ماركا عن مباراة العين وريال مدريد: هذا الجزء هو الأكثر خطورة في الفريق الإماراتي

ماركا عن مباراة العين وريال مدريد: هذا الجزء هو الأكثر خطورة في الفريق الإماراتي

المصدر: أحمد الحصري - إرم نيوز

نشرت صحيفة ماركا الأكثر انتشارًا في إسبانيا، وقربًا من نادي ريال مدريد، تحليلًا لفريق العين قبل نهائي كأس العالم للأندية، الذي سيجمع ”الزعيم العالمي“ ببطل دوري أبطال أوروبا آخر 3 سنوات.

وقالت ماركا في تحليلها عن البطولة والعين: ”بالنسبة لشعب الإمارات، نهائي كأس العالم للأندية هو أمر لا يوصف. هذه هي إحدى الدول التي تتمتع فيها كرة القدم الأوروبية بشعبية كبيرة، والآن سينضم فريق العين، أكبر فريق في البلاد، إلى نهائي بطولة العالم، وسيقف ندًا لند ضد ريال مدريد“.

”لا شك أن مجرد لعب النادي من أجل كأس العالم للأندية نجاح كبير، حيث يضع النادي على الخريطة في أول مشاركة له في البطولة“.

”لقد تقدم نادي العين خطوة كبيرة إلى الأمام على المستوى الدولي، وهي خطوة تؤكد نمو كرة القدم العربية والتي ستحفز الفرق في بطولات الدوري لتقديم أعلى مستوى، كما هو الحال في العين“.

”في الواقع، تم وضع الأمر في الاعتبار لبعض الوقت، حيث تم تغيير القواعد في الإمارات للسماح للأندية بأن يكون لديها أكثر من أربعة لاعبين أجانب لكل فرقة“.

”في حالة العين، استفادوا من ذلك ولديهم الآن سبعة“.

وتابعت ماركا: ”كانت المشكلة كبيرة عندما يتعلق الأمر بالتنافس في كأس العالم للأندية، لكن تلك التعديلات على قواعد اللعبة في الإمارات قد فتحت الباب أمام الفرق لتوقيع اللاعبين الذين يريدونهم، وهذا هو السبب في أنهم اختاروا سبعة لاعبين. لهذه المنافسة“.

”في الدوري الخاص بهم، على الرغم من أن لديهم العديد من اللاعبين الأجانب في فريقهم، يسمح لهم فقط للعب أربعة“.

”هذا الأمر يشكل تكلفة اقتصادية كبيرة للفرق؛ لأن هؤلاء اللاعبين هم الأغلى.

وكما شهدنا حتى الآن، فإن هذا هو أفضل فريق في الإمارات العربية المتحدة، سواء من خلال الألقاب (13 بطولة دوري، وسبعة كؤوس، وخمس كؤوس سوبر) وبحسب الميزانية، حيث أن لديهم واحد من أغلى الفرق في هذا الجزء من الكوكب.

”إنه أوضح مثال على أن كرة القدم في الإمارات ملتزمة بالكامل بعملية التطوير“.

”وقد ازداد هذا المستوى في السنوات الأخيرة بفضل حقيقة أنهم جلبوا محترفين من أماكن أخرى، وهم الآن في المركز الثاني بعد المملكة العربية السعودية من حيث مستوى تنظيم البطولات وجودة اللاعبين والمدربين“.

وقالت ماركا عن أسلوب لعب العين: ”من حيث الأسلوب، يتم تدريب العين من قبل المدرب الكرواتي زوران ماميتش، الذي حل محل زلاتكو داليتش، الرجل الذي قاد بلاده – كرواتيا – إلى مركز الوصيف في كأس العالم في روسيا“.

”يحب ماميتش أن يمتلك الكرة ويسيطر على الحيازة، وهو أمر انتشر في أسلوب جميع فرق كرة القدم في جميع أنحاء العالم العربي“.

وعن الجزء الأكثر خطورة في العين قالت ماركا: ”الجزء الأكثر خطورة من هذا الفريق هو هجومهم، حيث يحتوي الهجوم على ثلاثة محترفين من أصل سبعة“.

”لديهم السويدي ماركوس بيرج، البرازيلي ايس كايو والمهاجم المصري حسين الشحات، دون نسيان اللاعب الياباني الموهوب تسوكاسا شيوتاني“.

”في الدفاع، يعتبر إسماعيل أحمد لاعبًا مهمًا، كأحد اللاعبين الرئيسيين في الفريق، كونه طويل القامة، يتمتع بالقوة البدنية والخبرة، في حين أن حارس المرمى خالد عيسى قوي جدًا أيضًا“.

وأتمت ماركا :“مع ذلك، فإن ريال مدريد على مستوى آخر، ويجب أن يفوز بالنهائي بدون أي مشاكل، لكن يجب ألا يأخذوا أي شيء كأمر مسلم به. فقد حقق خصومهم علامة فارقة تاريخية في الوصول إلى هذا الدور، وهم يلعبون أمام جمهورهم وفي أرضهم“.

”هذه هي فرصتهم الكبيرة لجعل اسمهم معروفًا في جميع أنحاء العالم، وعلى الرغم من أنه لا ينبغي أن يكون الأمر كذلك، فإنهم قد يخجلون ريال مدريد، حيث فعلوا بالفعل شيئًا مماثلًا ضد ريفر بليت“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com