ردود فعل جمهور العين بعد مواجهة مانشستر سيتي

استاد هزاع بن زايد شهد مجموعة مميزة من الفعاليات المميزة التي أقيمت على أرض الملعب والتي أمتعت الحضور بما في ذلك المباراة.

العين – استمتع مشجعو كرة القدم والمقيمون في مدينة العين بالاحتفالات التي تعد الأضخم والتي استضافها استاد هزاع بن زايد الجديد خلال حفل افتتاحه الرسمي.

فقد شهد استاد هزاع بن زايد، موطن كرة القدم في الإمارات، مجموعة مميزة من الفعاليات المميزة التي أقيمت على أرض الملعب وفي المناطق المحيطة به، والتي أمتعت الحضور بما في ذلك مباراة كرة القدم التي شارك فيها مجموعة من أفضل لاعبي العالم.

وبدأت عند الساعة السادسة مساءً مجموعة واسعة من العروض، والتي شارك فيها عازفو الطبول والراقصون والبهلوانيون ولاعبو استعراضات كرة القدم، والذين أمتعوا الجمهور بعروضهم الترفيهية المذهلة. كما نظم نادي العين مجموعة واسعة من الفعاليات، استضافتها المنطقة المحيطة بالملعب قبل انطلاق صافرة البداية للمباراة وسط تصفيق حماسي من الجمهور.

واختتمت فعاليات هذه الليلة المميزة بطريقة مذهلة مع عرض مثير للألعاب النارية أضاء سماء مدينة العين وأسدل الستار على أمسية ترفيهية عائلية ارتقت إلى المستوى العالمي.

وعبر ديفيد فرلو، المقيم في مدينة العين، عن سعادته بحضور هذه الحدث: ”هذا ما كنت آمل به منذ أن سمعت عن خطط بناء الاستاد الجديد. كانت جميع الفعاليات التي أقيمت خلال هذه الليلة مميزة جداً، بدءاً من المباراة وانتهاءً بعرض الألعاب النارية. أتمنى أن يستضيف استاد هزاع بن زايد المزيد من الفعاليات المذهلة في المستقبل، خاصة وأنه يشكل إضافة مميزة لمجتمع مدينة العين“.

وقال محمد الذي جاء مع عائلته من أبوظبي لحضور المباراة: “ لقد كانت تجربة مميزة لي ولعائلتي، نحن من مشجعي نادي العين ومحبي رياضة كرة القدم بشكل عام. لقد تحقق حلمي المتمثل بمشاهدة هؤلاء النجوم عن قرب، فعادة ما نشاهدهم على شاشة التلفزيون. وأود أن أشكر اللاعبين على قدومهم كما أود أن أشكر نادي العين لتنظيمه هذه الفعالية المميزة التي أمتعت جميع المشجعين“.

وقال توماس الذي يبلغ عمره 9 سنوات وجاء من أبوظبي مع والده وأخيه: ”أنا أحب جميع لاعبي مانشستر سيتي، ولكن فنسنت كومباني وسمير نصري هما المفضلين عندي، إنهما لاعبان رائعان، وأظن أنه يجب أن يلعبا لنادي العين“.

وقال فرهد، الذي جاء من دبي لتشجيع نادي العين: ”لقد كانت ليلة مميزة، لقد وصل الفريق إلى دور ربع النهائي ضمن دوري أبطال آسيا، والآن نستمتع بهذه الفعاليات، لقد كان الأسبوع الماضي رائعاً! إنه أفضل وقت لتشجيع نادي العين“.

وقال فيصل الذي يقيم في مدينة العين: ”لقد غير الاستاد كلاً من المدينة والنادي، لم يكن من الممكن إقامة هذه المباراة من دون وجود استاد هزاع بن زايد، هذه أوقات مميزة لكل المقيمين في مدينة العين“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com