مطالبات بالتغيير في الجزائر بعد ”كابوس“ كأس العالم

مطالبات بالتغيير في الجزائر بعد ”كابوس“ كأس العالم

المصدر: رويترز

ساد شعور بخيبة الأمل في الجزائر بعد الفشل في التأهل لكأس العالم لكرة القدم عقب الخسارة بملعبها 1-صفر أمام زامبيا وهو ما وصفته وسائل إعلام محلية اليوم الأربعاء بأنه ”كابوس“.

ولخصت صحيفة (الهداف) الرياضية معاناة الفريق الوطني، الذي جمع نقطة واحدة من أربع مباريات بالتصفيات، في عنوان يقول ”منتخب بلا روح ومدرب عاجز والشعب يريد التغيير“.

ودعت الصحيفة لتغيير شامل للخروج من النفق المظلم يبدأ بإقالة المدرب الإسباني لوكاس الكاراز الذي تولى المهمة في أبريل/ نيسان الماضي إذ حمّلته مسؤولية الإخفاق بعد الخسارة ذهابا وإيابا أمام زامبيا في غضون أربعة أيام.

وعلقت صحيفة (الوطن) الصادرة باللغة الفرنسية على الإخفاق قائلة ”الكابوس يتواصل“ حيث توالت معاناة الجمهور الجزائري بعد الخروج من الدور الأول في كأس الأمم الأفريقية مطلع العام الجاري دون أي انتصار، واعتبرت صحيفة (الخبر) النتائج المخزية في التصفيات بفريق مدجج بنجوم مثل رياض محرز وإسلام سليماني وفوزي غلام وياسين براهيمي ”إهانة للجزائريين“.

وأشارت إلى أن ”المنتخب الذي كان بالأمس مصدر فخر للجزائريين والعرب“ بعد التأهل لدور 16 في كأس العالم 2014 والخروج أمام البطلة ألمانيا بعد وقت إضافي ”أصبح اليوم الفريق الأضعف والأسوأ“.

ودعت صحيفة (النهار) إلى تغييرات شاملة لا تتوقف عند حد إقالة الكاراز، وهو ثالث مدرب للجزائر في أربع مباريات بالتصفيات، بل طالبت برحيل خير الدين زطشي رئيس الاتحاد الوطني للعبة، والذي تولى المسؤولية في مارس آذار الماضي خلفا لمحمد روراوة.

واعتذر زطشي للجماهير بعد مباراة الأمس ونفى إمكانية رحيل الكاراز.

وقال لصحيفة الهداف إن ”المنتخب الوطني مريض، ومسؤوليتنا كبيرة لإيجاد العلاج بتجديد الدماء وأطلب الصفح من الجمهور الجزائري“.

وأضاف أننا ”نساند بقاء الكاراز من أجل الاستقرار، لكنه مطالب بإيجاد حلول وسنسأله عن أسباب هزيمتي زامبيا“.

وتابع  قائلا ”حتى لو فزنا في المرتين على زامبيا فهذا لا يخفي المرض الذي يعاني منه المنتخب الوطني والكرة الجزائرية“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com