف بجانب السنغالي موسى سو الذي سجل 10 أهداف بالدوري، وقدم مستويات طيبة.

أما العين، فيراهن على قدرات نجمه داينفريس دوغلاس، الذي سجل 7 أهداف وخطف الأضواء منذ انضمامه لصفوف الفريق في شهر يناير الماضي، بجانب فيليبي باستوس الذي سجل 5 أهداف.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com