رابطة الدوري الإسباني تطمح في تقليص فجوة الإيرادات أمام نظيرتها الإنجليزية – إرم نيوز‬‎

رابطة الدوري الإسباني تطمح في تقليص فجوة الإيرادات أمام نظيرتها الإنجليزية

رابطة الدوري الإسباني تطمح في تقليص فجوة الإيرادات أمام نظيرتها الإنجليزية

المصدر: رويترز

يعتقد المسؤولون عن مسابقة الدوري الإسباني لكرة القدم أن بإمكانهم تقليص الفجوة على صعيد الإيرادات، مقارنة مع الدوري الإنجليزي في غضون السنوات العشر المقبلة، من خلال تبني خطة طموحة لزيادة عدد المشاهدين عبر العالم.

وقال خافيير تيباس، رئيس رابطة دوري الدرجة الأولى الإسباني، إن الدوري الإنجليزي حقق إيرادات من حقوق البث التلفزيونية تزيد بنسبة 40 في المئة عن دوري بلاده، وهو ما يرجع لضخ نحو 1.7 مليار يورو (2 مليار دولار) سنويًا.

وقال تيباس، في افتتاح مكتب لرابطة الدوري الإسباني في بروكسل: ”لا يوجد عندي أدنى شك في أننا سنعادل الرقم الذي يحققه الدوري الإنجليزي في غضون عشر سنوات، أو على الأقل سنكون متراجعين بنسبة تبلغ نحو 10 في المئة“.

والاختلاف الأبرز الآن يتمثل في أن السوق البريطانية نفسها أكبر من السوق الإسبانية.

وقال تيباس في وقت متأخر من أمس الثلاثاء: ”الفجوة تتضاءل على المستوى الدولي، ولكن هدفنا الأكبر هو أن نقترب من المعدلات التي يحققها الدوري الإنجليزي“.

ويركز الدوري الإسباني، المسيطر بالفعل على منطقة أمريكا الجنوبية، أنظاره الآن على اكتساب أرض جديدة في أسواق مهمة، مثل الصين والهند والولايات المتحدة، إضافة لتركيزه الآن على قارة إفريقيا.

وخلال السنوات الأربع الماضية، تم تأسيس مكاتب لرابطة الدوري الإسباني في مدن شنغهاي ودلهي ونيويورك وجوهانسبرج ودبي، وانتشار ممثلين للمسابقة في أكثر من 40 دولة.

كما تم تغيير مواعيد لعب المباريات بحيث تقام مباراة مبكرة؛ ليتمكن المشاهدون الآسيويون من متابعتها، بينما تقام مباراة أخرى متأخرة يوم الأحد؛ من أجل مشاهدي الأمريكيتين.

وقال تيباس: إن المزية الكبرى التي يتمتع بها الدوري الإسباني بشكل أفضل عن الدوري الإنجليزي هي المستويات العالية للأندية واللاعبين.

وفاز ليونيل ميسي، لاعب برشلونة، وكريستيانو رونالدو، لاعب ريال مدريد، بجائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم خلال السنوات التسع الماضية، كما تناوب الناديان على الفوز بلقب دوري أبطال أوروبا في آخر أربع سنوات، بينما وصل أتلتيكو مدريد إلى نهائي البطولة ذاتها مرتين.

وقال تيباس: ”هذا المفهوم هو ما نعمل عليه. لم نكن نملك استراتيجية شاملة من قبل“.

ومن بين الأفكار المطروحة أيضًا اقتراح خوض مباراة أو اثنتين من إجمالي 380 مباراة في الدوري كل موسم خارج إسبانيا، استنادًا إلى النجاح الذي حققته مباراة برشلونة وريال مدريد الودية قبل انطلاق الموسم، والتي أقيمت في ميامي بالولايات المتحدة في يوليو/ تموز الماضي.

وأضاف تيباس: ”نحن نفكر في الأمر.. ستقام أول مباراة خارج إسبانيا في الولايات المتحدة غالبًا“، مضيفًا أنه يأمل أن تقام مثل هذه المباراة في غضون عامين.

وفي الوقت الذي تتعاظم فيه طموحات الدوري الإسباني لكسب المزيد من ثروات الأسواق الخارجية، أبدى تيباس مخاوفه من اشتداد حدة التنافس داخل أوروبا؛ بسبب ما وصفه بالأندية المملوكة لدول، مشيرًا في ذلك إلى نادي باريس سان جيرمان المملوك لقطر.

وأضاف تيباس أن النادي الفرنسي لم يكن بوسعه دفع المبلغ القياسي البالغ 222 مليون يورو من موارده الخاصة لضم المهاجم البرازيلي نيمار من برشلونة، مؤكدًا أن أموال دولة تسببت في تشويه السوق.

وهدد تيباس باللجوء إلى المفوضية الأوروبية، التي تفصل في الأمور الخاصة بالمسابقات داخل القارة، إذا لم يتخذ الاتحاد الأوروبي لكرة القدم إجراءات بهذا الشأن بنهاية عام 2017.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com