الإرهاق وغياب علي خصيف وعايض أبعدا الجزيرة عن برونزية كأس العالم للأندية

الإرهاق وغياب علي خصيف وعايض أبعدا الجزيرة عن برونزية كأس العالم للأندية

المصدر: رويترز

اختتم الجزيرة الإماراتي مشواره في كأس العالم للأندية بحصوله على المركز الرابع، بعدما تعرّض لهزيمة ثقيلة 4-1 من باتشوكا المكسيكي، وبدت معاناته من الإرهاق واضحة بعدما خاض أربع مباريات في غضون عشرة أيام منها مباراة شهدت صمودًا كبيرًا أمام ريال مدريد البطل.

وخرج الجزيرة متأخرًا بهدف في الشوط الأول ونجح في إدراك التعادل عبر خلفان مبارك بعد الاستراحة، لكن دفاعه انهار ليستقبل ثلاثة أهداف أخرى، واستسلم للهجمات المرتدة السريعة من بطل أمريكا الشمالية والوسطى والكاريبي (الكونكاكاف).

وصمد الجزيرة أمام ريال مدريد، وتقدم بهدف رومارينيو في مباراة الدور قبل النهائي، قبل أن يتعادل كريستيانو رونالدو في الشوط الثاني وينتزع غاريث بيل فوزًا صعبًا قبل النهاية بتسع دقائق، يوم الأربعاء الماضي.

وقال هينك تين كات، مدرب الجزيرة، بعد الخسارة: ”نفدَ الوَقود بعد مرور ساعة من المباراة، وبالطبع شعر اللاعبون بالإنهاك.. إذا قلت قبل البطولة، إننا سنلعب ثلاث أو أربع مباريات لتعرضنا للسخرية“.

وقال لاعب الوسط المغربي مبارك بوصوفة لـ“رويترز“: ”أعتقد أن الأداء كان جيدًا حتى أدركنا التعادل ثم ارتكبنا بعض الأخطاء ونال الإرهاق من اللاعبين.. لم نحتفظ بالتركيز نفسه مثل المباريات السابقة؛ لذا تعرضنا للعقاب“.

وأضاف بوصوفة، الذي ساهم في هدف الجزيرة الوحيد أمام باتشوكا: ”نحن فخورون بمسيرتنا في البطولة ولم يتوقع أحد أن نصل لهذه المرحلة.

”سنحصل على قسط من الراحة ثم نستأنف المشوار في الدوري المحلي فأمامنا الكثير من العمل في النصف الثاني من الموسم“.

ويحتل الجزيرة المركز الخامس حاليًا.

*الغائب الحاضر

وأقر لاعبو باتشوكا في تصريحات لرويترز، بأن فريقهم استفاد من تراجع لياقة لاعبي الجزيرة، فضلًا عن غياب الحارس المتألق علي خصيف والمدافع محمد عايض، بسبب الإصابة.

وظهر خصيف بشكل رائع في البطولة، وحافظ على نظافة شباكه في فوزين على أوكلاند سيتي وأوراوا ريد دياموندز، وتألق أمام ريال مدريد قبل أن يخرج مصابًا في بداية الشوط الثاني، ونال إشادة من غاريث بيل، جناح ريال مدريد، الذي وصفه بأنه ”حارس مذهل“.

وقال المهاجم فرانكو خارا، الذي سجل هدفًا ضمن الرباعية: ”درسنا الجزيرة جيدًا.. هو فريق ممتاز ولعب مباراة كبيرة أمام ريال مدريد، وربما تأثر بدنيًا بالجهد الذي بذله في المباراة السابقة“.

وأضاف: ”ربما كنا سنسجل أهدافًا أقل في وجود الحارس الأساسي (خصيف) والمدافع رقم أربعة (عايض) وربما تراجعت قوة الجزيرة بسبب غيابهما، لكننا احترمنا المنافس في كل الأحوال“.

وقال الحارس المخضرم أوسكار بيريز: ”أدركنا أن قوة الجزيرة تكمن في الهجمات المرتدة السريعة لذا عملنا جاهدين على إيقافها، ونعرف أن المنافس يعتمد كثيرًا على حارسه الأساسي، لكن البديل (خالد السناني) لا يتحمل مسؤولية الأهداف“.

وأضاف بيريز الذي سيكمل 45 عامًا بعد نحو شهرين، وأصبح أكبر لاعب يشارك في البطولة على مدار تاريخها: ”أنا سعيد بالنتيجة ولكن كنا نطمح في التأهل للنهائي.

”لن أعود للبطولة مجددًا كلاعب، فقد تقدمت في السن كثيرًا، ودخلت التاريخ بالفعل، وهذا يشعرني بالفخر.. لكن ربما أعود بصفة أخرى“.

وقال خورخي هرنانديز، لاعب وسط منتخب المكسيك: ”ناضل الجزيرة بشكل رائع أمام ريال مدريد وصعّب الأمور على بطل أوروبا، وبدت معاناته من الإرهاق أمامنا“.

لكن رغم الهزيمة، ودع الجزيرة البطولة برأس مرفوعة، وذكر عبر حسابه على تويتر أنه يكفيه أنه الوحيد الذي هز شباك ريال مدريد الذي توج باللقب الليلة الماضية بعد فوزه 1-صفر على جريميو البرازيلي في مباراة من طرف واحد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com