مباراة الوحدة والعين.. 4 عوامل تحدّد مسار الكلاسيكو الإماراتي

مباراة الوحدة والعين.. 4 عوامل تحدّد مسار الكلاسيكو الإماراتي

المصدر: يوسف هجرس - إرم نيوز

يحل فريق العين ضيفاً مساء السبت على نظيره الوحدة في كلاسيكو ساخن وختام مثير للجولة السابعة لمسابقة الدوري الإماراتي لكرة القدم.

ويحتل العين المركز الثاني في جدول الترتيب برصيد 14 نقطة بفارق نقطة واحدة عن الوحدة صاحب المركز الثالث.

وترصد شبكة ”إرم نيوز“ أبرز العوامل التي تحدد مسار كلاسيكو الإمارات بين الوحدة والعين.. فإلى السطور التالية:

العوامل البدنية:

تلعب العوامل البدنية دورًا كبيرًا داخل الملعب خاصة أن الفريقين على نفس المستوى الفني تقريبًا، وكلاهما متقاربان من ناحية النقاط بجانب الرسم التكتيكي لكل من المدربين الروماني لورينت ريجيكامب المدير الفني للوحدة، والكرواتي زوران ماميتش المدير الفني للعين.

ويبقى العامل البدني مهمًا من أجل حسم مصير اللقاء، خاصة أن العين يعاني بشكل واضح من الغيابات، كما أن الوحدة يعاني من إرهاق بعض لاعبيه نتيجة توالي المشاركة وضغط المباريات.

.غيابات العين

يعاني العين الإماراتي بشكل واضح على مستوى الغيابات، وهو الأمر الذي يهدد مسار المباراة.

ويفتقد العين جهود ثنائي الهجوم: السويدي ماركوس بيرغ، والبرازيلي دوغلاس، وهذه القضية ضربة قوية للمدرب الكرواتي زوران ماميتش في الخط الأمامي.

ولا يبدو عمر عبدالرحمن لاعب الوسط جاهزًا لخوض اللقاء من الناحية البدنية، بينما يغيب مهند العنزي للإيقاف وإسماعيل أحمد ومحمد عبدالرحمن للإصابة.

أفكار ريجيكامب وجاهزية تيغالي

يعتمد الوحدة على أفكار مديره الفني الروماني لورينت ريجيكامب الذي يلعب بخطة شبه ثابتة تعتمد على المهاجم القناص الموهوب الأرجنتيني سباستيان تيغالي.

ويراهن ريجيكامب على تألق تيغالي لأنه قادر على اقتناص أنصاف الفرص وتحويلها لأهداف بجانب وجود المهاجم المغربي الموهوب مراد باتنة الذي يلعب دور الجناح السريع صاحب التسديدات.

ويعتمد المدرب الروماني على لاعب الوسط المجري دسوزدساك وسط الملعب لتوزيع الكرة، ولكن غياب اللاعب إسماعيل مطر قائد الفريق يؤثر على قدرات الوحدة بلا شك، إلا أن ريجيكامب يضع بدائل فنية لتعويض هذا الغياب.

وقال طارق مصطفى مدرب الفجيرة الإماراتي الأسبق لشبكة ”إرم نيوز“ إن الوحدة لم يلفت الأنظار خلال فترة الإعداد ومشاركته بالبطولة العربية، ولكن مع بدء الدوري تطور الفريق بشكل رائع.

وأضاف:“تيغالي يمثل أكثر من نصف قوة الوحدة فهو مهاجم قوي وهداف وسريع ويجيد استغلال الفرص“.

.دفاع زوران

بالتأكيد ستلعب خطة المدرب زوران دورًا كبيرًا في رسم ملامح الكلاسيكو خاصة في ظل الغيابات التي يتعرض لها.

ويعاني زوران من غيابات مؤثرة على المستوى الهجومي، وبالتالي المدرب الكرواتي سيلجأ خارج دياره لدفاع محكم والاعتماد على سرعات البرازيلي كايو.

وأكد طارق مصطفى أن ”زوران“ مدرب كبير، وله خبرات وتجارب، وقادر تكتيكيًا على عبور أزمة الغيابات، موضحًا أن العين سيعاني هجوميًا، ولكنه يستطيع إيقاف مفاتيح الوحدة واللعب على خطف هدف.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com