الدراج الكولومبي فرناندو غافيريا يشكر السلطات الصحية الإماراتية بعد تعافيه من كورونا (شاهد)

الدراج الكولومبي فرناندو غافيريا يش...

فرناندو غافيريا أصيب بفيروس كورونا خلال مشاركته في طواف الإمارات الشهر الماضي لكنه تعافى تماما

المصدر: أحمد نبيل- إرم نيوز

توجه متسابق الدراجات الكولومبي فرناندو غافيريا بالشكر إلى العاملين في المجال الصحي في الإمارات نظرا لعملهم الممتاز الذي أدى إلى شفائه التام من فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

وأكد الدراج الكولومبي تعافيه من فيروس كورونا المستجد، الذي أصيب به خلال مشاركته في طواف الإمارات للدراجات الذي تم إيقافه أواخر الشهر الماضي بعد ثبوت حالتي إصابة بالفيروس.

وتم الإعلان في 27 فبراير/شباط الماضي عن إلغاء المرحلتين الأخيرتين من الطواف بعد تسجيل حالتي إصابة بين الفرق المشاركة، قبل أن يعلن المسؤولون الصحيون في الإمارات لاحقا تسجيل ست حالات إضافية.

ووضعت بعض الفرق في الحجر الصحي في البلاد لفترة مؤقتة، قبل أن يتاح لعدد منها العودة إلى بلادها.

وقالت صحيفة ”ذا ناشيونال“ الإماراتية الصادرة بالإنجليزية إن غافيريا، البالغ من العمر 25 عاما والذي يدافع عن ألوان ”فريق الإمارات“ للدراجات، أعلن في 12 مارس/ آذار الحالي من خلال مقطع فيديو على حسابه في انستغرام إصابته بالفيروس.

وقال غافيريا ”أعلم أن هناك الكثير من الشائعات حول صحتي. لقد أكدت الاختبارات إصابتي بفيروس كورونا، لكني أشعر بأني على ما يرام. أريد ان أشكر الفريق. وكل من في المستشفى يعاملني بشكل جيد جدا“.

ونشر غافيريا صورة حديثة له عبر انستغرام أيضا يؤكد فيها تعافيه وعلق عليها قائلا ”أود توجيه الشكر للفريق الصحي الذي اعتنى بي في الإمارات لعملهم الممتاز وتفانيهم، وكذلك جميع الذين دعموني خلال فترة النقاهة والشفاء“.

وأضاف ”كانت الاختبارات الأخيرة التي خضعت لها سلبية وخرجت من المستشفى. والآن أركز على العودة إلى بلدي ولقاء أسرتي. أتمنى أن يمر هذا الوضع الاستثنائي قريبا حتى أعود إلى الحياة الطبيعية“.

View this post on Instagram

A post shared by Fernando Gaviria Rendon (@fernandogaviriarendon) on

لكن من المرجح أن يتأخر غافيريا في العودة إلى وطنه، مع فرض كولومبيا الإغلاق التام حتى 13 أبريل/نيسان المقبل بسبب الوباء، حيث أغلقت الدولة الواقعة في أمريكا الجنوبية حدودها وعلقت الرحلات الجوية منها وإليها.

وبلغ عدد المصابين بالفيروس حول العالم أكثر من نصف مليون شخص وتجاوزت حالات الوفاة 23 ألف شخص جراء فيروس كورونا المستجد الذي ظهر لأول مرة في الصين أواخر العام الماضي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com