3 تحذيرات لـ“عموري“

3 تحذيرات لـ“عموري“

المصدر: إرم– من يوسف هجرس

لا يختلف اثنان على كون عمر عبدالرحمن ”عموري“، نجم وسط فريق العين والمنتخب الإماراتي لكرة القدم، أحد أبرز نجوم اللعبة، على مستوى الدول العربية من المحيط للخليج، وقارة آسيا.

ولا يعتبر الأمر مجاملة لعموري، صاحب الـ24 عاماً، ولكن وفقاً لتقديرات الخبراء وشهادات نجوم الكرة الكبار، الذين شاهدوه، أو لعبوا بجواره.

ورغم أن عموري يعتبر موهبة فريدة في الملاعب الإماراتية، إلا أنه مازال لم يقم بأي خطوة لخوض تجربة الاحتراف في ملاعب أوروبا، لينال الشعبية التي يستحقها.

وترصد شبكة ”إرم“ الإخبارية، أبرز التحذيرات لعموري، لتسهيل مهمته في خوض تجربة الاحتراف في قارة أوروبا، والوصول للعالمية، فإلى السطور القادمة:

الغرور

يبقى أول تحذير لعموري ما يتمثل في الغرور، خاصة أنه يبقى أحد نجوم الصف الأول في الكرة الإماراتية، رغم صغر سنه، إلا أنه عليه إدراك أن طموحه يجب أن يتحول لما هو أبعد من اللعب في الإمارات فقط، والتركيز على الرحيل لأوروبا من أجل تطوير مستواه، والوصول للعالمية ومصاف النجوم الكبار.

فقدان التركيز

يجب على عموري ألا يفقد تركيزه في المرحلة المقبلة، وهي الأصعب، خاصة أنه يمر بمرحلة من النضج الكروي، وعليه أن يستثمرها بالشكل المناسب.

عموري من اللاعبين المتميزين، الذين يجب أن يتحلوا بالتركيز الدائم، والسعي لتطوير المستوى.

الاستهتار وغياب الالتزام

تبقى آفة أي لاعب موهوب هي الاستهتار وغياب الالتزام، وهو الأمر الذي يجب أن يحذره عموري، لأنه يدمر أي موهبة، خاصًة في مجال كرة القدم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com