مارادونا مدرب الفجيرة يرغب في العودة لقيادة منتخب الأرجنتين في كأس العالم

مارادونا مدرب الفجيرة يرغب في العودة لقيادة منتخب الأرجنتين في كأس العالم

انتقد اللاعب الأرجنتيني السابق دييغو مارادونا، أداء منتخب بلاده في المباراة ،التي سقط فيها الأخير ،أمس الثلاثاء، بنتيجة 2 / 4 أمام نظيره النيجيري وديًا في روسيا، معربًا عن أمنيته في العودة من جديد لقيادة الفريق، كما فعل في مونديال جنوب أفريقيا 2010.

وقال مارادونا عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “انستجرام”: “أشعر بالغضب لأنهم يتخلون عن قيمتنا، ولكن اللاعبين لا ذنب لهم، أرغب في العودة”.

وأكد مارادونا قائد المنتخب الأرجنتيني الفائز ببطولة كأس العالم 1986 في المكسيك، أنه أكثر مدربي المنتخب الأرجنتيني تحقيقًا للفوز في المباريات خلال السنوات الأخيرة.

وحصد مارادونا مع الأرجنتين في فترة ولايته كمدير فني ما نسبته 75 في المئة من النقاط ،التي كان يتنافس عليها في 24 مباراة، يليه في هذا الصدد خيراردو مارتينو بنسبة 74 في المئة ثم أليخاندرو سابيلا بنسبة 72 في المئة.

وأضاف مارادونا ،الذي تولى المسؤولية الفنية لمنتخب الأرجنتين، في الفترة ما بين عامي 2008 و2010، قبل أن تتم إقالته عقب خروجه من دور الثمانية لمونديال 2010، قائلًا: “من فاز أكثر؟، فلنظهر نتائجنا”.

ويعمل مارادونا حاليًا مدربًا لنادي الفجيرة بدوري القسم الثاني في الإمارات العربية المتحدة.

وكان مارادونا قد انتقد منذ اللحظة الأولى تعيين خورخي سامباولي مديرًا فنيًا للمنتخب الأرجنتيني.

وخسرت الأرجنتين، في ظل غياب نجمها الأول ليونيل ميسي، 2 / 4 أمام نيجيريا ،في مباراة ودية جمعت بين الفريقين على الأراضي الروسية.