غانم الهاجري يعلق على انتقال عموري إلى نادي الهلال السعودي

غانم الهاجري يعلق على انتقال عموري إلى نادي الهلال السعودي

المصدر: فريق التحرير

علق غانم الهاجري رئيس شركة كرة القدم بنادي العين الإماراتي على انتقال لاعب الفريق، عمر عبدالرحمن (عموري) إلى نادي الهلال السعودي لمدة موسم واحد، مقابل 60 مليون ريال سعودي.

وقال الهاجري في حسابه على موقع التواصل الاجتماعي ”تويتر“: “ الأمور واضحة وبسيطة ولا تحتاج لكل تلك الاجتهادات، لا يمكن إعارة أي لاعب غير مسجل في كشوفات النادي، ولا يمكن -أيضًا- أن تسجل أي لاعب لم يوقع على العقد بحسب قانون سقف الرواتب.

وأضاف في تغريدة أخرى: ”لا مكان للعاطفة في سياسة العرض والطلب. منذ بداية التجمع ”عموري“ كان خارج حسابات الجهاز الفني؛ ما منح الجميع الشعور برغبته في المغادرة لمدة موسم بالإعارة، ولكن في حال أنه وافق على تجديد عقده مع العين أو الرحيل كيفما شاء ورغب.

وواصل الهاجري: ”عموري لاعب كرة قدم انتهى عقدة مع ناديه السابق ولم يتفق على تجديد عقده حسب الاتفاق المسبق إلا بشروط وضمانات خارجة عن صلاحيات شركة كرة القدم وهذا حق لأي لاعب يبحث عن مصلحته. ومن يروج لغير ذلك فهو يحاول أن يظهر غير ما يبطن وأبطن“.

وأكد الهاجري أن انتقال عموري إلى الهلال حفظ حق العين وأوضح: ”حفظ حق العين كان يتمثل في اتفاق اللاعب مع ناديه قبل المغادرة للدخول في تجربة احترافية بالدوري السعودي، خصوصًا وأن المفاوضات مع اللاعب كانت تقتصر على التجديد ومن ثم الخروج للإعارة لمدة موسم ولكن مصالح أهل المصلحة حكمت سير المفاوضات“.

كما أكد الهاجري أن عدة أندية كانت ترغب في التعاقد مع عموري البالغ من العمر 26 عامًا وقال: ”تقدّم أكثر من نادٍ بعروض للحصول على خدمات اللاعب وكان هناك تنافس فيما بينها من أجل التوصل إلى اتفاق مع عموري وعلى أعلى مستوى وليس فقط المستوى الإداري“.

يشار إلى أن نادي النصر المنافس التقليدي للهلال سعى بقوة لضم عموري، لكن رغبة اللاعب كانت واضحة بالانتقال إلى الهلال.

وأردف الهاجري: ”رغبة اللاعب عمر عبدالرحمن كانت تمثل لنا أولوية فيما يخص العرض الأفضل من كل الجوانب، ولكن الأمر اختلف ولم يتم الاتفاق على ما كان متفقًا عليه مسبقًا، العين ليس خصمًا بل كان طرفًا في المفاوضات“.

”لن نخوض التفاصيل احترامًا لجميع الأطراف المعنية بالمفاوضات الودية لن نخوض في التفاصيل وما مرت به المفاوضات هو عرض وطلب ورغبة كذلك والعين كان أحد الأطراف وليس خصمًا، لذلك الاتفاق الذي تم كان بين النادي واللاعب مباشرة برغبة من المستفيد“.

وعن جماهير العين قال رئيس العين ”من حق جماهير ”الزعيم“ أن تعرف وجهة نظر شركة كرة القدم في نادي العين كجهة طرف بعد أن تم الانتهاء والوصول لخط النهاية وبعض التفاصيل ليست لنادي العين وهي للأندية الأخرى واللاعب، ولا يمكن أن نذكرها بالإنابة عنه، ”لا قيمة للوعود بوجود حقائق على طاولة النقاش“.

”سمعنا أن العقد لمدة موسم واحد مع اللاعب وكان انتقالًا حرًا ومن يحكم ويحدد ذلك هو اللاعب وليس نادي العين. والاتفاقيات الشفهية لا وجود لها على طاولة المفاوضات، وما يسوّق له البعض لا يهمنا“.

وواصل: ”اللاعب حدد ماذا يريد وبالطريقة التي يراها مناسبة وكذلك في الوقت الذي رآه مناسبًا، فاحتفظ بحقه في عدم التجديد للنادي بعد دخول فترة  6 الأشهر ليصبح لاعبًا حرًا حتى يختار ما يراه مناسبًا له ويحقق احلامه وطموحاته.

”قبل أن يكون عمر عبدالرحمن لاعبًا في صفوف نادي العين هو ابن هذا البلد ومن أبرز ما أنجبت الكرة الخليجية سواء اتفقنا أو اختلفنا هذا شأن آخر. والتفاصيل يعرفها كل من كان في دائرة المفاوضات“.

وتمنى الهاجري التوفيق لعموري مع الهلال وكتب: ”أتمنى لعمر عبدالرحمن النجاح وأولوياتنا واضحة. وأهدافنا لا يمكن أن تتوقف على لاعب، حيث حققنا والحمد لله الكثير في ظل غيابات مهمة بالموسم الماضي. والأرقام والإحصائيات تؤكد ذلك ولا مجال للعاطفة في ذلك“.

كما طمأن رئيس العين مشجعي البنفسجي وكتب ”تم التعاقد أخيرًا مع جمال معروف وسعد خميس في خط المقدمة وقدّم اللاعبان مستويات أقنعت الجهاز الفني؛ لأنهما من نوعية اللاعبين الذين يفضلهم زوران (مدرب العين) ويلعبون في أكثر من مركز ولديهم السرعة والموهبة، وما كانوا يحتاجونه هو اللعب في فريق كالعين ومع مدرب كزوران“.

مواد مقترحة