الإمارات.. الحديث عن تجنيس فابيو دي ليما يتجدّد بين مؤيد ومعارض (فيديو)

الإمارات.. الحديث عن تجنيس فابيو دي ليما يتجدّد بين مؤيد ومعارض (فيديو)

تجدّد الحديث في الإمارات عن تجنيس البرازيلي فابيو دي ليما مهاجم الوصل بعدما جدّد اللاعب الشاب عقده مع النادي حتى 2022.

وأعلن الوصل يوم الثلاثاء التعاقد مع نجم الفريق الأول “فابيو دي ليما” حتى نهاية موسم 2022 بعد الأداء المبهر الذي قدمه المحترف البرازيلي مع “الإمبراطور” خلال السنوات الماضية.

وورد في بيان على موقع النادي على الإنترنت:”جاء تجديد التعاقد مع هداف الفريق في إطار حرص مجلس الإدارة على الحفاظ على الوضع الرئيس للفريق، خاصة أن اللاعب من أعمدة الفريق الرئيسة”.

وساهم الهداف البرازيلي في تصدر الدوري بشكل مفاجئ هذا الموسم وسجل 11 هدفًا بعد أول عشر جولات ليرفع رصيده إلى 72 هدفًا في 86 مباراة مع الوصل في الدوري منذ ظهوره الأول في موسم 2014-2015.

حديث التجنيس.

والحديث عن تجنيس “دي ليما” البالغ من العمر 24 عامًا لم يكن جديدًا، حيث أن اللاعب نفسه كشف في حوار  مع شبكة ESPN البرازيلية في أبريل/ نيسان الماضي أن مسؤولين إماراتيين تحدثوا معه من قبل عن مسألة التجنيس.

وتعالت الأصوات المطالبة بتجنيس محترف الوصل منذ فترة طويلة ولأسباب عديدة وكثيرة، والأصوات المطالبة بتجنيسه شملت كل الجماهير الرياضية وليس جمهور الوصل وحده.

ويعتبر “دي ليما” اليوم أفضل محترف أجنبي في البطولات المحلية الخليجية، علاوة على كون اللاعب لم يلعب في منتخب بلده، وهو صغير في السن، لذا فاللاعب يعتبر مكسبًا، والاستفادة منه ستكون مثمرة وطويلة الأمد للأبيض الإماراتي.

ويستشهد المؤيدون لتجنيس “ليما” بتجربة قطر، وكذلك أعرق المنتخبات الكروية في العالم، مثل: المنتخب الفرنسي، والألماني، والأمريكي.

ضد التجنيس.

لكن في المقابل هناك وجهة نظر مخالفة للأمر تتحدث عن أن فتح باب التجنيس يشير إلى نقص في كفاءات وإمكانات الدولة ومواجهة المنافسين بالمواطنين، مع ضرورة عدم الاستعانة بالأجنبي حتى لو لم نحقق أي إنجاز يذكر.

مع العلم أن الإمارات لم تتأهل لكأس العالم منذ ظهورها الأول في إيطاليا 1990، وكذلك لم يسبق لها الفوز بكأس آسيا التي ستستضيفها في 2019.

وفي هذا الإطار قال الإعلامي الرياضي الإماراتي راشد الزعابي خلال لقاء مع قناة “أبوظبي الرياضية” إنه ضد التجنيس لمجرد أن اللاعب يلعب للمنتخب فقط.

وبشأن حصول “دي ليما” تحديدًا على الجنسية الإماراتية قال الزعابي:”قيمة اللاعب الأجنبي ليست في التعاقد مع لاعب مشهور والتعاقد معه بمبلغ كبير، لكن القيمة في التعاقد مع لاعب مغمور وأنت تمنحه الشهرة”.