مباراة العين والوحدة.. 10 أمور يجب أن تعرفها عن كلاسيكو الحسم بالدوري الإماراتي – إرم نيوز‬‎

مباراة العين والوحدة.. 10 أمور يجب أن تعرفها عن كلاسيكو الحسم بالدوري الإماراتي

مباراة العين والوحدة.. 10 أمور يجب أن تعرفها عن كلاسيكو الحسم بالدوري الإماراتي

المصدر: يوسف هجرس – إرم نيوز

تتجه أنظار عشاق الكرة الإماراتية والعربية مساء الخميس إلى ملعب ”هزاع بن زايد“ لمتابعة مواجهة الكلاسيكو المرتقبة بين العين وضيفه الوحدة في قمة مباريات الجولة الـ18 للدوري الإماراتي.

بكل المقاييس، تعد مواجهة العين والوحدة بمثابة لقاء كلاسيكو حاسم في صراع الصدارة على اللقب وفي ظل صراع بين العديد من نجوم الفريقين الكبيرين على أرضية ملعب هزاع.

ويرصد ”إرم نيوز“ في التقرير الآتي أبرز المعلومات عن مواجهة الكلاسيكو بين العين والوحدة..

تاريخ مواجهات العين والوحدة

على صعيد بطولة الدوري، تقابل الفريقان 66 مرة، بدأت في موسم 1985 – 1986 فاز العين 30 مرة، وفاز الوحدة 20 مرة، وتعادلا 16 مرة.

انتهت أول مباراة بالتعادل بثلاثية لكل فريق، وكان أكبر فوز للعين بنتيجة 5-3 وأكبر فوز للوحدة 5-1.

وفاز العين في آخر لقاء بين الفريقين بالدوري بهدف نظيف في ملعب الوحدة سجله أحمد محمد صالح، وفاز الوحدة في آخر لقاء بين الفريقين في كأس الخليج العربي بنتيجة 5-1.

تاريخ مواجهات زوران ضد ريجيكامب

ينتمي مدربا الفريقين للمدرسة الأوروبية، ويقود العين المدرب الكرواتي زوران ماميتش صاحب الـ45 عاماً والذي سبق له التدريب في السعودية عبر بوابة نادي النصر كما يقود الوحدة المدرب الروماني لورينت ريجيكامب صاحب الـ 42 عاماً والذي درب أيضاً الهلال السعودي.

وتقابل الثنائي 3 مرات كلها هذا الموسم، فاز زوران مرة بالدوري بهدف وخسر مرتين في الكأس ذهاباً وإياباً أمام ريجيكامب.

وواجه زوران الوحدة 4 مرات فاز مرتين وخسر مثلهما بينما لعب ريجيكامب ضد العين 5 مرات فاز في 3 مواجهات وخسر مرتين وتعادل في مناسبة وحيدة.

غيابات الفريقين

يعاني الوحدة غياب الظهير الأيمن محمد برغش لعدم الجاهزية البدنية في ظل عودته من إصابة طويلة بجانب المدافع حمدان الكمالي الغائب منذ فترة للإصابة بينما يعود من الإيقاف الأرجنتيني سباستيان تيجالي هداف الفريق.

وتبدو صفوف العين كاملة دون غيابات للمرة الأولى منذ فترة.

موقف الفريقين في الترتيب وصراع القمة

يتصدر العين الترتيب برصيد 38 نقطة جمعها من 17 مباراة ، وفاز الفريق في 11 لقاء وتعادل 5 مرات وخسر مباراة وحيدة وهو الفريق الأكثر فوزاً بالتساوي مع الوحدة والأقل خسارة، ويأتي الوحدة في المركز الثاني برصيد 37 نقطة من 11 فوزًا و4 تعادلات وهزيمتين.

ويعد الفوز بمثابة تعزيز للصدارة للعين بفارق 4 نقاط قبل 4 جولات من النهاية، كما أن فوز الوحدة يعني تقدمه للصدارة بفارق نقطتين.

يملك العين الهجوم الأقوى بالدوري بعدما سجل لاعبوه 43 هدفاً بفارق 6 أهداف عن لاعبي الوحدة صاحب ثاني أقوى خط هجوم بينما يملك الوحدة خط الدفاع الأقوى باستقبال 16 هدفاً بفارق 3 أهداف عن العين.

