توقعات أبرز المنافسين على لقب دوري الخليج العربي

توقعات أبرز المنافسين على لقب دوري الخليج العربي

فيما يلي توقعات أبرز المنافسين على لقب دوري المحترفين الإماراتي لكرة القدم الذي ينطلق بعد غد الأربعاء.

* العين:

سيكون مرشحا قويا لإحراز اللقب للمرة الرابعة في آخر خمس سنوات بعدما حافظ على الهيكل الأساسي لتشكيلته إضافة لتعاقده مع ثلاثة لاعبين أجانب من الأسماء الكبيرة.

لكن سيتوقف النجاح كثيرا على مدى قدرة المهاجم النيجيري إيمانويل إيمنيكي على تعويض رحيل أسامواه جيان قائد غانا الذي اعتاد تصدر قائمة هدافي الفريق منذ انضمامه في 2011.

وبدأ العين الموسم الجديد بالفوز بكأس الصداقة – الذي يقام بين بطلي الإمارات والمغرب لأول مرة – عقب انتصاره خارج أرضه بركلات الترجيح على الوداد ثم توج بكأس السوبر المحلية على حساب النصر.

كما ضم العين البرازيلي فيليبي باستوس من فاسكو دا جاما والجناح الهولندي رايان بابل لاعب ليفربول السابق وأبقى على مدربه الكرواتي زلاتكو داليتش الذي أحرز أربعة ألقاب منذ تعيينه العام الماضي.

* الجزيرة:

لم يخرج من المربع الذهبي للدوري منذ فوزه باللقب لآخر مرة في 2011 لكنه يبدو مستعدا لتطوير مستواه للحصول على مركز أفضل من الثاني الذي احتله الموسم الماضي.

واستعان الجزيرة بالبرازيلي ابل براجا وهو المدرب الذي قاده للقبه الوحيد في الدوري قبل أربع سنوات.

ورغم أن الجزيرة كان يملك بالفعل أقوى هجوم في الدوري الموسم الماضي برصيد 66 هدفا في 26 مباراة إلا أنه عزز خطه الأمامي بضم البرازيلي تياجو نيفيز وجيفرسون فارفان مهاجم بيرو.

وإضافة لهذا الثنائي يملك الجزيرة بالفعل ميركو فوتشينيتش هداف الدوري الإماراتي الموسم الماضي وعلي مبخوت مهاجم منتخب الإمارات وهداف كأس آسيا الأخيرة.

* الشباب:

احتل المركز الثالث في الدوري الموسم الماضي لكنه قد يجد صعوبة كبيرة من أجل حتى الاحتفاظ بهذا المركز في ظل التوقعات العالية لمنافسين مثل الأهلي والوحدة والنصر.

حافظ الشباب على معظم تشكيلته الأساسية وأبقى على المدرب البرازيلي كايو جونيور كما أبرم صفقة مهمة بضم جو مهاجم منتخب البرازيل من اتليتيكو مينيرو.

* الوحدة:

عين المدرب المكسيكي خافيير اجيري بعد الانفصال بالتراضي عن سامي الجابر على أمل مساعدته في العودة إلى منصة التتويج لأول مرة منذ 2010.

وثارت شكوك حول نجاح النادي القادم من أبوظبي في إتمام التعاقد مع التشيلي خورخي فالديفيا الذي ساعد بلاده على إحراز لقب كأس كوبا أمريكا هذا الصيف.

وأكد مسؤولو الوحدة أن فالديفيا سيصل الإمارات مع انطلاق الدوري بعد انتهاء تعاقده مع بالميراس البرازيلي وستعتمد آمال الفريق في المنافسة على مدى قدرة صانع اللعب في الظهور بالمستوى الذي اشتهر به مع العين حين لعب بين صفوفه بين 2008 و2010.

كما دعم صفوفه بأكثر من لاعب آخر أهمهم البرازيلي دينلسون لاعب وسط ارسنال الانجليزي السابق.

* النصر:

دعم صفوفه بقوة لكنه قدم عرضا ضعيفا في كأس السوبر المحلية ليخسر 4-2 أمام العين ومن المرجح أن ينتظر لعام آخر على الأقل قبل التفكير في إحراز لقب الدوري لأول مرة منذ 1986.

وتحوم شكوك حول مدى قدرة النصر على تعويض رحيل هدافه الأول إبراهيما توري الذي أحرز 18 هدفا الموسم الماضي واحتل المركز الثاني في قائمة هدافي الدوري الإماراتي.

وضم النصر المهاجم البرازيلي نيلمار كما استعان بلاعبين أجنبيين من أصحاب الخبرة في الإمارات وهما التشيلي لويس خيمنيز من الأهلي وجوناثان بيترويبا لاعب بوركينا فاسو من الجزيرة.

* الأهلي:

ستنتظر الجماهير أن يعود إلى المنافسة على اللقب الذي أحرزه لآخر مرة في 2014 بعدما ظهر بشكل متواضع الموسم الماضي.

واحتل الأهلي المركز السابع في النسخة السابقة من الدوري لكنه أنهى الموسم بقوة وتأهل لدور الثمانية في دوري أبطال آسيا بعد التفوق على غريمه المحلي العين في دور الستة عشر في مايو ايار.

ولم يكن الأهلي الذي سيواصل المدرب الروماني كوزمين اولاريو قيادته نشيطا في سوق الانتقالات واكتفى بضم البرازيلي ليما مهاجم بنفيكا بينما تعثر التعاقد مع المهاجم البرازيلي لويز ادريانو الذي اختار في النهاية الانتقال إلى ميلان.