السقوط أمام فيتنام يدق ناقوس الخطر في منتخب الإمارات – إرم نيوز‬‎

السقوط أمام فيتنام يدق ناقوس الخطر في منتخب الإمارات

السقوط أمام فيتنام يدق ناقوس الخطر في منتخب الإمارات

المصدر: كريم محمد- إرم نيوز

فجّرت الهزيمة التي تلقاها منتخب الإمارات أمام مضيفه فيتنام بهدف دون رد ردود فعل واسعة بعد أن تعرّض الأبيض لثاني خسارة على التوالي في مشوار تصفيات كأس العالم 2022.

وفاجأ المنتخب الإماراتي متابعيه بأداء أقل من المتوقع وتلقى الخسارة أمام فيتنام لأول مرة في تاريخه في الجولة الخامسة للمجموعة السابعة بالتصفيات المؤهلة لمونديال 2022 وكأس الأمم الأفريقية 2023.

وضربت هذه الخسارة ناقوس الخطر في المنتخب الإماراتي لعدة أسباب تستعرضها ”إرم نيوز“ خلال التقرير التالي بجانب سرد سيناريوهات التأهل للأبيض عبر هذه المجموعة:

ترتيب المجموعة وسيناريوهات التأهل

يحتل المنتخب الإماراتي بعد الخسارة أمام فيتنام المركز الثالث برصيد 6 نقاط بفارق الأهداف عن ماليزيا صاحب المركز الرابع بينما يتصدر ترتيب المجموعة منتخب فيتنام برصيد 10 نقاط وخلفه تايلاند صاحب المركز الثاني برصيد 7 نقاط.

وتتبقى 4 لقاءات أمام المنتخب الإماراتي بمواجهة ماليزيا يوم 26 مارس المقبل بالإمارات ثم يلعب ضد إندونيسا خارج دياره يوم 31 من نفس الشهر ثم يلعب ضد تايلاند وفيتنام يومي 4 و9 يونيو المقبل بالإمارات.

ويتأهل المنتخب المتصدر مباشرة لنهائيات أمم آسيا 2023 والمرحلة الثالثة بالتصفيات المؤهلة لبطولة كأس العالم 2022 بجانب أفضل 4 منتخبات تحتل المركز الثاني من المجموعات الثماني.

ولا يبدو تأهل الأبيض مستحيلًا خاصة أن الدور الثاني للتصفيات يشهد 3 مواجهات تقام في الإمارات بخلاف أن هناك فترة من الوقت تسمح للمنتخب الإماراتي لتصحيح الأمور خاصة أن الفوز في آخر جولتين والتغلب على إندونيسيا يجعل المهمة أقرب للأبيض.

صدمة فنية

تلقّت جماهير الكرة الإماراتية صدمة قوية بعد خسارة الأبيض أمام فيتنام خاصة في ظل الفوارق التاريخية والفنية بين لاعبي الفريقين.

وعبّر عن حالة الغضب مذيع قناة أبوظبي الرياضية أسامة الأميري بعد نهاية اللقاء مؤكدًا أن المنتخب الإماراتي يفقد الحاضر والمستقبل مع المدرب الحالي الهولندي بيرت فان مارفيك الذي يعتمد على عناصر من لاعبين كبار السن كما أنه يفشل في الفوز على منتخبات ضعيفة بقيمة فيتنام وتايلاند.

ولم تكن بداية المنتخب الإماراتي في مشوار التصفيات كافية بعد أن حصد فوزين على إندونيسيا وماليزيا ولكن حدث تراجع واضح في أداء الأبيض مع المدرب فان مارفيك.

غموض مارفيك

أثار الهولندي فان مارفيك مدرب الفريق غموض المتابعين خاصة أن المنتخب الإماراتي لم ينجح في تقديم صورة جيدة أمام فيتنام وأثار قلق جماهيره.

وقال فهد خميس نجم الكرة الإماراتية الأسبق عبر تصريحات تليفزيونية إن الواقع الذي يعيشه المنتخب الإماراتي صعب للغاية ويجب أن يتعامل معه الجميع فالفريق يفتقد بالفعل الروح القتالية ولا يضم بدائل مناسبة.

وأثار التغيير الأول للمنتخب الإماراتي بخروج أحمد خليل المهاجم الوحيد في تشكيلته بعد طرد خليفة الحمادي وهدف فيتنام استغراب المتابعين.

بدائل غائبة

عانى المنتخب الإماراتي من قلة البدائل المتاحة لتعويض غيابات بعض اللاعبين على رأسهم غياب المهاجم علي مبخوت وعدم قدرة أحمد خليل على سد النقص العددي الذي شهده الهجوم الإماراتي.

وقال طارق العشري، مدرب الشعب الإماراتي الأسبق لـ“إرم نيوز“ إن المنتخب الإماراتي يحتاج لتجديد دماء على غرار ما فعله مهدي علي المدرب الأسبق بضخ دماء جيل مواليد 1991 الذي تأهل لأولمبياد لندن بقيادة عمر عبد الرحمن.

وأضاف: ”ربما يطرح البعض فكرة التجنيس في بعض المراكز خاصة الجناح الهجومي ورأس الحربة لتعويض البدائل الغائبة ولكن الأمر يحتاج لدراسة من جانب المسؤولين عن الكرة الإماراتية للاستفادة من عناصر مميزة صاعدة“.

اختبار خليجي

يستعد المنتخب الإماراتي أيضًا لخوض بطولة كأس الخليج التي تقام في قطر خلال المرحلة القادمة.

ويبقى اختبار كأس الخليج بمثابة نقطة حاسمة في مشوار فان مارفيك خاصة أن المنتخب الإماراتي نجح في الوصول لوصافة النسخة الماضية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com