عموري يدخل التاريخ من الباب الكبير (فيديو)

عموري يدخل التاريخ من الباب الكبير (فيديو)

دخل عمر عبدالرحمن عموري، لاعب العين والمنتخب الإماراتي الأول لكرة القدم التاريخ من أكبر وأوسع أبوابه.

فبعد أيام قليلة من اختياره أول لاعب عربي على غلاف لعبة ”بيس“ الشهيرة، ها هو يسجل مجدا مجددا.

وأبدى اللاعب فخرا كبيرا باختياره لمجاورة نيمار على غلاف اللعبة التي تحظى بشهبية جارفة على مستوى العالم.

وسطر عموري مجدا جديدا حينما صنع ستة أهداف لمنتخب بلاده أمام ماليزيا في المواجهة التي جمعتهما بتصفيات كأس العالم 2018، بما أن الإمارات تأهلت بالفعل لأمم آسيا التي ستستضيفها 2019.

وحقق المنتخب الإماراتي ثاني أكبر نتيجة له في تاريخ مشاركاته بالتصفيات وذلك بعد فوزه 12 / صفر على بروناي في 2001 ضمن التصفيات الأسيوية المؤهلة لبطولة كأس العالم 2002 في كوريا الجنوبية واليابان.

وسطع النجم الإماراتي وقدم فاصلا من المهارات الكروية توجها بست تمريرات حاسمة كما سجل زميله أحمد خليل أربعة أهداف (سوبر هاتريك) وسجل زميلهما علي مبخوت ثلاثة أهداف (هاتريك) ليكونا أول لاعبين إماراتيين يجتازا حاجز الهدفين في أي مباراة بتصفيات كأس العالم على مدار تاريخ مشاركات المنتخب الإماراتي (الأبيض) في التصفيات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com