غضب في الشارع الرياضي بنادي الشارقة بعد الخسارة الثالثة في الدوري الإماراتي

غضب في الشارع الرياضي بنادي الشارقة بعد الخسارة الثالثة في الدوري الإماراتي

سادت الشارع الكروي في إمارة الشارقة بدولة الإمارات العربية المتحدة حالة من الغضب الكبير، بعد الهزيمة الثالثة للفريق الأول لكرة القدم، اليوم الجمعة، في الجولة الرابعة من الدوري أمام حتا بنتيجة 2 / 3.

لم تكن تصريحات البرتغالي جوزيه بيسيرو مدرب الشارقة مقنعة للشارع الكروي، عقب المباراة، حيث قال المدرب:”لا نستحق هذه الخسارة، خاصة وأننا خلقنا العديد من الفرص التي كانت كفيلة بالخروج بالتعادل على أقل تقدير”.

وعاد بيسيرو لنغمته المعتادة في إظهار مبررات الهزيمة عندما قال: “الشارقة يحتاج إلى المزيد من العمل والجهد، ونحن ملتزمون بهذا خلال التدريبات”.

وختم بيسيرو بالقول: فيما يخص الأسترالي رايان ماك جوان والتشيلي سانشيز، فإنهما لم يكونا جاهزين بشكل كامل، وتم الدفع بهما لتدعيم صفوف الفريق في هذه المباراة التي حاولنا من خلالها تحقيق الانتصار الأول”.

وتؤكد المؤشرات أن مشوار بيسيرو لن يستمر طويلًا مع الشارقة، إذا استمر الفريق على هذه الحالة من الخسائر، خاصة وأن جماهير هذا الفريق غاضبة مما يقدمه في الوقت الراهن من خسائر جعلت الفريق يترنح من البداية، وربما تشهد الايام القليلة المقبلة تغييرات حتى يستعيد الفريق ثقته من جديد.