مباراة الوصل والعين.. من يكسب رهان الصدارة أروابارينا أم زوران؟

مباراة الوصل والعين.. من يكسب رهان الصدارة أروابارينا أم زوران؟

ينتظر عشاق الكرة الإماراتية اللقاء المرتقب بين فريقي الوصل والعين مساء الجمعة، في الجولة الثانية عشرة لمسابقة الدوري الإماراتي لكرة القدم.

وتبدو هذه المواجهة هي لقاء القمة بعد أن أنهى الوصل الدور الأول متصدرًا لدوري الخليج العربي برصيد 25 نقطة من 11 مباراة بفارق الأهداف عن العين صاحب المركز الثاني.

وتستعرض شبكة “إرم نيوز” في السطور التالية أبرز الخطوط العريضة الخاصة بالمواجهة المرتقبة بين الوصل والعين:

صراع الصدارة

يشتعل لقاء الوصل والعين في ظل صراع الصدارة بين الفريقين على قمة دوري الخليج العربي.

ويتصدر الوصل قمة ترتيب الدوري الإماراتي، وبالتالي فاللقاء بالنسبة له بمثابة اختبار مهم للفريق الأصفر من أجل الهروب بالقمة بعيدًا عن العين أبرز ملاحقيه وباقي المنافسين.

ويسعى العين لتحقيق الفوز أيضًا للفوز بلقاء القمة وخطف الصدارة من أجل الحفاظ عليها، وهو الأمر الذي يزيد من سخونة اللقاء.

ندية واضحة

تشهد مواجهات الوصل والعين حالة من الندية الواضحة التي تظهر خلال آخر لقاءات الفريقين.

وكان آخر لقاء بين الفريقين يوم 16 سبتمبر الماضي، وتعادلا بهدفين لكل منهما وفي الدوري الموسم الماضي فاز العين بنتيجة 2/1 وفاز الوصل بنتيجة 4/3.

وفي ربع نهائي كأس رئيس الدولة عام 2016 فاز العين بنتيجة 4/2.

أروابارينا وجماعية الوصل

يراهن المدرب الأرجنتيني أروابارينا المدير الفني لفريق الوصل على الأداء الجماعي الذي يعتمد عليه فريقه هذا الموسم بشكل واضح.

وأكد أروابارينا في المؤتمر الصحفي قبل اللقاء أن المباراة تجمع بين فريقين يتنافسان على صدارة البطولة مشددًا على سعي فريقه لتقديم مباراة قوية وتحقيق الفوز وحصاد الثلاث نقاط.

ويعتمد الوصل على قدرات هدافه البرازيلي فابيو ليما الذي يحتل صدارة هدافي الدوري الإماراتي بتسجيله 12 هدفًا، بجانب ثنائي الهجوم الآخر كايو كانيدو ورونالدو مينديز.

زوران وطموحات العين

يعتمد فريق العين على الأسلوب التكتيكي المميز للمدرب الكرواتي زوران ماميتش المدير الفني للفريق الإماراتي الذي تخطى عدة مطبات قوية في مشواره مع الزعيم ويسعى لاحتلال الصدارة.

ولا شك أن إجهاد الدوليين أكبر عقبة أمام زوران والعين في هذه المواجهة خاصة بعد خسارة لقب بطولة كأس الخليج مع منتخب الإمارات وفي ظل حالة نفسية سيئة يمر بها عمر عبدالرحمن “عموري” منذ إهداره ضربتي جزاء في نهائي خليجي 23 أمام عُمان.

ويعاني العين من الإجهاد الخاص بالثلاثي خالد عيسى حارس المرمى وإسماعيل أحمد ومهند العنزي لاعبي الفريق، وحاول زوران التقليل من تأثير هذه المواجهة مؤكدًا أن مشوار الدوري مازال طويلًا، ولكنه شدد على طموح فريقه وبحثه عن حصد النقاط الثلاث.

وربما يشهد اللقاء الظهور الأول للاعب المصري حسين الشحات المنضم للفريق العيناوي مؤخرًا من أجل تدعيم وسط الملعب، وأكد طارق مصطفى مدرب الفجيرة الإماراتي الأسبق لشبكة “إرم نيوز” أن الشحات إضافة للعين، خاصة أنه لاعب تكتيكي بجانب عموري اللاعب الموهوب.

وأضاف: “أعتقد أن حالة عموري وقدرات المهاجم السويدي ماركوس بيرغ ستحسم كثيرًا من طريقة لعب العين ومستوى الفريق، بينما الوصل يبدو متألقًا مع هدافه فابيو ليما بجانب كاسيريس والفريق يلعب كرة جماعية رائعة بشكل كبير هذا الموسم”.