مباراة شباب الأهلي دبي والعين.. من يكسب الرهان مهدي علي أم زوران؟ – إرم نيوز‬‎

مباراة شباب الأهلي دبي والعين.. من يكسب الرهان مهدي علي أم زوران؟

مباراة شباب الأهلي دبي والعين.. من يكسب الرهان مهدي علي أم زوران؟

المصدر: يوسف هجرس - إرم نيوز

ينتظر عشاق الكرة الإماراتية المواجهة التكتيكية المثيرة التي تجمع بين مهدي علي المدير الفني لفريق شباب الأهلي دبي والكرواتي زوران ماميتش المدير الفني لفريق العين خلال لقاء الفريقين مساء الجمعة في قمة مباريات الجولة الرابعة عشرة للدوري الإماراتي.

ويسعى العين للفوز لتعزيز صدارة الترتيب، بينما يأمل شباب الأهلي دبي حصد النقاط الثلاث وتحسين ترتيبه.

وترصد شبكة ”إرم نيوز“ في التقرير التالي أبرز ملامح المواجهة التكتيكية بين مهدي علي وزوران.. فإلى السطور القادمة:

هجوم مرعب
يعتمد العين على الهجوم المرعب الذي يضم الثنائي المتميز أحمد خليل والسويدي ماركوس بيرغ وهو الأمر الذي يجعل اللاعبين فرسي الرهان في تشكيلة الزعيم.

وكان الثنائي متفاهمًا في خط الهجوم وهو ما ظهر خلال لقاء حتا الأخير خاصة أن بيرغ أحد هدافي الدوري سجل 10 أهداف وتألق بشكل لافت كما أن خليل خطف الأضواء في المباراة الماضية وسجل هدفًا.

وأكد طارق العشري، المدير الفني لفريق الشعب الإماراتي الأسبق، لشبكة ”إرم نيوز“ أن انتقال خليل للعين حدث مهم سيكون له تأثيره على مباراة الكلاسيكو بين شباب الأهلي دبي والعين.

وأضاف: ”أعتقد أن وجود ماركوس بيرغ مع خليل يزيد قوة هجوم العين ويجعل إيقاف خطورته أمرًا صعبًا“.

خطة دفاعية
يعتمد مهدي علي المدير الفني لفريق شباب الأهلي دبي على خطة دفاعية مشددة من أجل غلق المساحات في وجه لاعبي العين.

ويراهن مهدي على التزام وانضباط تكتيكي للاعبي الوسط وخاصة خميس إسماعيل وحبيب الفردان وحسن إبراهيم ووليد عمبر.

وأكد العشري أن مهدي علي مدرب تكتيكي ولديه أفكار متوازنة ويستطيع أن يجعل الفريق وحدة واحدة في الدفاع والهجوم وبالتالي سيكون اللقاء صعبًا على العين.

سرعات العين
يملك العين السرعات في خط الوسط وهو الأمر الذي يلعب عليه زوران من أجل تحقيق الفوز على حساب شباب الأهلي دبي.

ويعتمد زوران على سرعة الثلاثي محمد عبدالرحمن وحسين الشحات والبرازيلي كايو لوكاس، وهؤلاء اللاعبون الثلاثة يتميزون بالقدرات البدنية والسرعات العالية كما يبرز دور لاعب الوسط أحمد برمان.

ويجيد الشحات وكايو تبادل الأدوار على الأطراف وخاصة أن الثنائي يجيدان اللعب في الجبهة اليمنى واليسرى.

أزمة واضحة
يعاني الأهلي من أزمة واضحة خاصة في الجانب الهجومي في ظل غياب الهداف السنغالي ماكيتي ديوب والمولدوفي هنريكي لوفانور، إضافة إلى ماجد حسن وعبدالعزيز صنقور.

ويبدو مهدي علي في أزمة شديدة بسبب غياب الهجوم وصانع الألعاب، وبالتالي يجد مهدي مضطرًا للاعتماد على إسماعيل الحمادي وأنتي إرسيغ اللاعب الكرواتي السريع في خط الهجوم.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com