محامية نادي الإمارات تكشف تفاصيل التحقيق بقضية ”غمزة“ مباراة شباب الأهلي دبي والفجيرة

محامية نادي الإمارات تكشف تفاصيل التحقيق بقضية ”غمزة“ مباراة شباب الأهلي دبي والفجيرة

المصدر: فريق التحرير

شددت روزاليا أورتيجا محامية نادي الإمارات، على أنها قدمت جميع الأدلة التي تُدين حارس مرمى شباب الأهلي ماجد ناصر، ولاعب الفجيرة المحترف البرازيلي فيرناندو غابرييل، بشأن واقعة شريط الفيديو الذي تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد مباراة شباب الأهلي والفجيرة ضمن الجولة الأخيرة لدوري الخليج العربي.

وقالت روزاليا خلال تصريحات تلفزيونية، اليوم الثلاثاء:“لم أشهد في حياتي المهنية مثل هذه القضية، واللقطات التي ظهرت في المباراة تغني عن ألف كلمة، وهذه أبرز الأدلة التي قدمناها للجنة الانضباط، ولدينا أدلة أخرى سنكشفها لاحقًا، ولا يمكننا الحديث عنها الآن“.

وأضافت:“هناك أدلة إدانة قوية تفوق مجرد اللقطة الخاصة بين ماجد ومهاجم الفجيرة، ووضوح القضية دفعني للموافقة على الحضور وخوض تلك المرافعة“.

وأجلت لجنة الانضباط الحكم في قضية ”الغمزة“ إلى جلسة 19 يونيو المقبل مع منح جميع الأطراف فرصة أخيرة لتقديم مذاكرات ختامية حتى، الأحد المقبل.

وبحثت لجنة الانضباط في اتحاد كرة القدم، خلال اجتماعها، اليوم، في مقر الاتحاد في دبي، برئاسة المستشار سعيد الحوطي، الشكوى المقدمة من نادي الإمارات ضد ناديي شباب الأهلي والفجيرة، إذ مثُل أمام اللجنة كلّ من ماجد ناصر، وفيرناندو، للاستماع إلى إفاداتها، بشأن الشكوى المقدمة ضد كل منهما بهذا الخصوص، وكذلك الاستماع إلى إفادات ممثلي ناديي شباب الأهلي، والفجيرة، في هذه القضية.

وتعد هذه الجلسة الثانية للنظر في القضية، بعدما قررت لجنة الانضباط خلال جلستها الأولى التي عقدت يوم 28 مايو الماضي، استدعاء الأطراف المعنية في هذه الشكوى للاستماع إلى أقوالها، علماً بأن لجنة الانضباط كانت قد طلبت من لجنة دوري المحترفين مدها بشريط الفيديو الخاص بالمباراة لمشاهدتها خلال جلسة اليوم.

وكانت مباراة شباب الأهلي والفجيرة ضمن الجولة الأخيرة لدوري الخليج العربي قد انتهت بفوز الفجيرة 3-1، والذي ضمن بذلك البقاء، ضمن فرق دوري الخليج العربي، بعدما كان مهددًا بالهبوط إلى دوري الدرجة الأولى، في حين تسببت خسارة فريق الإمارات أمام فريق الشارقة في الجولة الأخيرة للدوري بهبوطه رسميًا إلى دوري الدرجة الأولى.

وأثارت قضية شريط الفيديو بشأن الغمزة التي صدرت من قبل لاعب الفجيرة فيرناندو إلى حارس مرمى شباب الأهلي ماجد ناصر، قبل تسديده ركلة الجزاء التي احتسبت لمصلحة الفجيرة، جدلًا واسعًا في الأوساط الرياضية.

واعتبر نادي الإمارات في الشكوى الرسمية التي تقدم بها إلى لجنة الانضباط وفقًا للزيودي، أن هناك تواطؤًا بين فريقي شباب الأهلي والفجيرة، مستنداًافي شكواه إلى لائحة الانضباط، وكذلك لوائح الاتحاد الدولي لكرة القدم في هذا الخصوص، مطالبًا باعتبار فريق الفجيرة خاسرًا المباراة بنتيجة 3-صفر، وتوقيع عقوبة انضباطية على شركة نادي شباب الأهلي لكرة القدم، وكذلك على اللاعبين: ماجد ناصر، وفيرناندو.

وكان لاعب الفجيرة، البرازيلي فيرناندو غابرييل، أكد أنه لم يكن هناك أي اتفاق بينه وبين حارس مرمى شباب الأهلي، ماجد ناصر، على عدم تصدي الأخير لركلة الجزاء التي سددها غابرييل في مباراة الفريقين، موضحًا أن الحركة التي قام بها تعد طبيعية، وتحدث كثيرًا بين اللاعبين في مواجهة حراس المرمى خلال تسديد ركلات الجزاء.