علي خصيف: مباراة الجزيرة وريال مدريد أصبحت ”رواية“ سأسردها للأجيال القادمة

علي خصيف: مباراة الجزيرة وريال مدريد أصبحت ”رواية“ سأسردها للأجيال القادمة

المصدر: رويترز

قال علي خصيف، حارس نادي الجزيرة الإماراتي، إنه سيحكي لأبنائه عن تألقه أمام ريال مدريد بعدما تصدى لكل محاولات كريستيانو رونالدو ورفاقه، قبل خروجه مصابًا في فوز صعب لبطل أوروبا 2-1 في قبل نهائي كأس العالم للأندية لكرة القدم.

وأصبح خصيف حديث وسائل إعلام إسبانية بعد مباراة الأمس، ونقلت صحيفة أس الصادرة من مدريد عن الحارس قوله: ”كان الجميع يعتقد أن ريال سيسجل ثلاثة أو أربعة أهداف، هذه المباراة ستظل عالقة في ذاكرتي، فقد أصبحت حكاية سأرويها لأطفالي وللأجيال القادمة“.

ولم تهتز شباك خصيف في ثلاث مباريات في كأس العالم للأندية، حيث ساهم في الفوز في المباراة الافتتاحية 1-صفر على أوكلاند سيتي واختير أفضل لاعب في المباراة، ثم شارك في الفوز بنفس النتيجة على أوراوا ريد دياموندز بطل آسيا.

وخرج خصيف مصابًا في بداية الشوط الثاني أمام ريال، عندما كان الجزيرة متقدمًا 1-صفر، وبمجرد خروجه جاء التعادل عبر رونالدو الذي هز شباك الحارس البديل خالد السناني.

وتابع خصيف: ”لا يمكن أن أكون أكثر فخرًا بفريقي مقارنة بما أنا عليه الآن. لم نتوقع أي شيء ولم نفكر في شيء، بل ركزنا على طريقة لعبنا فقط، يعرف الجميع أن ريال مدريد أفضل فريق في العالم ويملك أفضل المهاجمين وأعتقد أنه سيتوج باللقب“.

وواصل: ”سمعنا من كثيرين قبل المباراة أن النتيجة ستكون مذلة، لكننا أثبتنا جدارتنا“.

وكان غاريث بيل صاحب هدف فوز ريال في الدقيقة 81 أقر بأنه وبقية اللاعبين على مقاعد البدلاء كانوا يمزحون بشأن خصيف قبل المباراة، لكنه وصفه بأنه ”حارس مذهل“ بعد تألقه اللافت للأنظار.

ولم يتحدد بعد ما إذا كان خصيف سيشارك أمام باتشوكا المكسيكي، بعد غدٍ السبت، في مباراة تحديد المركز الثالث بعد تعرضه لإصابة بعضلات الفخذ.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com