إدانة رياضي في الإمارات بانتهاك عرض طفل

إدانة رياضي في الإمارات بانتهاك عرض طفل

أبوظبي – أيدت محكمة استئناف أبوظبي للمرة الثانية، الحكم بإدانة لاعب رياضي بتهمة انتهاك عرض طفل بالإكراه واستغلال إحدى تقنيات الاتصال الحديث “البلاك بيري ماسنجر” لاستدراجه وتحريضه على الفجور، مستغلاً نجوميته في التأثير على المجني عليه والبالغ 12 عاماً، وحكمت عليه بالحبس سنة.

وكانت محكمة النقض قد ألغت لأسباب شكلية الحكم الصادر عن محكمة الاستئناف التي نظرت القضية أول مرة والقاضي بحبس المتهم ثلاث سنوات بدلاً من عقوبة الحبس سنتين التي كانت قد قضت بها المحكمة الإبتدائية، وتضمن حكم النقض إعادة القضية إلى محكمة الاستئناف لتنظر من قبل هيئة مغايرة.

وفي تفاصيل القضية، كانت أسرة الطفل قد تقدمت ببلاغ ضد لاعب رياضي، تتهمه فيه بهتك عرض ولدها البالغ 12 عاماً، مستغلاً جماهيريته وإعجاب المجني عليه به كلاعب، وذلك من خلال التواصل معه عبر “بلاك بيري ماسنجر”.

وأوضحت أسرة الطفل أنهم لاحظوا ارتباك وتغير سلوك المجني عليه، وقد أخبرهم أنه تعرف على المتهم عن طريق تويتر وأخذ منه رمز حسابه على بلاك بيري وتواصل معه.

وفي التحقيقات أنكر المتهم ما أسند إليه واعترف بصحة الرسائل التي تبادلها مع المجني عليه عن طريق بلاك بيري ماسنجر.

من جهتها قضت المحكمة الإبتدائية بحبس المتهم سنتين بعد إدانته بما أسند إليه، مشيرة إلى أن العبارات المتبادلة عبر بلاك بيري ماسنجر بين اللاعب والطفل تؤكد صحة أقوال الطفل وأن هتك العرض تم برضا المجني عليه، إلا أن القانون لا يأخذ برضا الأطفال دون الرابعة عشرة، ويعتبر أن إرادتهم معدومة وبالتالي يكون هتك العرض قد تم بالإكراه وإن كان برضا المجني عليه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

محتوى مدفوع