عودة كأس الإمارات بمواجهات قوية في الجولة الثالثة – إرم نيوز‬‎

عودة كأس الإمارات بمواجهات قوية في الجولة الثالثة

عودة كأس الإمارات بمواجهات قوية في الجولة الثالثة

أبوظبي- تعود بطولة كأس الخليج العربي بالإمارات إلى الانطلاق من جديد بالجولة الثالثة منها، والتي تقام غدا الجمعة وبعد غد السبت، بعدما توقفت ما يقرب من الـ31 يوما، منذ الجولة الثانية التي كانت قد انتهت في السابع من أيلول/سبتمبر الماضي، لإفساح المجال أمام منافسات الدوري المحلي.

وتشهد الجولة الثالثة التي تنطلق غدا إقامة 6 مباريات بين الفرق التي تدخل التنافس من أجل ضمان الاقتراب من حسم إحدى بطاقتي التأهل بشكل مبكر سواء للمجموعة الأولى او الثانية.

تقام الثلاث الأولى منها بين الوصل وبني ياس، ثم الظفرة والشعب، وتختتم بالكلاسيكو بين الوحدة وضيفه العين.

وتستكمل الجولة بالمباريات الثلاث الباقية بعد غد بلقاء الشباب أمام الجزيرة، ثم الشارقة ودبا، وتختتم الجولة بمواجهة ديربي من نوع خاص بين الأهلي والنصر.

وقد استغلت الأندية فترة توقف الدوري الحالية لتستعد بشكل أفضل لانطلاقة الجولة الثالثة من البطولة على أمل المنافسة بقوة على تحسين مواقفها في المجموعتين الأولى والثانية، فضلا عن إعادة ترتيب أوراقها والحصول على جرعات فنية تمكنها من تصحيح المسار لبعضها، أو تأكيد التفوق والقوة لبعضها الأخر.

يدخل الوصل لقاء الغد أمام ضيفه بني ياس على استاد الوصل، وهو يأمل في مواصلة مسيرته الجيدة في البطولة، والتي يحتل فيها وصافة المجموعة الأولى، ويسعى لتأكيد جدارته في الكأس بتحقيق الفوز على بني ياس، القابع في ذيل ترتيب المجموعة بدون نقاط.

وإذا كان الوصل قد حقق الفوز على الشعب، ثم تعادل أمام النصر في الديربي، فبني ياس قد خاض مباراة واحدة أمام النصر وتعرض للخسارة على أرضه، وهو ما يعني أن لقاء الغد لن يكون سهلا على أصحاب الأرض، في ظل رغبة الضيوف في الظهور بصورة أفضل، وتحسين موقفهم وإعادة إحياء فرص المنافسة على إحدى بطاقتي التأهل للدور قبل النهائي للبطولة.

ويحل الشعب ضيفا على الظفرة ، في إطار مواجهات المجموعة الأولى من البطولة، حيث تعتبر المواجهة هي الثانية على التوالي بين الفريقين خلال أسبوعين، بعدما سبق أن التقيا يوم 27 أيلول/سبتمبر الماضي في بطولة الدوري.

ويدخل الفريقان المواجهة برغبة تحقيق الفوز الذي يضمن الحصول على الدفعة المعنوية اللازمة قبل عودة الدوري بالجولة الخامسة يوم 16 من الشهر الجاري.

ويمتلك الشعب نقطة واحدة في المجموعة الأولى للكأس من تعادل أمام الأهلي، بينما خسر من الوصل، أما الظفرة فقد خاض مباراة وحيدة فقط في تلك البطولة، أمام الإمارات وخسر 4 – .3

وسيكون لقاء الكلاسيكو الذي يجمع الوحدة وضيفه العين، لقاءً من نوع خاص، ليس فقط لأنه الثاني الذي يجمع كلا الفريقين بعد اللقاء الماضي الذي جمعهما معا في الدوري منذ أسبوعين تقريبا، ولكن لأن رغبة الفوز ستكون حاضرة بقوة بين كلا الطرفين.

