الشارقة أمام فرصة جديدة لاستعادة لقب الدوري الإماراتي بعد غياب

الشارقة أمام فرصة جديدة لاستعادة لقب الدوري الإماراتي بعد غياب

المصدر: رويترز

سيكون أمام الشارقة فرصة جديدة لإحراز لقب دوري المحترفين الإماراتي لكرة القدم بعد غياب طويل عندما يواجه الوحدة غدًا الأربعاء بعدما أهدر مؤخرًا الكثير من النقاط وتذوق طعم الخسارة لأول مرة.

وكان الشارقة يتصدر بفارق 11 نقطة لكنه عانى بشدة في الأسابيع الأخيرة وحصد ثلاث نقاط فقط من آخر أربع مباريات ليصبح على بعد ثلاث نقاط فقط من شباب الأهلي دبي صاحب المركز الثاني.

وقبل جولتين من النهاية يملك الشارقة 53 نقطة من 24 مباراة بينما أنعش شباب الأهلي آماله في المنافسة بعدما فاز سبع مرات في آخر ثماني مباريات.

لكن الشارقة سيضمن إحراز اللقب لأول مرة منذ موسم 1995-1996 إذا فاز على الوحدة لأنه يتفوق في المواجهة المباشرة مع منافسه الوحيد الحالي شباب الأهلي.

كما سيكون بوسع الشارقة، الذي خسر لأول مرة في الدوري هذا الموسم بتعثره 3-2 أمام الوصل يوم السبت، إحراز اللقب إذا خرج بنفس نتيجة شباب الأهلي مع بني ياس في التوقيت ذاته غدًا الأربعاء.

وقال عبد العزيز العنبري، مدرب الشارقة إن ”الوحدة يقدم مستويات جيدة في المباريات الأخيرة ويجب أن يكون التركيز عاليًا وأتمنى أن نوفق في الخروج بنتيجة إيجابية“.

وأضاف ”الوصول للقمة لم يكن سهلًا وما تبقى من الدوري أصعب ونجتهد جميعًا من أجل النهاية السعيدة.. بعد الاجتماع الأخير مع اللاعبين ورغم الخسارة، لمست منهم التفاؤل والرغبة في تقديم نتيجة إيجابية وكسبنا خبرة من الفترة السابقة“.

ويعيش الوحدة حالة رائعة في الفترة الأخيرة، وهو الفريق الوحيد الذي فاز في آخر أربع مباريات ليتقدم إلى المركز الرابع برصيد 43 نقطة، وهو نفس رصيد العين حامل اللقب، ويصبح على بعد نقطة واحدة من الجزيرة ثالث الترتيب.

لذا فإن الوحدة سيحاول تحقيق فوزه الخامس على التوالي لتعزيز آماله في التأهل إلى دوري أبطال آسيا في الموسم المقبل.

وسيستمر تمسك شباب الأهلي بالأمل في إحراز اللقب رغم صعوبة المهمة لكنه سيكون مطالبًا بالفوز في آخر جولتين أمام بني ياس والفجيرة وانتظار تعثر المتصدر.

وقال رودولفو أروابارينا، مدرب شباب الأهلي ”بالنسبة للمنافسة على المركز الأول فإن الشارقة يتفوق علينا بثلاث نقاط ولديه أفضلية المواجهات المباشرة.

من جانبنا كل التركيز منصب حاليًا على الفريق وتجهيز اللاعبين لمواصلة تحقيق الانتصارات حتى نبقى في قلب المنافسة إلى النهاية“.

وأضاف ”خسرنا في بعض المواجهات رغم الأفضلية. لم أندم على أي خسارة في الدوري لأن هذه طبيعة كرة القدم. المهم عندي أن يستمر تركيز اللاعبين وأن يتواصل العمل حتى آخر مباراة في البطولة“.

وغدًا أيضًا سيلعب الجزيرة مع الظفرة والعين مع الوصل وستستكمل الجولة في اليوم التالي وستشهد مواجهات للهروب من الهبوط.

وتقام الجولة الأخيرة يوم السبت 25 مايو أيار الجاري.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com

مواد مقترحة