العين الإماراتي يوضح تفاصيل رحيل زوران ماميتش.. ويعيّن زيلجيكو سوبيتش مدربًا ”مؤقتًا“

العين الإماراتي يوضح تفاصيل رحيل زوران ماميتش.. ويعيّن زيلجيكو سوبيتش مدربًا ”مؤقتًا“

المصدر: فريق التحرير

أعلن نادي العين الإماراتي تكليف المدرب الكرواتي، زيلجيكو سوبيتش، والطاقم الفني المعاون له في الرديف، بمهمة تدريب الفريق الأول لكرة القدم “مؤقتًا”، بعد فسخ عقد مواطنه زوران ماميتش، المدرب “السابق” للفريق بالتراضي، وذلك إلى حين الانتهاء من الإجراءات الخاصة بالتعاقد مع المدير الفني الجديد “للزعيم”، والذي من المقرر أن يتم الإعلان عنه خلال الفترة المقبلة.

وأكد العين أن الرغبة في استمرارية المدرب زوران ماميتش كانت مشتركة لمتابعته مهامه، خصوصًا وأن عقده كان ساريًا حتى نهاية الموسم الحالي، بيد أنه تقدم بطلب مفاجئ أخيرًا حول إعفائه من إكمال المهمة، مبررًا ذلك برغبته في أخذ قسط من الراحة للضغوط التي يعيشها، وتفهمت إدارة النادي وضع المدرب انطلاقًا من العلاقة الجيدة التي تربط الطرفين؛ وحرصًا منها في المحافظة على المكتسبات التي تحققت، خلال فترة توليه مهمة تدريب الفريق.

وأوضح النادي أن استراتيجيته واضحة في التعامل مع كل من يظهر رغبته في الرحيل، ولا يوجد في قاموسه مبدأ فرض الاستمرار بالقوة على أي شخص مهما كان اسمه أو نجوميته في عالم المستديرة، ورحيل المدرب جاء باختياره ولم يطلب منه مغادرة النادي، وربما كانت لديه أسبابه التي لم يبح بتفاصيلها، وهناك أناس تفرض عليهم رغباتهم قرارات للتنفيذ وليس منطقيًا اعتماد أسلوب التحكم في تغيير قناعاتهم.

وتابع: ”حرص مجلس إدارة شركة كرة القدم على الاجتماع بالمدرب والتحدث معه أكثر من مرة، كما تم تحديد الأسماء التي أبدى رغبته في تسجيلها خلال فترة الانتقالات الشتوية، وقدم تقاريره الفنية والتوصيات الخاصة بتلك الاحتياجات، وقام فريق العمل بتوفير كافة المتطلبات، ولا صحة لما يتردد حول شرط المدرب الخاص بتجديد العقود المنتهية؛ لأن كافة اللاعبين المعنيين ملتزمون بعقودهم حتى نهاية الموسم الحالي، والاتفاق كان حول التجديد؛ لأنه كان مستمرًا حتى نهاية الموسم“.

وأشار إلى أن هناك عدة أسماء تم طرحها من قبل اللجنة الفنية للاحتراف بالنادي، وتمت مناقشتها مع مجلس إدارة شركة كرة القدم، وبرغم ضيق المساحة الزمنية إلا أن فريق العمل كان دائمًا على استعداد لكافة الظروف والتحديات، وسيتولى المدرب الجديد المهمة بأسرع وقت.

وأكد نادي العين لكرة القدم أن نجاح المنظومة يعتمد على مبدأ تكامل الأدوار، واختيار المدرب الجديد جاء بعناية وبذات الاعتبارات والمعايير التي قادت النادي إلى التعاقد مع زوران ومن سبقه في النادي، وثقة الإدارة كبيرة في متابعة الفريق للنجاحات وتحقيق الأهداف، خصوصًا وأن العين يضم عناصر مميزة ولديه بيئة محفزة وقيادة داعمة وجمهور مثالي يمنح كل من يمثل هذا الكيان أسباب التفوق والدافع المهم والاستمرارية في حصد الإنجازات.

مفاوضات نادي الهلال

ويأتي الانفصال عن ماميتش، الذي تولى المسؤولية في فبراير/ شباط 2017 خلفًا لمواطنه زلاتكو داليتش، بعد سبعة أشهر على تمديد عقده حتى نهاية موسم 2018-2019.

وفي الشهر الماضي، قدم العين عروضًا قوية بقيادة مدربه الكرواتي ليبلغ نهائي كأس العالم للأندية التي أقيمت في الإمارات، قبل الخسارة أمام ريال مدريد بطل أوروبا في النهائي.

وقال ماميتش في حسابه على تويتر: ”بعد عامين رائعين في العين حيث كتبت مع فريقي ومع كل المعنيين بالنادي التاريخ، حان وقت الانفصال.

”أشكر بشدة كل لاعبي فريقي وجميع من في النادي. الآن ننفصل لكني أشعر بأن في المستقبل كل شيء ممكن“.

وأضاف: ”من الصعب العثور على كلمات لوصف ما أشعر به تجاه اللاعبين. كنا مثل الأسرة. في عامين مررنا بكل شيء لكننا فعلنا ذلك معًا“.

وذكرت تقارير صحفية أن ماميتش في طريقه لقيادة الهلال السعودي، الذي يتولى تدريبه حاليًا البرتغالي جورج جيسوس. وسبق لماميتش العمل في السعودية مع النصر غريم الهلال التقليدي.

وقاد ماميتش العين لإحراز ثنائية الدوري وكأس رئيس الإمارات الموسم الماضي، لأول مرة في تاريخ النادي، لكنه ودع النسخة الأخيرة من دوري أبطال آسيا مبكرًا بهزيمته 8-3 أمام الدحيل بطل قطر، في النتيجة الإجمالية لمواجهتهما في دور الستة عشر.

وتابع المدرب الكرواتي: ”الفوز بأول ثنائية في تاريخ العين العريق إنجاز مذهل سأتذكره دائمًا. ماذا يمكنني أن أقول حول الانتصارات التاريخية في كأس العالم للأندية التي قادتنا للنهائي ضد ريال مدريد“.

وصنع ماميتش (47 عامًا) اسمه مع دينامو زغرب، حين قاده للفوز بالدوري الكرواتي ثلاث مرات متتالية في 2014 و2015 و2016، قبل أن ينتقل لقيادة النصر لفترة قصيرة في 2016-2017.

ويحتل العين المركز الثاني في الدوري بفارق أربع نقاط عن الشارقة المتصدر، وتتبقى له مباراة.

مواد مقترحة