رئيس نادي العين الإماراتي ينتقد اتحاد الكرة ويستأنف ضد قرار إيقاف عموري – إرم نيوز‬‎

رئيس نادي العين الإماراتي ينتقد اتحاد الكرة ويستأنف ضد قرار إيقاف عموري

رئيس نادي العين الإماراتي ينتقد اتحاد الكرة ويستأنف ضد قرار إيقاف عموري

المصدر: فريق التحرير

دافع رئيس مجلس إدارة نادي العين الإماراتي، غانم الهاجري، عن لاعب الفريق عمر عبدالرحمن ”عموري”، منتقدًا العقوبة التي وقعت عليه من جانب اتحاد الكرة بإيقافه 4 مباريات عن الملاعب وتغريمه ماليًا.

وعاقبت لجنة الانضباط بالاتحاد الإماراتي لكرة القدم، أمس الثلاثاء، عموري وعلي مبخوت ثنائي الهجوم بالإيقاف أربع مباريات مع فرض غرامة كبيرة عليهما لترك معسكر المنتخب الوطني دون إذن خلال المشاركة في كأس الخليج في وقت سابق هذا الشهر.

وخسرت الإمارات نهائي كأس الخليج بشكل مفاجئ أمام عمان بركلات الترجيح في الكويت وذكرت تقارير أن اللاعبَين خرجا للسهر ليلة المباراة.

وقال الهاجري: ”أستغرب من موقف اتحاد الكرة الذي سجله في المؤتمر الصحافي التوضيحي للأحداث التي رافقت كأس الخليج (خليجي 23)، الذي استضافته الكويت“.

وأضاف: ”العين دشن عمليًا إجراءات الاستئناف ضد العقوبة الصادرة على (عموري)، وذلك ليس دفاعًا عنه ولا رغبة في وجوده ضمن تشكيلة الفريق خلال استحقاقاته المقبلة، ولكن لثقة النادي في بطلان الإجراء، والمقصود هنا ليس قرار اللجنة بالإيقاف فحسب، بل وإحالة اللاعبين إلى لجنة الانضباط“.

وتابع: ”اللائحة التي أشار إليها رئيس الاتحاد واستند عليها في قراره الخاص بإحالة الدوليين الثلاثة إلى لجنة الانضباط لم يتم عرضها على الجمعية العمومية، حتى وإن كانت لائحة داخلية ومن صلاحية الاتحاد اعتمادها، لم يتم إرسال نسخ من اللائحة إلى الأندية الأعضاء، انطلاقًا من ترسيخ مفهوم الشراكة في المسؤولية وإطلاع اللاعبين الذين يتم اختيارهم للمنتخبات عليها في النادي قبل الالتحاق بصفوف المنتخب“.

وأكمل: ”لم يتم عرض اللائحة كذلك من قبل المسؤولين في المنتخب، ولم تسلم للاعبين الذين التحقوا بالقائمة الدولية، كما أنها غير موجودة على الموقع الرسمي للاتحاد، إذن فهي باطلة وفقًا لقوانين اتحاد الكرة نفسه“.

وأشار: ”المصلحة العامة تفرض على الجميع التحرك بسرعة وعدم اعتماد سياسة ترك (الحبل على الغارب)، والصمت تجاه القرارات التي يتم تشريعها وفقًا لمبادئ التأليف والتنظير، بعيدًا عن الالتزام بدليل سياسات اتحاد الكرة ولوائحه وقوانينه وقيمه المؤسسية، وانطلاقًا من الدور المهم للأندية في المنظومة الرياضية وسعيًا للمحافظة على السمعة الطيبة التي ظلت تحظى بها كرة القدم الإماراتية على المستويين الإقليمي والقاري يجب على الجميع التحرك بسرعة“.

وأكد: ”العين لن يدافع عن الباطل مهما كان الثمن، ويرفض تشويه سمعة رياضتنا، لأن مصلحة الوطن تسمو فوق كل المصالح.. نطالب بمحاسبة المقصرين، ولكن وفقًا للوائح والقوانين المعتمدة، وإن اعترف رئيس الاتحاد بوجود بعض التجاوزات في معسكر منتخبنا الوطني لا بد أن تطال المحاسبة المقصرين من جميع أعضاء البعثة“.

إلى ذلك، أصدر نادي الجزيرة الإماراتي، بيانا رفض خلاله إيقاف لاعبيه علي مبخوت ومحمد فوزي في نفس القضية، مؤكدا على بطلان إجراءات اتحاد الكرة الإماراتي، تجاه الأمر حيث لم تعرض اللائحة التي تم بناءا عليه معاقبتهما على الجمعية العمومية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com