وحقق الوحدة الفوز على العين في الدوري وأوقف انطلاقته، بينما موقف كلا الفريقين في المجموعة الثانية لكأس الخليج العربي يعد صعبا ويحتاج لاستعادة سكة الانتصارات إذا ما أراد أي منهما المنافسة على بطاقة التأهل للدور الثاني.

ويقبع الوحدة حاليا في الترتيب الثالث للمجموعة بنقطتين فقط، بينما يتصدر الشباب بـ6 نقاط ويليه الفجيرة بـ4 نقاط، فيما يتواجد العين في المركز السادس للمجموعة بنقطة وحيدة.

وفي ظل شكل المنافسة الحالية بالمجموعة الثانية، سيكون لزاما على كلا الفريقين ضرورة السعي للفوز في الكلاسيكو وهو ما يعطيه أهمية خاصة.

ويشهد اليوم الثاني للجولة ثلاث مواجهات قوية بعد غد ، وتجمع الأولى بين الشباب وضيفه الجزيرة على استاد مكتوم بن راشد بدبي.

وتكتسب تلك المواجهة أهمية كبيرة للطرفين، لاسيما الشباب الذي يحتل صدارة ترتيب المجموعة الثانية بـ6 نقاط ويغرد منفردا بها وبفارق نقطتين عن الفجيرة الوصيف، بينما يقبع الجزيرة في المركز الرابع بنقطة واحدة، وهي لن تكون كافية اذا ما أراد المنافسة بقوة على التأهل للدور قبل النهائي والمنافسة على اللقب.

ويتوقع أن تكون المباراة لقاء قمة قويا بين فريقين يملكان مقومات المنافسة القوية على اللقب، لكن يحتاج كل منهما للفوز، فالشباب يسعى للابتعاد بشكل أكبر بالصدارة والوصول لمرحلة يضمن بها الحسم والتأهل، بينما الجزيرة يسعى إلى العودة بقوة للمنافسة على إحدى بطاقتي التأهل لقبل النهائي، لكن عليه أن يحقق الفوز على الشباب ليعود للمنافسة من جديد . ويستضيف نادي الشارقة فريق دبا على ستاد نادي الشارقة، وتعتبر تلك المباراة مواجهة بين طرفي القاع حيث يقبع الشارقة في ذيل ترتيب المجموعة الثانية بلا نقاط، بينما يمتلك دبا نقطة وحيدة من تعادل أمام الوحدة.

وتكتسب المباراة أهميتها من كون أداء كلا الفريقين الذي بات في تطور وتحسن مستمر، من واقع نتائجهما في الدوري، حيث نجح دبا في إلحاق هزيمة قاسية بالجزيرة بنتيجة 4 – 2 في الدوري، بينما تمكن الشارقة من التعادل أمام النصر المتصدر لترتيب الدوري.

كما عمد كلا الطرفين خلال فترة التوقف الحالية، على إعادة ترتيب الأوراق أملا في مستوى أفضل من الأداء في كل البطولات.

وتختتم الجولة الثالثة لكأس الخليج العربي بلقاء ديربي دبي، بين الأهلي وضيفه النصر، مساء السبت المقبل.

وتعتبر تلك المواجهة هي بحق من أجل فض الاشتباك في صدارة ترتيب المجموعة الأولى، التي يحتلها الأهلي بـ4 نقاط، بينما يحل النصر وصيفا بنفس رصيد النقاط، وبفارق الأهداف الذي يصب في صالح أصحاب الأرض.

فيما يعتبر الأهلي لقاء السبت أمام النصر، بمثابة بروفة قوية وجادة قبل اقتراب موعد لقاء العودة أمام الهلال السعودي، في دوري أبطال اسيا، والمقرر يوم 20 أكتوبر الجاري بستاد راشد بدبي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com