العين الإماراتي يضم المدافع الدولي محمد شاكر لمدة 5 مواسم

العين الإماراتي يضم المدافع الدولي محمد شاكر لمدة 5 مواسم

المصدر: فريق التحرير

أعلن نادي العين الإماراتي تعاقده مع المدافع الدولي محمد شاكر، قادمًا من نادي عجمان، لمدة 5 مواسم، وذلك لتعزيز صفوف ”الزعيم“ بداية من الموسم الكروي الجديد وحتى 2024 وقد تم منحه القميص رقم ”4“.

وأعرب اللاعب عن سعادته البالغة وفخره واعتزازه بارتداء شعار ”الزعيم“ في تصريحاته للموقع الرسمي، مؤكدًا:“لن أذيع سرًا إن قلت لكم إنني لم أتوقع يومًا أن انضم إلى العين الذي يتمتع بخصوصية تجعله مختلفًا عن كافة الأندية الإماراتية مع كامل الاحترام للجميع، وأحمد الله العلي القدير الذي وفقني في الانتماء لهذا الكيان الشامخ“.

وردًا على سؤال حول العروض التي حصل عليها أثناء مرحلة المفاوضات مع العين، قال:“بداية أود أن أعرب عن تقديري لكافة الأندية التي أعربت عن رغبتها بضمي إلى صفوفها، بيد أن الطموحات الكبيرة التي أسعى إلى تحقيقها في عالم كرة القدم لا يمكن أن تتحقق إلا باختيار عرض العين، لأنه كما ذكرت لكم مختلف عن كافة الأندية، ويكفي أنه أحد أبرز أندية القارة الآسيوية، وصاحب أكبر رصيد من البطولات محليًا، بالإضافة إلى إنجازاته غير المسبوقة على الصعيدين المحلي والإقليمي، وآخرها الوصول إلى نهائي كأس العالم للأندية الإمارات 2018″.

وتعليقًا على سؤال حول استدعائه أخيرًا لقائمة منتخبنا الوطني، قال:“الحقيقة من الصعب جدًا على لاعب كرة القدم وصف مشاعر السعادة عندما يتم استدعاؤه إلى قائمة المنتخب وحصوله على الشارة ”الدولية“ لأول مرة، لذلك اعتبر عام 2019 استثنائيًا بالنسبة لي ولا يمكن أن يسقط من ذاكرتي لأنه شهد استدعائي لقائمة المنتخب لأول مرة وانضمامي إلى نادي العين“.

وأكمل:عندما يكون سقف طموحاتك مرتفعًا وتتطلع إلى التتويج بجميع البطولات المحلية وتعزيز رصيد إنجازاتك ببطولة قارية وظهور عالمي مشرف، فلن تجد أي فريق يقودك إلى تحقيق أهدافك سوى ”الزعيم“، لذلك فضلت عرض العين النادي الكبير على جميع العروض، وأتمنى أن أُوفَّق في تقديم الإضافة المطلوبة، وأن أكون على قدر الثقة التي وضعها النادي في شخصي وعند حسن ظن الجماهير العيناوية الوفية.

واستطرد:“أثق بمقدرتي على تحقيق طموحاتي الكبيرة في عالم المستديرة مع ”زعيم“ الأندية الإماراتية، كونه يمتلك الإمكانيات المطلوبة لتحقيق رؤية قيادته وإسعاد جماهيره محليًا وخارجيًا، وأتطلع إلى دخول القائمة الأساسية للفريق، الأمر الذي يعتبر تحديًا مهمًا لكل لاعب بصفوف العين، لذلك نحن مطالبون بمضاعفة الجهود لبلوغ أعلى درجات الجاهزية وإظهار روح القتال والجدية في الدفاع عن شعار ”الزعيم“ كلاعبين، والمؤكد أن مثل هذا التنافس ينعكس إيجابًا على مردود الفريق.

وأعرب اللاعب في ختام حديثه عن بالغ شكره وتقديره إلى نادي عجمان الذي أسهم في تأسيسه وتكوينه قبل أن يقدمه كلاعب محترف في دوري الخليج العربي، حيث قال:“أشكر الإدارة والجماهير على الدعم المتواصل والمساندة الدائمة لشخصي طوال الفترة الماضية، والموافقة على انتقالي إلى نادي العين لدخول التحدي الجديد مع ”الزعيم“ مع كل الأمنيات الصادقة لـ“البرتقالي“ بالتوفيق“.

سيرة ذاتية

بدأ محمد شاكر مسيرته الكروية، في الثامنة من عمره، وذلك عندما انضم إلى نادي عجمان وتدرج في الفرق السنية وبدا اللاعب أكثر تطورًا، حيث أصبح أحد أهم الخيارات لمدربي المنتخبات الوطنية بمختلف المراحل، وعندما بلغ السادسة عشرة انضم رسميًا إلى صفوف فريق الكرة الأول في نادي عجمان، حيث استدعاه آنذاك المدرب البرتغالي مانويل كادوجا للمشاركة في تدريبات الفريق، قياسًا بإمكانياته الفنية العالية وقابليته الملحوظة للتطور.

أما المدرب العراقي عبدالوهاب عبدالقادر فكان أول مدرب يمنحه فرصة الظهور في المواجهات الرسمية مع الفريق الأول ووقتها كان عمره 18 عامًا، حتى أصبح شاكر من أبرز الخيارات لدى المدرب المصري أيمن الرمادي.

وقاد التألق الذي بدا عليه محمد شاكر خلال الموسمين الماضيين، إلى حصوله على الشارة ”الدولية“ حيث استدعاه الهولندي فان مارفيك، مدرب منتخبنا الوطني لدخول قائمة خيارته أخيرًا.