مباراة الجزيرة وأوراوا.. كيف يتعلم فخر أبوظبي من درس الهلال السعودي؟

مباراة الجزيرة وأوراوا.. كيف يتعلم فخر أبوظبي من درس الهلال السعودي؟
Soccer Football - Club World Cup - Al Jazira v Auckland City FC - Hazza Bin Zayed Stadium, Al Ain City, United Arab Emirates - December 6, 2017 Al Jazira’s Romarinho celebrates scoring their first goal with teammates REUTERS/Amr Abdallah Dalsh

المصدر: كريم محمد - إرم نيوز

يتطلع فريق الجزيرة الإماراتي، لعبور عقبة ضيفه أوراوا ريد دياموندز الياباني، مساء السبت، في الدور الثاني لبطولة كأس العالم للأندية، التي تستضيفها الإمارات في الفترة الحالية.

وتأهل الجزيرة، بفوز صعب على أوكلاند سيتي النيوزيلاندي، بهدف للبرازيلي رومارينهو، بينما تبدو المهمة صعبة أمام أوراوا بطل آسيا، خاصة أن الأخير، أطاح بالهلال السعودي، من الدور النهائي للبطولة القارية، قبل أسابيع معدودة.

ويبقى السؤال، كيف يتعلم الجزيرة فخر أبوظبي، من درس الهلال السعودي؟ هذا ما تطرحه شبكة ”إرم نيوز“، وتحاول الإجابة عنه، في التقرير التالي:

واقعية تين كات
يبقى السلاح الأول للجزيرة، في مواجهة طموحات بطل آسيا، هو الواقعية، التي يتسم بها المدرب الهولندي القدير هينك تين كات، والتي ظهرت ملامحها بقوة، في لقاء أوكلاند.

ويعلم تين كات جيدًا، قدرات لاعبي الجزيرة البدنية والفنية؛ وبالتالي فإن خطط المدرب الهولندي، تتركز على استغلال نقاط القوة، والحد بشكل كبير من نقاط الضعف في صفوفه.

ومن المؤكد أن تين كات، لن يغامر هجوميًا بأداء مفتوح، أمام بطل اليابان وآسيا، وهو ما يعني أن اللقاء، سيكون خط الوسط أحد أهم مفاتيحه، خاصة أن أوراوا فريق يجيد اللعب في وسط الملعب، بشكل رائع.

وأشاد هيثم فاروق، مدافع فينورد الهولندي السابق، في تصريحات خاصة لشبكة ”إرم نيوز“، بالأداء الخططي والتكتيكي لتين كات، في لقاء أوكلاند، مؤكدًا أن المدرب الهولندي، كان أحد أسرار فوز الجزيرة.

وأضاف: ”من الرائع أن تكون مدربًا واقعيًا، تعلم كل شيء عن فريقك بوضوح، ولا تبالغ في قدراتك، تين كات تعامل مع الأمر بواقعية، وأعتقد أنه سيكرر ذلك في لقاء أوراوا“.

دويتو هجومي ممتاز
يعتمد تين كات بوضوح، على دويتو هجومي ممتاز، يضم النجم الإماراتي علي مبخوت، والمهاجم البرازيلي رومارينهو، وخلفهما الأوزبكي ساريدور راشيدوف، أحد اللاعبين المتميزين تكتيكيًا.

وتعد تحركات مبخوت ورومارينهو، مزعجة لأي دفاع، خاصة أن الثنائي يجيدان الاختراق والوصول للمرمى، كما يستطيعان اللعب كأجنحة سريعة، أو في مركز المهاجم المتأخر.

ويلخص هدف رومارينهو في لقاء أوكلاند، التفاهم الواضح بينه وبين مبخوت، بتمريرة سريعة وتحرك ذكي من مبخوت؛ ليفسح الطريق أمام زميله البرازيلي، الذي انطلق ووجه تسديدة سكنت الشباك.

الضغط العالي
يحتاج الجزيرة في لقاء أوراوا، للضغط العالي في وسط الملعب، وعدم السماح بوجود أي مساحات للتمرير بأعصاب هادئة،  فالأمر سيكلف الفريق الإماراتي الكثير.

لا يملك أوراوا اللاعب الفذ من الناحية المهارية، ولكنه يملك مجموعة من اللاعبين، تنفذ بكل سرعة ودقة تعليمات المدير الفني تاكافومي هوري، أفضل مدرب في قارة آسيا، خلال العام الجاري.

وقال هيثم فاروق: “ شاهدت أوراوا في لقاء الهلال، الخطأ كله من لاعبي الهلال، يتمثل في ترك مساحات للاعبي الفريق الياباني، سواء في مباراة الذهاب أو الإياب“.

وأضاف: ”أوراوا فريق أشبه بالكمبيوتر، يجيد اللعب تحت الضغط، وينقل التمريرات بسرعة فائقة، وبالتالي من المطلوب، أن تجاريه في هذا الضغط العالي في وسط الملعب“.

التركيز الشديد
لابد أن يتحلى لاعبو الجزيرة، في لقاء بطل آسيا، بالتركيز الشديد، والابتعاد عن بعض الهفوات التي ظهرت في لقاء أوكلاند.

يملك أوراوا لاعبين مميزين، في خطي الوسط والهجوم، خاصة البرازيلي رافاييل سيلفا، صاحب هدف الفوز على الهلال، وبالتالي فارتكاب أي أخطاء فردية دفاعيًا، قد يهدر مجهود الفريق بالكامل.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com