مدرب الجزائر: لا أفكر في الاستقالة ولا يهمني سوى الفوز على زامبيا

مدرب الجزائر: لا أفكر في الاستقالة ولا يهمني سوى الفوز على زامبيا

المصدر: د -ب-أ

قال الإسباني لوكاس ألكاراز، المدير الفني للمنتخب الجزائري لكرة القدم، إنه لا يفكر مطلقًا في الاستقالة من منصبه، وإن ما يهمه هو الفوز على منتخب زامبيا في المباراة المقبلة.

وتلتقي الجزائر مع مضيفتها زامبيا السبت المقبل ضمن الجولة الثالثة من مباريات المجموعة الثانية بالتصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2018 بروسيا، على أن يلتقي المنتخبان الثلاثاء المقبل، بمدينة قسنطينة شرقي الجزائر في مباراة الإياب.

وتتذيل الجزائر مجموعتها متخلفة بهدف واحد عن زامبيا، في حين تتصدر نيجيريا جدول الترتيب بـ6 نقاط متقدمة بأربع نقاط على الكاميرون الوصيفة.

وأكد ألكاراز في مؤتمر صحفي اليوم الأربعاء، ردًا على سؤال عن موقفه في حال الخسارة أمام زامبيا السبت المقبل، بعد فشله في كسب رهان التأهل لنهائيات كأس أمم أفريقيا للاعبين المحليين: ”لا أفكر مطلقًا في سيناريو الاستقالة، كل ما يهمني هو الفوز في المباراة المقبلة على زامبيا والإبقاء على حظوظ التأهل إلى المونديال.

وأضاف مدرب الجزائر: ”بالتأكيد ستواجهنا بعض المشاكل هناك بسبب الإصابات المتعددة للاعبين، إضافة إلى الصعوبات التي نلقاها عندما نلعب خارج قواعدنا“.

وتابع: “ لدينا الإمكانيات للفوز على زامبيا، ولكن يجب تأكيد ذلك على أرضية الملعب. المجموعة مليئة بالمسؤولية والمهمة التي تنتظرها. نحضر بالرغبة الكبيرة في بلوغ نهائيات كأس العالم“.

وأوضح ألكازار: “ سنلعب كمجموعة واحدة متماسكة ومتلاحمة من أجل تحقيق هدف الفوز. سنلعب ككتلة واحدة، ندافع ونهاجم في نفس الوقت. أرغب في إشراك أكبر عدد من اللاعبين لتجنب الإرهاق خاصة وأن مباراة العودة ستُلعب بعد ثلاثة أيام فقط“.

وشدد ألكاراز على التركيز الكبير لدى لاعبي منتخب الجزائر، رغم أن البعض منهم ليس واثقًا من البقاء في الفريق الذي يلعب له حاليًا، لافتًا أن التنافس على تأشيرة المونديال هو أكبر حافز للاعبين.

وأشار المدرب الإسباني إلى أن حارس المرمى رايس وهاب مبولحي بات جاهزًا للمشاركة أمام زامبيا في حال قرر الدفع به، في حين تبقى مشاركة فوزي غلام رهن إشارة الجهاز الطبي.

ودافع ألكاراز عن خياراته، قائلًا: إن استدعاء سفيان دحام، لاعب خط وسط سوشو الفرنسي، جاء لتعويض مهدي عبيد المصاب، بينما برر غياب زين الدين فرحات المتألق مع نادي لوهافر الفرنسي بوجود لاعبين ممتازين في مركزه كمحرز وغزال وبراهيمي.

نجوم منتخب الجزائر يصفون مواجهة زامبيا بـ(الحرب)

شبه لاعبو المنتخب الجزائري لكرة القدم، المباراة التي يلتقون خلالها مضيفهم منتخب زامبيا، السبت المقبل، ضمن الجولة الثالثة بالمجموعة الثانية للتصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2018 بروسيا، بـ“ الحرب“ التي يجب حسمها والفوز بها.

وقال القائد وهاب رايس مبولحي، حارس نادي رين الفرنسي، في مؤتمر صحفي اليوم الأربعاء: ”المباراة أمام زامبيا ستكون بمثابة الحرب. لا مجال للحسابات، سنذهب إلى هناك من أجل الفوز“.

وأشار مبولحي إلى أنه بات جاهزًا للمشاركة بعد تماثله للشفاء من إصابة على مستوى الركبة، منوهًا إلى أن المنتخب الجزائري لا يفتقد خبرة المباريات الأفريقية.

وأكد ياسين براهيمي، لاعب خط وسط بورتو البرتغالي وأحد نجوم الصف الأول في الفريق أنه يتوقع “ حربًا“ في زامبيا، وأن الفوز في المباراة سيعيد المنتخب الجزائري لدائرة التنافس على تأشيرة التأهل لمونديال روسيا.

وانتقد براهيمي صافرات الاستهجان التي تعرض لها المهاجم إسلام سليماني، مؤكدًا أنه لاعب مهم في الفريق، وسيقود منتخب الجزائر للفوز على زامبيا.

ورفض كارل مجاني، اللاعب الجديد لنادي سيفاس سبور التركي، الاستسلام، ولفت إلى أن زملاءه لا يفكرون سوى في الفوز على زامبيا، معترفًا أن البداية السيئة في أول مباراتين لا تعني فقدان كل الحظوظ في التأهل.

وكشف مجاني أن رياض محرز نجم ليستر سيتي الإنجليزي، في حالة تركيز عالٍ، رغم دخوله في مفاوضات مع عدة أندية قبل ساعات من غلق فترة الانتقالات الصيفية.

ودافع مبولحي وبراهيمي ومجاني، عن خيارات المدير الفني الإسباني لوكاس ألكاراز، وأجمعوا على أن إلياس حساني، مدافع شيرنو مور فيرنا البلغاري يملك إمكانيات كبيرة ستفيد المنتخب قريبًا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com