بعدما أصبح لاعبًا حرًا ورفض عرضًا من ليغانيس.. هل ينتقل عموري إلى الدوري السعودي؟

بعدما أصبح لاعبًا حرًا ورفض عرضًا من ليغانيس.. هل ينتقل عموري إلى الدوري السعودي؟

المصدر: فريق التحرير

سلطت صحيفة ”الخليج“ الضوء على قرب انتهاء عقد النجم الإماراتي، عمر عبد الرحمن ”عموري”، مع ناديه العين، مشددة على أن اللاعب قد ينتقل للدوري السعودي، حال عدم التوصل إلى اتفاق مع إدارة ”الزعيم“.

وقالت الصحيفة الإماراتية في تقريرها، اليوم الأربعاء، إن ”الساعات المقبلة حاسمة في تحديد مصير ووجهة نجم فريق العين ومنتخب الإمارات عمر عبد الرحمن، من أجل تحديد وجهته وهوية النادي الذي سيدافع عن ألوانه في الموسم المقبل“.

وأصبح ”عموري“ لاعبًا حرًا بعد انتهاء عقده مع العين، دون أن يتوصل إلى اتفاق مع ”الزعيم“ من أجل البقاء مع الفريق الذي غادر إلى معسكره الخارجي دون وجود اللاعب.

وسيكون على إدارة العين واللاعب نفسه، حسم مرحلة التفاوض، إذ تشير بعض المصادر إلى أن المفاوضات لا تزال قائمة بين الجانبين، من أجل حسم قضية الموسم، وتحديد مسار ومصير اللاعب في الموسم المقبل.

وشكّل غياب ”عموري“ عن قائمة العين التي غادرت إلى المعسكر الخارجي، مصدر قلق للجماهير، التي لا تزال تعوّل على حنكة وحكمة إدارة النادي من أجل حسم الملف الشائك، وضمان بقاء اللاعب الخطير في تشكيلة الفريق، خاصة أن العديد من الاستحقاقات ستنتظر ”الزعيم“ في الموسم المقبل، إذ يستعد للمشاركة في المسابقات المحلية الثلاث، إلى جانب المشاركة في بطولة الأندية العربية، وبطولة كأس العالم للأندية في ديسمبر/ كانون الأول المقبل، إضافة إلى دوري أبطال آسيا ابتداءً من فبراير/ شباط المقبل.

وأكدت الصحيفة: ”لا تقتصر أهمية مصير عموري على فريق العين وحده، بل إن اللاعب بحاجة إلى حسم مصيره قبل السفر مع بعثة (الأبيض) إلى المعسكر الخارجي المقرر إقامته في النمسا بداية الشهر المقبل، ضمن التحضيرات للمشاركة في نهائيات كأس الأمم الآسيوية التي ستقام على أرض الدولة ابتداء من الخامس من يناير/ كانون الثاني المقبل“.

وخيّم الغموض على مصير اللاعب في الأيام الأخيرة، خاصة مع عدم وجود مؤشرات عن مفاوضات بين اللاعب مع ناديه أو حتى مع أي فريق آخر، إذ فضلت إدارة الزعيم عدم الدخول في أحاديث إعلامية، إلا بعد الوصول إلى الخاتمة السعيدة في المفاوضات مع اللاعب، التي سترتفع حدتها في الساعات المقبلة.

وأبدى أكثر من نادٍ محلي رغبته في كسب توقيع اللاعب، لكن اللاعب فضل التريث حتى حسم الأمور مع العين الذي يعتبر بيت اللاعب الأول.

وكان ”عموري“ تلقى عرضًا من ليغانيس الإسباني، لكن العائد المادي كان ”ضعيفًا جدًا“؛ ما حدا باللاعب إلى صرف النظر عن هذه الخطوة، بينما أبدى أكثر من نادٍ سعودي رغبته الجادة في كسب توقيع اللاعب، ليصبح اللعب في الدوري السعودي ”الخطة ب“ في عقل ”عموري“ حال عدم التوصل إلى اتفاق مع إدارة الزعيم الذي ما زال الأقرب للإبقاء على نجمه الكبير.

مواد مقترحة