اتحاد الكرة الإماراتي يطبق آلية جديدة لعقوبات ”قصات الشعر“ – إرم نيوز‬‎

اتحاد الكرة الإماراتي يطبق آلية جديدة لعقوبات ”قصات الشعر“

اتحاد الكرة الإماراتي يطبق آلية جديدة لعقوبات ”قصات الشعر“

المصدر: فريق التحرير

أعلنت الأمانة العامة لاتحاد الكرة الإماراتي، اتباع تطبيق جديد لضمان تنفيذ أكثر سهولة لعقوبات ”قصات الشعر“ المخالفة للاعبين ،خلال الموسم الجاري، وذلك عبر تكليف الحكم بإبلاغ الأمانة العامة عبر تقرير منفصل، باسم اللاعبين أصحاب تلك القصات، ومن ثم يتم توجيه تنبيه رسمي للنادي الذي يلعب له، يذكر اسم اللاعب المراد تحذيره لتغيير قصة شعره، على أن يتم ذلك بواقع تنبيهين اثنين لكل لاعب، وذلك قبل أن يتم تحويله إلى لجنة الانضباط لاتخاذ قرار وفق لائحة العقوبات المنصوص عليها.

ووفقًا لما ذكرته صحيفة ”الاتحاد“، اليوم الأحد، فإن ملف قصات الشعر، كان شهد جدلًا كبيرًا خلال الموسم الماضي، ما أدى لإيقاف لجنة الانضباط السابقة برئاسة المستشار سالم بن بهيان، لأي إجراءات تتعلق بعقوبات اللاعبين المحولين في تقارير الحكام، بعدما زادت أعدادهم، فضلًا عن عدم وجود آلية واضحة يمكن الحكم من خلالها على قصة شعر لاعب بعينه دون آخر، ووقتها طالبت اللجنة السابقة، بتصوير اللاعبين المتهمين بالقصات المسيئة لتقرر اللجنة ما إذا كانت بالفعل قصة مسيئة تستدعي العقوبة أم لا، وهو ما رفضته الأمانة العامة، وبالتالي توقف التطبيق بعد 3 أسابيع من إطلاقه بقرار لمجلس إدارة الاتحاد.

وأشارت الصحيفة، إلى أن مروان بن غليطة، رئيس مجلس الإدارة، أراد إحياء ملف قصات الشعر مجددًا، وهو أبرز ما طرحه للنقاش خلال الاجتماع الذي عقده مع رؤساء اللجان القضائية قبل بداية الموسم، ووقتها تم طرح مبادرة، تتحدث عن توجيه تنبيهات رسمية بعدد تنبيهين اثنين للاعب صاحب القصة المسيئة، وإخطار ناديه ورصد اسم اللاعب وعدد التنبيهات الرسمية الحاصل عليها لدى الأمانة العامة ولجنة الحكام، ومن ثم يكون التنبيه الثالث بتحويله إلى لجنة الانضباط، برئاسة المستشار منصور لوتاه، الذي رفض مسألة وجود صور لقصات الشعر ضمن التقارير المرفوعة عن تلك الحالات.

وعلى الجانب الآخر، أوضحت الصحيفة أن لجنة الانضباط، كانت قد عممت بضرورة تسليم تقارير المباريات خلال 24 ساعة من انتهائها، وحذرت من التأخير، وذلك لتسهيل عملية رصد الحالات، واتخاذ القرارات المناسبة ودراستها بشكل كافٍ، فضلًا عن تسهيل قرار اللجنة بإخطار الأندية، بنظر أي قضايا تخصها عبر تقارير الحكام قبل صدور القرار الرسمي.

وقال منصور لوتاه، رئيس لجنة الانضباط: ”في موضوع قصات الشعر، سبق واجتمعنا مع رئيس الاتحاد، خلال اجتماعه برؤساء اللجان القضائية، وتمت مناقشة هذا الأمر وخلص النقاش إلى أنه سيكون هناك تنبيه أول وتنبيه ثانٍ على نفس اللاعب، وبعد التنبيهين الأول والثاني، يحق للحكام تحويل اللاعب إلى الانضباط، إذا أصر اللاعب على نفس القصة المسيئة“.

وعن كيفية تتبع التنبيهات في ظل كثرة الحالات بين فرق الدوري والمراحل السنية، وما إذا كان سيطلب صورًا للاعبين أصحاب تلك القصات، شدد: ”هذا الملف يخص لجنة الحكام والأمانة العامة، وهو ما شددنا عليه، حيث إنه يجب أن تكون هناك آلية للتعامل مع موضوع قصات الشعر، ونحن كلجنة لا تعنينا مسألة تسليم صور للاعبين ولن نطلبها، ولكن بحسب التعديل الإجرائي الخاص بتطبيق هذا الأمر، يجب أن يكون التنبيهان، قد أخطر بهما اللاعب عبر ناديه، وأن يتم إثبات ذلك لدى الأمانة العامة وليس في تقرير المباراة نفسها، ولكن عبر تسجيل التنبيه في محضر خاصة بالأمانة العامة“.

وأشار لوتاه إلى أن لجنة الانضباط لا يعنيها أسماء أو ألوان الأندية واللاعبين، بقدر ما يعنيها الاهتمام بتطبيق اللوائح والقوانين، موضحًا أن مسألة الإصرار على معاقبة لاعب على قصة شعره، أمر لا يفرض من الاتحاد، بل فرضته الجمعية العمومية والأندية عبر لوائح تم إقرارها ولم يعترض عليها أحد، وبالتالي يجب أن يحرص الاتحاد على تطبيقها وكذلك اللجنة، تنفيذها لقرار يخص العمومية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com