نادي العين مهاجمًا ”تقنية الفيديو“: تسببت في خسارة الفريق لـ7 نقاط – إرم نيوز‬‎

نادي العين مهاجمًا ”تقنية الفيديو“: تسببت في خسارة الفريق لـ7 نقاط

نادي العين مهاجمًا ”تقنية الفيديو“: تسببت في خسارة الفريق لـ7 نقاط

المصدر: فريق التحرير- إرم نيوز

وجه نادي العين الإماراتي، اللوم إلى لجنة التحكيم بدوري الخليج العربي، مؤكدًا أن الأخطاء التحكيمية المتكررة وعدم نجاح الحكام في التعامل مع تقنية الفيديو التي تم اعتمادها من أجل ترسيخ مبدأ العدالة وتجسيد مفهوم اللعب النظيف، ظلت تكلف النادي الكثير، وتسببت في خسارة الفريق لسبع نقاط.

وقال النادي في بيان رسمي نشره، على موقعه الرسمي بعد مواجهة فريق الكرة الأول أمام مستضيفه بني ياس: إن الصمت عن الأخطاء يشجع على التكرار، رافضًا في الوقت نفسه القيام بدور المتفرج في المنظومة الرياضية، انطلاقًا من موقعه المهم والمسؤولية الكبيرة التي ظل يضطلع بها محليًا وقاريًا.

وأشار العين إلى أن الخلل واضح وفرضه على الأندية أمر واقع، إذ نجد في كل مباراة أحد الفريقين مجبرًا على خوض مواجهتين الأولى أمام المنافس والثانية ضد الـ”VAR”. ورغم أن تقنية الفيديو أثبتت نجاحها في الكثير من المسابقات وحققت الأهداف المرجوة من استخدامها، إلا أن الحال اختلف في بطولاتنا المحلية إذ أضرت بأداء الحكام، الأمر الذي يبعث على القلق ويدعو إلى الاستياء من استخدام أحدث التقنيات المواكبة لعلامات التطور في عالم كرة القدم.

ودعا النادي في ختام بيانه اتحاد الكرة الإماراتي، إلى الالتزام بالوعود في الرد على احتجاج العين الأخير، والمتمثل في العمل على تطوير أداء التحكيم كما دعا العين، الاتحاد ورابطة المحترفين إلى التدخل قبل فوات الأوان لإعادة القاطرة إلى مسارها الصحيح وحماية الأندية الأعضاء ولاعبي كرة القدم ومنتخبنا الوطني من عدم إجادة الحكام لكيفية التعامل مع الـ”VAR”، خاصة وأن الأندية ظلت ترصد الموازنات المالية لتحقيق أهدافها المحلية والدفاع بصورة مشرفة عن اسم الدولة في المسابقات الخارجية وإسعاد جماهيرها العريضة، الأمر الذي يؤكد أن الضرر أكبر من خسارة الفرق للنقاط.

وفشل العين في التغلب على صمود بني ياس رغم طرد جواو فيكتور، في الدقيقة 55، لتنتهي المباراة بالتعادل السلبي، خلال المباراة التي جرت بين الفريقين في الجولة السابعة من دوري الخليج العربي.

ورفع التعادل رصيد العين إلى 14 نقطة في المركز الثالث، مقابل 7 نقاط لبني ياس في المركز السابع.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com