الجزائر في وجود محرز تبحث عن رد الاعتبار أمام زامبيا

الجزائر في وجود محرز تبحث عن رد الاعتبار أمام زامبيا

المصدر: رويترز

ستبحث الجزائر عن رد الاعتبار عندما تستضيف زامبيا غدًا الثلاثاء مدعومة بخدمات رياض محرز بعدما أصبحت مهمة تأهلها لكأس العالم لكرة القدم للمرة الثالثة على التوالي والخامسة في تاريخها شبه مستحيلة.

وتقلصت آمال الجزائر في بلوغ نهائيات روسيا العام المقبل بعد خسارتها 3/1 في زامبيا يوم السبت الماضي لتتذيل المجموعة بنقطة واحدة.

وتتأخر الجزائر بفارق 8 نقاط عن نيجيريا متصدرة الترتيب و3 عن زامبيا التي تقدمت للمركز الثاني بينما تملك الكاميرون نقطتين في المركز الثالث. ويتأهل متصدرو المجموعات فقط إلى كأس العالم.

والخسارة في لوساكا هي الثانية على التوالي للجزائر في 3 مباريات قبل أن تستضيف زامبيا في استاد الشهيد حملاوي بمدينة قسنطينة.

ودفع منتخب الجزائر ثمن عدم الاستقرار حيث أشرف على قيادته 3 مدربين في 3 مباريات بالتصفيات النهائية آخرهم المدرب الإسباني الحالي لوكاس ألكاراز دون تحقيق أي فوز.

وبدأت الجزائر مشوار التصفيات بالتعادل على أرضها 1/1 مع المدرب الصربي ميلوفان رايفاتش في أكتوبر الماضي ثم خسرت 3/1 من نيجيريا بعد شهر واحد تحت قيادة البلجيكي جورج ليكنز وخسرت من زامبيا مع ألكاراز يوم السبت.

ويعود محرز لتشكيلة الجزائر بعدما ترك معسكر المنتخب بشكل مفاجئ ولم يسافر إلى لوساكا بسبب انشغاله بصفقة رحيله عن ليستر سيتي الإنجليزي التي لم تكتمل في النهاية.

وأثار ترك محرز للمعسكر جدلًا كبيرًا وتجنب ألكاراز الحديث عن قضية اللاعب الذي قاد ليستر سيتي لمعجزة التتويج بالدوري الإنجليزي الممتاز في 2016.

كما يعزز هجوم الجزائر آدم وناس لاعب نابولي الايطالي بعد تعافيه من المرض.

ورغم الابتعاد عن حلم كأس العالم يريد الجمهور الجزائري من لاعبيه أداءً مقنعًا وفوزًا مرضيًا لتحسين صورتهم وعدم تكرار خيبة الأمل في كأس الأمم الأفريقية في الغابون مطلع العام الجاري بعد الخروج من الدور الأول دون تحقيق أي انتصار.

ونفى ألكاراز، بشكل قاطع، أي نية له في الاستقالة وترك منصبه، على خلفية فشل “ محاربي الصحراء“ في التأهل لنهائيات كأس العالم.

وقال ألكاراز، في مؤتمر صحفي: “ أنا مدرب منذ 30 عامًا ولدي 300 مباراة في الدوري الإسباني.

وأشار ”الخسارة جزء من اللعبة. أنا واثق من إمكانياتي وليس لدى أدنى شك بخصوص قدرتي على إعادة منتخب الجزائر إلى مستواه“.

ونوه ألكاراز أن المنتخب الجزائر أُقصي من تصفيات المونديال في الجولتين الأوليين من التصفيات، مؤكدًا أنه يتحمل مسؤولية الخسارة أمام زامبيا في الجولة الماضية بنتيجة 1/3.

وتابع ”صحيح لم نلعب جيدًا امام زامبيا السبت الماضي، لكن الحكم حرمنا من ركلة جزاء صحيحة. على كل الخسارة أمام زامبيا ستساعدنا على وضع استراتيجية لبناء فريق قوي في المستقبل“.

كما اوضح ان هدفه مع “ محاربي الصحراء“ يتمثل في التأهل إلى نهائيات كأس امم أفريقيا 2019، وبعدها سيرى.

وبرر ألكاراز تراجع اداء “ الخضر“ منذ مونديال 2014 بالبرازيل، بكون المنتخب لا يلعب كفريق لذلك لا يلعب جيدًا ولا يفوز.

وقال: ”عندما تلعب كفريق يمكن التغلب على الظروف الخارجية كسوء ارضية الملعب والتحكيم السيئ، لكن عندما تلعب عكس ذلك لا يمكنك الفوز وهذا ما حدث في نهائيات كأس أمم أفريقيا الاخيرة، وتصفيات نهائيات كأس العالم الحالية“.

وتابع ”يجب اختيار اللاعبين الذين ينصهرون في المجموعة. بعد عامين أعتقد أننا سنحسن الأداء ومن المؤكد أن النتائج سوف تتحسن“.

ودافع ألكاراز، عن خياراته في مباراة زامبيا الأولى، لافتًا أن غياب رياض محرز عن تلك المواجهة يعود لأمور إدارية، في اشارة إلى الاتحاد الجزائري الذي سمح للاعب بمغادرة المعسكر والسفر إلى أوروبا من أجل إتمام اجراءات انتقاله إلى فريق جديد، وهو الأمر الذي لم يحدث.

كما أوضح أنه فضّل إشراك اللاعبين الجاهزين بمن فيهم الياس حساني، مدافع نادي شيرنو مور فارنا البلغاري، حيث نوه أنه عندما دفع لأول مرة باللاعب يوسف عطال، في يونيو الماضي، لم تكن لديه أية تجربة دولية ولم يكن يلعب حتى في دوري الدرجة الأولى الجزائري.

وأكد ألكاراز، أن المنتخب الجزائري يستهدف الفوز في مباراته الثانية أمام زامبيا، دفاعًا عن شرف وسمعة الكرة الجزائرية، وكذلك بهدف اسعاد الجماهير أيضًا.

كما كشف أنه سيحدث تغييرات على التشكيل الأساسي، ليس بسبب الإقصاء من التصفيات، وإنما لإعطاء ديناميكية للفريق خاصة من الناحية البدينة، على اعتبار أن الفارق بين مباراتي الذهاب والإياب لم يتجاوز 3 أيام.

من جهته، أكد رامي بن سبعيني مدافع نادي رين الفرنسي، أن منتخب بلاده سيسعى للفوز بالمباريات الثلاثة المتبقية، معترفًا بأن تغيير المدربين أضر كثيرًا بمستوى ونتائج الفريق.

وبدا بن سبعيني واثقًا من استعادة المنتخب الجزائري لقوته وهيبته مع مرور الوقت.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com