فريق أبوظبي-بروتون إلى البحرين مع طموحات كبيرة للفوز بالجولة الختامية لمونديال التحمل

فريق أبوظبي-بروتون إلى البحرين مع طموحات كبيرة للفوز بالجولة الختامية لمونديال التحمل

أبوظبي ـ  يتوجه فريق أبوظبي-بروتون للسباقات إلى حلبة البحرين الدولية للمنافسة على لقب الجولة الأخيرة من بطولة العالم لسباقات التحمل في 21 نوفمبر الجاري، وذلك بقيادة البطل الإماراتي خالد القبيسي والنمساوي كلاوس باخلر وللمرة الأولى ينضم السائق الإيطالي ماركو مابيللي على متن بورشه 911 RSR إلى الفريق لهذا الموسم ضمن فئة LMGTE Am.

وصل مونديال التحمل إلى جولته الأخيرة حيث مسك الختام مع سباق مملكة البحرين على حلبة الصخير الدولية وهي الحلبة الوحيدة من نوعها في البطولة التي تتمركز في الصحراء. كما يتمتع سباق البحرين بكونه سباق الست ساعات الوحيد في بطولة العالم لسباقات التحمل الذي يبدأ عصراً ويستمر مع غروب الشمس على الخليج العربي لينتهي في التاسعة ليلاً بالتوقيت المحلي.

هذا وسيشكل السباق المرتقب نهاية الأسبوع الجاري تحدياً كبيراً للسائقين بسبب الحرارة وبسبب طبيعة الحلبة التي عادةً ماتكون قاسية على السيارات لا سيما البورشه كون محركاتها تتمركز في الجهة الخلفية، الأمر الذي يشكل ضغطاً أكبر على الإطارات الخلفية وبالتالي تصعب المحافظة على فعاليتها خلال السباق.

وعن سباق البحرين المرتقب، صرح القبيسي قائلاً: ”أود في البداية الترحيب بماركو مابيللي، وهو ليس بغريب عن فريق بروتون إذ شارك سابقاً في سلسلة سباقات لومان الأوروبية على متن البورشه 911 RSR وهو سائق ماهر جداً ويتمتع بالخبرة الكافية لتحقيق الهدف في البحرين.“

وأضاف القبيسي: ”لقد واجهتنا تحديات كبيرة في سباق العام الماضي وتمكنا من إنهائه في المركز الرابع، ولن يكون السباق أسهل في هذا العام فالحلبة عادةً ما تكون قاسية على سيارتنا وتفقدها ثباتها بسرعة، إلا أننا سنتبع استراتيجية تمكننا من تحقيق الفوز وسنعمل كل ما بوسعنا لإنهاء هذا الموسم بأفضل نتيجة ممكنة.“

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com