مباراة النصر والوحدة.. صراع برانديللي وريجيكامب يشعل الصدام

مباراة النصر والوحدة.. صراع برانديللي وريجيكامب يشعل الصدام

المصدر: كريم محمد - إرم نيوز

يتابع عشاق الكرة الإماراتية المواجهة القوية التي تجمع بين فريقي النصر والوحدة في أقوى لقاءات الجولة الثانية لدوري الخليج العربي.

ويبدو اللقاء كعادته بين النصر والوحدة مليئًا بالتفاصيل المميزة التي تجذب العديد من متابعي الكرة الإماراتية وعلى رأسها الصراع التكتيكي المتوقع بين الثنائي تشيزاري برانديللي المدرب الإيطالي الشهير لفريق النصر والروماني لورينت ريجيكامب مدرب الوحدة.

وترصد شبكة ”إرم نيوز“ في التقرير التالي أبرز ملامح موقعة النصر والوحدة.. فإلى السطور التالية:

.التاريخ يتحدث
تظل لقاءات النصر والوحدة على أعلى مستوى، ودائمًا تشهد إثارة رغم التفوق الواضح لأصحاب السعادة ”الوحدة“ على حساب العميد منذ التحول إلى دوري المحترفين.

والتقى الوحدة مع النصر منذ موسم 2008/2019 في 18 مرة في دوري الخليج العربي، حقق الوحدة خلالها الفوز في 11 مباراة، وتعادلا في 4 مباريات وخسر من النصر في 3 لقاءات فقط، سجل خلالها الوحدة في شباك النصر 32 هدفًا، واستقبل 16 هدفًا.

ويبدو اللقاء ثأريًا للنصر الذي خسر موقعة نهائي كأس رئيس الدولة مؤخراً ضد الوحدة بثلاثية نظيفة يوم 19 مايو الماضي وهو ما يزيد من صعوبة اللقاء.


،برانديللي وطموح النصر

رغم التعادل مع الشارقة دون أهداف في الجولة الأولى إلا أن المدرب تشيزاري برانديللي المدير الفني لفريق النصر يتمسك بالطموح لتحقيق بداية قوية على ملعبه والفوز على الوحدة.

وأكد برانديللي أن المباراة ستكون غاية من الإثارة نظرًا للطريقة الجميلة التي يلعب بها الوحدة عكس فريق الشارقة الذي قام بغلق مناطقه الدفاعية بأكبر عدد من اللاعبين، مشيرًا إلى أن النصر يواجه صعوبة عندما يلتقي فرقًا تلجأ إلى الرجوع إلى الخلف بكثافة.

وأضاف:“أعتقد أن مواجهة الوحدة ستكون مختلفة تمامًا عن المباراة السابقة، لأنه فريق يلعب كرة قدم مفتوحة ويبحث عن فرض طريقة لعب معينة، وهو ما يفرض علينا اللعب مثله، ومواجهته بالأسلحة نفسها“.

ويعتمد النصر على أبرز أوراقه الهجومية المتمثلة في المهاجم البرازيلي فاندرلي سانتوس وهو أحد نجوم الفريق إلى جانب مواطنه مارسيلو سيرينو، بخلاف اللاعب المغربي الموهوب عبدالعزيز برادة مع وجود المدافع الدولي محمود خميس، وجوان العمري، وخليفة مبارك.

ريجيكامب والبداية الأقوى،

يطمع الروماني ريجيكامب لمواصلة بدايته القوية بالدوري بعد أن فاز في اللقاء الافتتاحي لمشواره بالدوري على حساب دبا الفجيرة بخماسية دون رد.

وأكد ريجيكامب أن من يرغب في البطولة عليه الفوز داخل وخارج ملعبه قائلًا: ”حذرت اللاعبين من الاسترخاء أمام النصر، لأنه فريق جيد، وسنذهب لملعبه من أجل الفوز، لتدعيم موقفنا في الصدارة“.


وتأتي تصريحات ريجيكامب لتعكس حالة الطموح التي يملكها أصحاب السعادة في الموسم الحالي للمنافسة على لقب الدوري، ومع تألق لافت للنجم الأرجنتيني الموهوب سباستيان تيغالي الذي سجل هاتريك في لقاء دبا الفجيرة.

ويعتمد الوحدة أيضًا على قدرات جناحه الأيمن المغربي مراد باتنة، إلى جانب المخضرم الموهوب إسماعيل مطر، مع تحركات السريع محمد العكبري، بخلاف صانع الألعاب المجري دسوزساك.

وأكد أحمد عبدالحليم، مدرب الوحدة الأسبق لشبكة ”إرم نيوز“ أنه تابع فريق الوحدة في البطولة العربية، موضحًا أنه كان في مرحلة الإعداد وظهر بمستويات عالية رغم الهزائم الثلاث، ولكن هناك لاعبين يبشرون بالخير.

وأضاف: ”تيغالي تحديدًا يمثل نصف قوة الفريق، ومراد باتنة صفقة رابحة ومميزة للفريق، واللاعب المجري دسوزساك صاحب تمريرات دقيقة“.

وأشار إلى أن إسماعيل مطر مهاجم الفريق لاعب مميز ومخضرم وخبراته تساعد الوحدة بشكل كبير في هزّ أي دفاع.

وأوضح أنه تابع النصر في الموسم الماضي في دوري أبطال آسيا وكان مستواه جيدًا، ولكن الأمور اختلفت مع تولّي الإيطالي برانديللي الذي يحتاج بعض الوقت للتأقلم مع طبيعة اللعب في الإمارات خاصة أنه مدرب كبير وصاحب خبرات.

اختبار سهل للجزيرة.

يخوض الجزيرة حامل لقب الدوري اختبارًا سهلًا خارج دياره أمام دبا الفجيرة.

وخسر دبا الفجيرة على يد الوحدة في الجولة الأولى، ويأمل الجزيرة مع مديره الفني المخضرم الهولندي هينك تين كات تحقيق الفوز على حساب دبا والاستفادة من عناصر الخبرة والأسلحة المميزة في تشكيلته.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com