5 أسباب قادت الجزيرة الإماراتي لإسقاط بطل آسيا في كأس العالم للأندية

5 أسباب قادت الجزيرة الإماراتي لإسقاط بطل آسيا في كأس العالم للأندية

المصدر: كريم محمد - إرم نيوز

كتب فريق الجزيرة الإماراتي التاريخ بعد أن تأهل إلى دور الأربعة ببطولة كأس العالم للأندية عقب فوز تاريخي ومهم على حساب أوراوا ريد دياموندز الياباني بهدف نظيف في الدور الثاني للمونديال الذي تستضيفه الإمارات.

حقق الجزيرة المطلوب وقدم مستويات أكثر من رائعة في مواجهة مليئة بالتفاصيل الفنية والتكتيكية تفوق فيها المدير الفني الهولندي هينك تين كات مدرب الجزيرة ورجاله داخل المستطيل الأخضر.

وترصد ”إرم نيوز“ في التقرير التالي أبرز أسباب تفوق الجزيرة على حساب أوراوا والفوز على بطل آسيا.

تين كات.. الثعلب الهولندي يتفوق

بكل جدارة يقدم المدرب الهولندي هينك تين كات المدير الفني لفريق الجزيرة واحدة من أقوى مواجهاته التكتيكية فبعدما لعب دورًا مهمًا في الفوز على أوكلاند النيوزيلاندي استطاع أن يرجح كفة الجزيرة على حساب أوراوا الياباني.

قدم تين كات مستوى عاليًا من التكتيك في كيفية غلق المساحات وعدم منح الفرصة للمنافس في الوصول للمرمى رغم التفوق في بعض الأوقات وهو أمر نجح فيه المدرب الهولندي باقتدار.

وتفوق الثعلب الهولندي في كيفية اختراق دفاع أوراوا والوصول للمرمى بأقل عدد من اللمسات وهو ما ساهم في فوز الفريق.

الروح القتالية

لعبت الروح القالية دورًا مهمًا للغاية في فوز الفريق الإماراتي على حساب أوراوا الأمر الذي رجح كفة الجزيرة بشكل واضح.

رفع لاعبو الجزيرة شعار الروح القتالية والمنافسة حتى النهاية والكفاح حتى آخر دقيقة وهو أمر منح الفريق التفوق على حساب منافس عنيد توج منذ أيام باللقب الآسيوي.

بوصوفة.. مهندس الجزيرة

يستحق اللاعب المغربي مبارك بوصوفة لقب المهندس في وسط الملعب في ظل الأداء الرائع والجمالي الذي يقدمه اللاعب المخضرم في وسط الملعب والأداء المتميز في مواجهة بطل آسيا.

منذ الدقائق الأولى منح بوصوفة فريقه الجزيرة الثقة في وسط الملعب والتمريرات الدقيقة للأمام قبل أن يتفرغ اللاعب المغربي لمهمة واضحة وهي تقديم الهدايا للمهاجمين علي مبخوت ورومارينهو.

مبخوت المرعب

يتصدر النجم علي مبخوت المشهد في لقاء الجزيرة وأوروا ليس فقط لأنه سجل الهدف الوحيد ولكنه لأنه كان مصدر رعب للفريق الياباني بتحركاته المزعجة والتي لا تتوقف.

لعب مبخوت دورًا مهمًا في خلخلة دفاع أوراوا خاصة في ظل تفاهم كبير بينه وبين البرازيلي رومارينهو وهذا الدويتو أرهق دفاع أوراوا ونجح في استغلال هفواته.

وقال أحمد عبدالحليم، المدير الفني الأسبق لفريق الوحدة الإماراتي، في تصريحات لـ“إرم نيوز“، إنه تابع مباراة الجزيرة وأوراوا وشاهد التحركات الذكية لمبخوت اللاعب الموهوب والسريع والمزعج.

وأضاف: ”الأمر يبدو صعبًا للغاية لإيقاف مبخوت هو مهاجم ذكي يعرف كيف يتحرك ويخلق المساحات ورومارينهو يساعده بشكل ممتاز“.

دفاع متميز

لا شك أن خط دفاع الجزيرة لعب دورًا كبيرًا في حسم النتيجة والفوز باللقاء خاصة أن الرباعي الدفاعي وخاصة محمد عايد وفارس جمعة نجحوا في إيقاف خطورة لاعبي أوراوا.

وظهر بشكل واضح أن لاعبي الجزيرة عكفوا على دراسة بطل آسيا وشاهدوا مبارياته وخاصة لقاء الهلال السعودي في نهائي دوري أبطال آسيا.

لم يترك لاعبو الجزيرة المساحة للاعبي أوروا سوى في كرتين بهفوة دفاعية وأخرى بخطأ من الحارس علي خصيف ومرت مرور الكرام.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com