كيف يهاجم العين؟

يعتمد زوران على طريقة 4-4-2 ويبني المدرب الكرواتي آماله على بداية الهجمة بلمسات الموهوب عمر عبد الرحمن واستعادة بريقه في هذه المباراة المميزة.

ويلعب زوران بالجناحين السريعين وأصحاب الدور الهجومي البارز وهما كايو لوكاس اللاعب البرازيلي والجناح المصري حسين الشحات، من أجل تبادل الأدوار وصناعة الخطورة.

يلعب زوران في الهجوم بالثنائي أحمد خليل وأمامه ماركوس بيرج كمهاجم صريح مستفيداً من انطلاقات خليل وتحركاته خلفه على حدود منطقة الجزاء.

وأكد رياض الذوادي، نجم الكرة الإماراتية الأسبق، في تحليله قبل المباراة لقناة أبوظبي الرياضية أن زوران يعرف جيداً قدرات لاعبيه ودورهم الجماعي.

وأضاف: ”العين أفضل من الوحدة والأكثر خبرة في الدوري، وبالتالي هو الأقرب لحصد الفوز خاصة مع وجود لاعيين أصحاب خبرات وموهبة مثل: الشحات وخليل وعموري“.

كيف يهاجم الوحدة؟

يعتمد الوحدة في هجومه على هدافه الأرجنتيني سباستيان تيجالي صائد الكرات العرضية وصانع الخطورة، وخلفه المهاجم المخضرم إسماعيل مطر الذي يقدم لمحات فنية عالية.

ويراهن ريجيكامب على المغربي مراد باتنة الجناح الأيمن المتميز والمجري بلازس دجوجاك لاعب الوسط المهاجم والجناح الأيسر الذي يتميز بالتسديدات وصناعة الفرص.

وأكد المحلل الكروي رضا بوراوي، أن الوحدة يملك الشخصية للمنافسة وتحقيق الفوز على العين.

وأضاف: ”الوحدة فريق بطل ويستطيع أن يحصد الفوز وإحراج العين في عقر داره“.

كيف يدافع العين؟

يعتمد دفاع العين على خبرة اللاعب إسماعيل أحمد وبجواره مهند سالم وقدراتهما على إبعاد الكرات العالية، بجانب الظهيرين محمد أحمد والياباني شيوتاني في الجبهة اليسرى.

ويلزم زوران الجناحين الشحات وكايو بالارتداد الدفاعي بينما يلمع دور أحمد برمان في إفساد هجمات المنافسين والتغطية في وسط الملعب.

كيف يدافع الوحدة؟

يعتمد الوحدة على الكوري الجنوبي شانج ريم وأدائه القتالي، بجانب سالم سلطان والظهيرين محمد سالم الظاهري وخالد إبراهيم.

يكلف المدرب ريجيكامب اللاعب محمد عبد الباسط بأدوار دفاعية أكبر في خط الوسط، ويسانده اللاعب سلطان الغافري كثنائي ارتكاز بأدوار دفاعية أكبر.

مقارنة بين هدافي الفريقين

يحتل الأرجنتيني سباستيان تيغالي صدارة هدافي الوحدة برصيد 14 هدفاً في الدوري، وهو نجم الشباك في صفوف فريقه.. ويعتمد تيغالي -33 عاماً- على طوله الفارع وخبراته نتيجة مشواره الذي شهد اللعب لأندية الشباب والاتفاق السعوديين وايفرتون التشيلي.

وسجل السويدي ماركوس بيرغ هداف العين 12 هدفاً وهو ثالث هدافي الدوري الإماراتي، ويملك بيرغ ، 31 عاماً، خبرات طويلة نتيجة مشاركته مع عدة أندية عالمية هي بي اس في ايندهوفن الهولندي وهامبورغ الهولندي وباناثانيكوس اليوناني.

دافع الثأر

يسعى العين للثأر ورد الاعتبار من وجهة نظر جماهيره بعد الخسارة بخماسية في كأس الخليج العربي.

وقلل عمر عبد الرحمن نجم العين من تأثير هذه الخسارة مؤكداً أن هذه المباراة كانت لها ظروف خاصة فيما يتعلق بإراحة الأساسيين وبالتالي مباراة الدوري أهم بكثير.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com