الإمارات تقتنص فوزًا متأخرًا من أستراليا بكأس آسيا الأولمبية (فيديو)

الإمارات تقتنص  فوزًا متأخرًا من أستراليا بكأس آسيا الأولمبية (فيديو)

الدوحة – قادت النيران الصديقة المنتخب الإماراتي لفوز بشق الأنفس على نظيره الأسترالي 1/0 اليوم الخميس على إستاد حمد الكبير ضمن منافسات المجموعة الرابعة من كأس آسيا تحت 23 سنة بقطر والمؤهل لأولمبياد ريو دي جانيرو بالبرازيل .

وظل التعادل السلبي قائمًا حتى قبل خمس دقائق من نهاية المباراة ولكن المدافع الأسترالي جيانكارلو جاليفوكو سجل هدفًا عن طريق الخطأ في شباك فريقه ليهدي الفوز للأبيض الإماراتي.

وتقام الجولة الثانية من منافسات المجموعة يوم الأحد المقبل حيث تلتقي الإمارات مع الأردن على إستاد سحيم بن حمد، وأستراليا مع فيتنام على إستاد حمد الكبير

وفي وقت سابق سجل بهاء فيصل هدفين وأضاف عمر مناصرة هدفًا آخر ليفوز منتخب الأردن على فيتنام 3/1.

واستقبلت شباك الأردن هدفًا في الدقائق الأخيرة سجله دو دوي مانه ليتصدر الفائز المجموعة بفارق الأهداف عن الإمارات.

وستتأهل الفرق الثلاثة الأولى في البطولة إلى مسابقة كرة القدم في أولمبياد ريو دي جانيرو في وقت لاحق من العام الجاري.

ويتأهل أول فريقين من كل مجموعة إلى دور الثمانية، فيما تتأهل المنتخبات الثلاثة الأولى للبطولة إلى أولمبياد ريو دي جانيرو التي تقام في آب/اغسطس المقبل.

وعقب المباراة أعرب عبدالله مسفر مدرب المنتخب الإماراتي عن سعادته بالفوز الصعب على نظيره الأسترالي .

وقال مسفر خلال المؤتمر الصحفي بعد المباراة : ”رغبة الفوز كانت موجودة وقد حددنا هدفنا قبل المباراة وهو حصد النقاط الثلاث وقد نجحنا في ذلك من خلال احترام المنافس واللعب بطريقة متوازنة وبالتالي سيكون الفوز بمثابة الدفعة القوية الكبيرة لنا في المباريات المقبلة خاصة وأن التأهل لم يحسم بعد وعلينا أن نقاتل بكل قوة من أجل المرور للدور المقبل“.

وتابع : ”لم نتمكن من خوض مرحلة إعداد طويلة بسبب انشغال اللاعبين مع أنديتهم وتواصل مشوار الدوري الإماراتي وأظن أن الآداء العام سيتحسن في المباريات المقبلة.. صحيح أننا واجهنا صعوبة في البداية ولكن الفريق بدا يجد إيقاعه وانسجامه بمرور الوقت وصرنا نؤدي بصورة جيدة وهذا ساعدنا على تسجيل هدف الفوز حتى وإن جاء بنيران صديقة“.

وأشار: ”كنت أخطط بأن ننهي الشوط الأول بالتعادل وبعد ذلك نبدأ في الضغط على الخصم وهذه هي الإستراتيجية التي اعتمدنا عليها ونجحنا فيها بنسبة عالية“.

وعن حظوظ التأهل للمنتخبات في المجموعة الرابعة، قال: ”التأهل لازال متاحًا لثلاثة منتخبات باستثناء منتخب فيتنام.. لقاءنا القادم أمام الأردن سيكون قويًا وصعبًا“.

وحول أهمية الفوز على أستراليا ، قال : ”حققنا المطلوب وهو حصد النقاط الثلاث وهذا هو المهم بغض النظر عن اسم المنافس وبالتالي فإن الفوز في المباراة الثانية سيضعنا في موقف جيد للغاية وأكرر مرة أخرى ان هذا الفوز ماهو إلا خطوة والتأهل لم يحسم بعد“.

من جهته قال أوريليو فيدمار مدرب المنتخب الأسترالي إن فريقه لم يكن يستحق هذه النهاية الحزينة خلال المواجهة .

وقال فيدمار خلال المؤتمر الصحفي بعد المباراة: ”تعرضنا لخسارة دون أي مبرر خاصة وأن الفريق كان قادرًا على الفوز بعد أن نجح اللاعبون في تهديد مرمى المنافس في مناسبات كثيرة ولكن لم يتم الاستفادة من الفرص بالطريقة الامثل.

وتابع : ”لقد ارتكبنا بعض الأخطاء في بداية المباراة وهذه الاخطاء لم تكن من جانب المدافعين بل أيضًا من لاعبي الوسط ولكن بمرور الوقت تحسن الآداء وأصبحنا نلعب بطريقة أفضل من المنافس لكن الاستفادة من مرحلة القوة التي عشناها كانت منعدمة“.

وعن رأيه في آداء طاقم التحكيم، قال : ”لا أرى أي مبرر لتوجيه النقد لطاقم التحكيم لأنه قام بواجبه وحتى وإن وقعت أخطاء ضدنا فإن اللوم يوجه إلى لاعبي فريقي بالدرجة الأولى لأنهم هم المسؤولون عما يحصل على أرضية الملعب“.

وأوضح : ”كنت أعرف مستوى منتخب الإمارات ولكني فوجئت بمستوي فريقي لأني كنت أعرف أن اللاعبين لديهم أفضل بكثير لكننا لم نظهر بالصورة المطلوبة خاصة على مستوى استثمار الفرص ودفع المنافس لارتكاب اخطاء“.

وأشار: ”تنتظرنا مباراة صعبة للغاية أمام المنتخب الفيتنامي، وعلينا أن نستغل هذا الوقت القصير لخوض مباراة قوية“.

وختم كلامه بالحديث عن حظوظ التأهل لدور المجموعات، وقال : ”مستوى فرق المجموعة متقارب وهناك فوارق بسيطة واليوم خسرنا بفارق هدف وحيد وفي آخر الدقائق مما يعني أن المباريات المقبلة ستكون صعبة وقوية للغاية .. أنا على يقين بأننا سنعود بقوة في المباراة المقبلة خاصة وأنه يتحتم علينا الفوز للاستمرار في البطولة وعلى هذا الأساس أنتظر رد فعل قوي من اللاعبين“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com