بعد ضياع بطولتين في 21 يومًا.. هل دفع نادي العين الإماراتي ثمن رحيل عموري؟ – إرم نيوز‬‎

بعد ضياع بطولتين في 21 يومًا.. هل دفع نادي العين الإماراتي ثمن رحيل عموري؟

بعد ضياع بطولتين في 21 يومًا.. هل دفع نادي العين الإماراتي ثمن رحيل عموري؟

المصدر: كريم محمد- إرم نيوز

تلقت جماهير نادي العين الإماراتي صدمة قوية بعد أن ضاعت ثاني بطولة في غضون 21 يومًا عقب الخسارة أمام الوحدة بضربات الترجيح في بطولة كأس السوبر الإماراتي بعد التعادل بثلاثة أهداف لكل منهما.

ولم يكن جمهور العين يتوقع هذه البداية السيئة للموسم، بعد الخروج المبكر أمام وفاق سطيف الجزائري من دور الـ32 بالبطولة العربية يوم 4 أغسطس الماضي، بجانب خسارة السوبر الإماراتي أمام الوحدة يوم 25 من الشهر نفسه.

وأصبح السؤال الذي يتبادر إلى الأذهان هل تأثر العين الإماراتي برحيل عمر عبد الرحمن ”عموري“ إلى نادي الهلال السعودي إلى هذه الدرجة؟ وهو ما تطرحه ”إرم نيوز“ في التقرير التالي:

تأثير عموري

تختلف الآراء حول تأثير عموري فالبعض يرى أن له اليد العليا في خسارة الفريق؛ لأن عموري يمنح الجميع حرية التحرك ويمرر الكرات بدقة ومهارة إلى زملائه ويصنع الأهداف من أقل اللمسات.

ويرى البعض الآخر أن العين فريق كبير لا يقف على لاعب بعينه، حتى لو كان بموهبة ومهارات عموري، خاصة أن العين لديه أوراق هجومية أخرى مميزة ممثلًا في هجومه الأجنبي الرائع الذي يضم كايو وماركوس بيرغ وحسين الشحات.

أخطاء دفاعية

وكان ضروريًا للعين التعاقد مع قلب دفاعي متميز يستطيع حل مشكلة الأخطاء التي يعاني منها الفريق، منذ نهاية الموسم الماضي بشكل واضح، وهو ما ظهر في دوري أبطال آسيا والخروج على يد الدحيل القطري.

يتسم دفاع العين بالبطء وغياب الضغط والرقابة، وهو ما يراه أحمد حسام ميدو محلل قناة ”بيراميدز“ مؤكدًا أنه ليس منطقيًا أن يلعب محمد أحمد الكرة بكعب قدمه في منطقة جزاء فريقه في كرة الهدف الأول للعين.

ويبدو العين في حاجة إلى مدافع مميز لسد هذه الثغرة الدفاعية الواضحة ووجود بدائل مميزة.

سوء التحضير

عانى العين بشكل واضح من سوء التحضير لبداية الموسم، ويبدو أن الفريق تأثر نفسيًا برحيل عموري أكثر من التأثير النفسي.

وظهر سوء التحضير في البداية الهزيلة في مباراة السوبر الإماراتي بعد استقبال هدفين في أول 8 دقائق من أخطاء ساذجة تعبر عن الثقة الزائدة وعدم التركيز.

وأكد المحلل المصري خالد بيومي عبر قناة ”أبوظبي الرياضية“ أن زوران فشل في تحضير اللاعبين نفسيًا لخوض المباراة، موضحًا أن الفريق تعامل بثقة زائدة مع أحداث مباراة السوبر، خاصة في البداية.

اندفاع هجومي

يعتمد المدير الفني الكرواتي زوران ماميتش على خطة تشهد اندفاعًا هجوميًا من خلال إشراك جناحين سريعين هما المصري حسين الشحات والبرازيلي كايو فيرنانديز وامامهما المهاجم السويدي ماركوس بيرغ.

ويعتمد زوران على ثنائي الوسط يميل للهجوم وهما ريان بسلم ومحمد عبد الرحمن بالرهان على لاعب الارتكاز الدفاعي أحمد برمان.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com