كوزمين يتطلع بأن تكون خسارة نهائي آسيا نقطة انطلاق للأهلي

كوزمين يتطلع بأن تكون خسارة نهائي آسيا نقطة انطلاق للأهلي

لا يرى كوزمين أولاريو مدرب الأهلي الإماراتي أن خسارة نهائي دوري أبطال آسيا لكرة القدم تمثل نهاية المطاف بل يتطلع إلى أن تكون نقطة انطلاق نحو تطوير المستوى في الفترة المقبلة.

وبلغ الأهلي نهائي دوري الأبطال لأول مرة وتعادل في دبي بدون أهداف قبل أن يخسر 1-0 أمام قوانغتشو إيفرجراند الصيني في إياب الدور النهائي أمس السبت، ليهدر فرصة تكرار إنجاز العين في 2003.

وقال أولاريو في مؤتمر صحفي نشره موقع الأهلي على الإنترنت ”يجب أن نعمل على إيجاد الحلول والنواقص في الفريق والعمل عليها في الفترة القادمة. هذه ليست نهاية الطريق إنما هي البداية مع فريق يضم مجموعة من الشباب ونستطيع العمل معهم مستقبلا.“

وأكد مدرب العين السابق تأثر فريقه بطرد سالمين خميس قبل نحو 25 دقيقة من نهاية الوقت الأصلي لكنه رفض التعليق على أداء التحكيم.

وقال المدرب الروماني ”لعبنا بطريقتنا المعهودة في المباريات.. كانت هناك بعض الظروف مثل الهدف وحالة الطرد للمدافع سالمين وحاولنا تعديل النتيجة برغم النقص وسنحن لنا بعض الفرص للتعديل.“

وأضاف ”لم أشاهد الحالة (في طرد سالمين).. عموما بعد الطرد كانت هناك محاولات من جانبنا لتغيير مسار المباراة بالدفع ببعض العناصر الهجومية.“

واجتاز الأهلي دور المجموعات بدوري الأبطال لأول مرة هذا الموسم قبل أن يطيح بفرق العين ونفط طهران والهلال السعودي في طريق الظهور في الدور النهائي للبطولة القارية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com