مبخوت سعيد برقمه القياسي

مبخوت سعيد برقمه القياسي

لاعب المنتخب الإماراتي يتحدث عن هدفه الهام والتاريخي في شباك البحرين.

أبدى علي مبخوت مهاجم الإمارات سعادته الغامرة بتسجيل أسرع هدف في تاريخ نهائيات كأس آسيا لكرة القدم ليقود منتخب بلاده للفوز 2-1 على البحرين والتأهل لدور الثمانية اليوم الخميس.

واحتاج مبخوت 14 ثانية فقط ليضع الإمارات في المقدمة بعدما مرر عمر عبد الرحمن (عموري) كرة متقنة من فوق رأس المدافع البحريني محمد دعيج لتصل لمبخوت الذي سددها من أسفل الحارس سيد محمد عباس.

ومع إتجاه المباراة التي جرت في المجموعة الثالثة نحو التعادل 1-1 حول محمد حسين قائد البحرين في الدقيقة 73 كرة عرضية من ركلة حرة نفذها عامر عبد الرحمن لاعب وسط الإمارات إلى مرمى فريقه ليمنح الإمارات إنتصارها الثاني على التوالي عقب تغلبها 4-1 على قطر في المباراة الأولى.

وتجاوز مبخوت هدف الكويتي فتحي كميل الذي سجله في الثانية 20 في مرمى الصين في 1976.

وقال مبخوت في تصريحات بعد المباراة ”سعيد لتسجيل أسرع هدف في آسيا منح الإمارات الفوز على البحرين.. وشيء رائع أن يسجل اسمي في تاريخ البطولة“

وأضاف ”سعيد أيضا أن هذا الانجاز سيدون في سجل المنتخب الاماراتي في البطولة .. أهم شيء بالنسبة لنا كلاعبين ادخال السعادة في قلوب الجمهور الذي يشجعنا هنا في استراليا وفي الامارات.“

وتابع ”كنا ندرك أن البحرين سيلعب بقوة للفوز لكن الهدف المبكر أربك حساباتهم ودفعهم إلى تغيير الخطة والضغط على مرمى الإمارات لتحقيق التعادل.“

وتمنى مبخوت متابعة النتائج الجيدة في البطولة وتحقيق الفوز الثالث على إيران لانتزاع صدارة المجموعة وقال ”المطلوب أمام إيران احترام الفريق والتركيز“.

وبهذا الهدف أيضا تربع مبخوت على صدارة هدافي البطولة حتى الآن بثلاثة أهداف وعادل رقم أسطورة الكرة الاماراتية عدنان الطلياني الذي سجل ثلاثة أهداف على مدار مشاركاته في البطولة الآسيوية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk[at]eremnews[dot]com