مروان بن غليظة يدافع عن نتائج المنتخب الإماراتي في كأس آسيا 2019 (فيديو)

مروان بن غليظة يدافع عن نتائج المنتخب الإماراتي في كأس آسيا 2019 (فيديو)

المصدر: فريق التحرير

أشاد مروان بن غليظة رئيس الاتحاد الإماراتي لكرة القدم بجمهور دولة الإمارات، واعتبر أنه الداعم الأول للمنتخب، وقال إنه لو لم يوجد جمهور كرة القدم فلا وجود للعبة فهو الوقود والمحرك الأول للرياضة في الإمارات.

وأجاب بن غليظة في برنامج تلفزيوني مع قناة أبوظبي وقدمه الإعلام محمد نجيب عن مطالبة الجماهير له بالرحيل رغم تبقي عام على ولايته: ”كرة القدم لا تعترف بالعاطفة، وفيها فوز وخسارة، نحن دولة مؤسسات، ونحن نسير على أنظمة والفشل ليس في قاموسي، وصولي إلى رئاسة الاتحاد ليست بالجماهير“.

وواصل ”لا يوجد في قاموسي موضوع الفشل، أنا من الجمهور، كنت في المدرجات، لكن عند النظر بعقلانية، لكن لا بد من أن تمشي العملية ونواصل العمل، حتى لو حصدنا كأس العالم“.

عن سؤاله عما تحقق من برنامجه الانتخابي قال بن غليظة إن هذه البرنامج يؤسس لكرة القدم وليس محاكمة.

وأردف ”تم إعادة دوري المناطق وإقامة دوري فيما بيننا، والمنتخبات السنية موجودة الآن، المفترض أن تسألني كم دورة دولية لعبنا على مستوى الناشئين، الآن يوجد دورات دولية مبرمجة“.

وعن الفشل في التأهل إلى كأس العالم 2018 قال بن غليظة: ”لم نعد بالتأهل إلى كأس العالم في روسيا، و90٪ من عناصر برنامجي الانتخابي تم تحقيقها، كما صعّدنا بلاعبين شباب إلى المنتخب الأول“.

وأردف ”في كأس آسيا 2019 لم نوفق، أبحث عن الأرقام منذ العام 2015 حتى الآن، لو أردت السؤال عن لماذا لم نوفق في آسيا؟ أقول كان أمامنا خطوة واحدة على المباراة النهائية“.

”أكثر أحلام الشارع الرياضي كانت قبل انطلاق كأس آسيا تخطي دور المجموعات، في النتيجة النهائية كنا أول المجموعة ووصلنا إلى المربع الذهبي“ الناس تنسى من خرج من الدور الأول، نحن ضمن أفضل 4 منتخبات في آسيا“.
”عند المقارنة بين كأس آسيا 2015، و2019، نجد أن أفضل لاعب في آسيا 2015 لم يكن يلعب بكامل طاقته لأسباب الكل يعلمها، في بطولة آسيا 2015 كان اللاعبون في قمة أدائهم وطاقاتهم، غياب عمر عبدالرحمن ”عموري“، أثّر على المنتخب، ووجوده في كأس الخليج في الكويت، أفاد المنتخب، لولا إضاعته لركلة جزاء بالوقت بدل الضائع في المباراة النهائية“.

وعن فشل الاستفادة من تقديم شكوى ضد مشاركة لاعبين قطريين قال بن غليظة: ”الاحتجاج المقدم على اللاعبين المجنسين كان عن طريق مكتب محاماة مختص، من قام بتسريب هذا الموضوع؟ ربما شخص من القائمين عليه“.

وعن المسؤول عن التعاقد مع الإيطالي ألبرتو زاكيروني، قال بن غليطة: ”كانت هناك لجنة فنية اقترحت دييغو سيميوني وزاكيروني، ومجلس إدارة الاتحاد هو من تعاقد معه لتولي المهمة، لأن تعيين الكوادر الفنية، جزء أصيل من عمل مجلس الإدارة“.

واختتم بن غليطة عن إمكانية ترشحه لرئاسة الاتحاد الإماراتي في دورته المقبلة، بالقول: ”دائمًا أعمل على مراجعة نفسي، والمصلحة العامة مقدّمة على المصلحة الخاصة، المصلحة العامة تتطلب وجودي الآن، ولست أدري ما يحدث مستقبلًا“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com