ماذا ينتظر العين الإماراتي من مدربه الجديد الإسباني كارلوس غاريدو؟ – إرم نيوز‬‎

ماذا ينتظر العين الإماراتي من مدربه الجديد الإسباني كارلوس غاريدو؟

ماذا ينتظر العين الإماراتي من مدربه الجديد الإسباني كارلوس غاريدو؟

المصدر: كريم محمد - إرم نيوز

يترقب جمهور نادي العين الإماراتي مستقبل الفريق بعد التعاقد مع الإسباني خوان كارلوس غاريدو مديرًا فنيًا للفريق الأول خلفًا للكرواتي زوران ماميتش الذي انتقل لقيادة الهلال السعودي منذ أسابيع.

وتعيش جماهير العين حالة من الغضب بسبب تراجع النتائج المحلية وآخرها الهزيمة بثلاثية دون رد أمام الظفرة ببطولة الدوري وحالة التراجع الواضحة منذ نهاية مشوار الفريق ببطولة كأس العالم للأندية.

وتستعرض ”إرم نيوز“ في التقرير التالي أبرز التحديات التي تواجه العين مع غاريدو:

إعادة بناء

ينتظر نادي العين مع غاريدو إعادة بناء الفريق بعد أن دفع العين ثمن رحيل العديد من النجوم في الفترة الماضية على رأسهم عمر عبد الرحمن ”عموري“ المعار لنادي الهلال السعودي ثم المصري حسين الشحات.

ويراهن العين على إعادة بناء الفريق مع غاريدو، خاصة أن المدرب الإسباني قام بمهمة مماثلة في نادي فياريال بعد أن عمل في قطاع الناشئين على مدار 8 أعوام كاملة منذ 2001 إلى 2009 كما تولى فريق ”ب“ في نادي الغواصات الصفراء.

وأشرف غاريدو على تدريب عدد من اللاعبين الواعدين الذين ظهروا بشكل طيب بعد ذلك مثل ماريو غاسبار، مدافع فياريال الحالي، والأرجنتيني ماتيو موساشيو، ظهير أيسر ميلان الإيطالي، والأوروغوياني هيرنان بيريز جناح إسبانيول والإكوادوري جيفرسون مونتيرو مهاجم وست بروميتش الإنجليزي.

تحدي الصعاب

يجيد غاريدو العمل في ظروف صعبة وهو ما يتناسب مع المرحلة الحالية التي يمر بها نادي العين الإماراتي وبالتالي فالمدرب الإسباني يبدو خيارًا مناسبًا وينتظر جمهور العين من غاريدو تحدي هذه الصعاب.

عاش غاريدو تجربة مماثلة في الأهلي المصري الذي قاده في نهاية موسم 2013- 2014 بعد اعتزال النجوم الكبار أمثال محمد أبوتريكة ووائل جمعة ومحمد بركات ورحيل العديد من اللاعبين على رأسهم أحمد فتحي.

وحقق غاريدو أول بطولة في مشواره التدريبي من خلال الأهلي المصري بعدما حصد لقب كأس السوبر المصري على حساب الغريم التقليدي الزمالك يوم 14 سبتمبر 2014 بضربات الترجيح ثم حقق لقب كأس الكونفدرالية الأفريقية لأول مرة في تاريخ الأهلي بعد الفوز على سيوي سبور الإيفواري.

وكرر غاريدو التحدي نفسه مع الرجاء البيضاوي المغربي في يوليو 2017 واستمر حتى يناير الماضي.. وحقق غاريدو مع الرجاء لقب كأس المغرب كما فاز بلقب كأس الكونفدرالية الأفريقية وأعاد بريق الرجاء سواء محليًا أو أفريقيًا واكتشف العديد من المواهب المميزة.

وقال علي ماهر، المدير الفني لفريق إنبي، في تصريحات لـ“إرم نيوز“، إن غاريدو مدرب كبير وممتع ويمتلك عقلية فنية مميزة موضحًا أن المدرب الإسباني استطاع إعادة بناء الفريق الأحمر رغم غياب القدرات الفذة وقلة خبرة اللاعبين.

وأضاف: ”غاريدو مدرب كبير يستطيع إضافة الكثير للعين الإماراتي، خاصة أنه يتعامل بشكل جماعي مع اللاعبين ويستطيع إعادة توظيف الفريق“.

جوانب تكتيكية

يملك غاريدو جوانب تكتيكية مميزة تناسب العين الإماراتي من حيث الأداء الجماعي والتركيز على الجوانب التكتيكية الدفاعية والحذر المطلوب في بعض الأحيان بجانب الكرة السريعة على الأطراف.

وتأثر غاريدو في بداياته بأفكار بيب غوارديولا، مدرب برشلونة الإسباني الأسبق، بالسيطرة والاستحواذ ولكن مع مرور الوقت بدأ التركيز على الاختراق من الأطراف.

وقال طارق مصطفى، مدرب ”سريع واد زم“ المغربي، لـ“إرم نيوز“، إن غاريدو مدرب صاحب شخصية قوية ويجيد اللعب الهجومي رغم أن البعض ينتقد عصبيته إلا أنه يقدم كرة جماعية وأسلوبه التكتيكي مميز.

وأوضح أن العين سيقدم نتائج طيبة مع غاريدو بمرور الوقت لأنه مدرب ممتاز على المستوى التكتيكي وفرض الانضباط داخل أي فريق.

خبرات متراكمة

يملك غاريدو خبرات متراكمة نتيجة التدريب في 3 قارات مختلفة سواء أوروبا مع فياريال وريال بيتيس في الدوري الإسباني أو كلوب بروج البلجيكي.

وعمل غاريدو من قبل في آسيا عبر نادي الاتفاق السعودي كما تولى قيادة الأهلي المصري والرجاء المغربي في قارة أفريقيا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com