4 أمور يخشاها منتخب مصر في مواجهة تونس بتصفيات أمم أفريقيا

4 أمور يخشاها منتخب مصر في مواجهة تونس بتصفيات أمم أفريقيا

المصدر: كريم محمد – إرم نيوز

يخوض المنتخب المصري مواجهة صعبة أمام مضيفه التونسي، مساء اليوم الأحد، في الجولة الأولى للمجموعة العاشرة بالتصفيات المؤهلة لبطولة كأس الأمم الأفريقية 2019.

ويسعى المنتخب المصري في مواجهته ضد تونس لتحقيق نتيجة طيبة خاصة مع احتلال الفراعنة المركز الثاني في نسخة 2017 ببطولة الكاميرون.

وترصد ”إرم نيوز“ في التقرير التالي أبرز الأمور التي يخشاها المنتخب المصري في مواجهة تونس.

غموض معلول

يعاني المنتخب المصري من غموض منافسه بشكل واضح رغم أن المنتخبين تقابلا ودياً في شهر يناير الماضي قبل بطولة كأس الأمم الأفريقية 2017 وفاز الفراعنة بهدف مروان محسن.

واستعان منتخب تونس بالمدرب القدير نبيل معلول، المدير الفني للمنتخب، الذي حقق طفرة فنية من قبل مع الترجي التونسي وعمل مساعداً للفرنسي روجيه لومير، المدير الفني في بطولة أمم أفريقيا 2004.

واعترف الأرجنتيني هيكتور كوبر، المدير الفني لمنتخب مصر، في تصريحات إعلامية قبل اللقاء بأن المنتخب التونسي ربما يتغير تماماً بعد تعيين معلول، موضحاً أن هذا الأمر يزيد المباراة صعوبة خاصة أن معلول مدرب لديه خبرات ولكن لا نعلم ماذا سيفعل مع المنتخب التونسي ومدى تغيير طريقة اللعب.

انشغال صلاح

يبقى الخوف أيضاً من انشغال محمد صلاح، نجم روما الإيطالي، بملف انتقاله إلى ليفربول الإنجليزي.

ورغم أن صلاح رفض التحدث للإعلاميين تماماً حول مسألة رحيله إلى ليفربول إلا أن نجم روما يبدو منشغلاً بما يدور في وسائل الإعلام حول اقترابه من الريدز.

ويعول منتخب مصر الكثير على محمد صلاح وسرعاته وقدراته التهديفية التي تعد السلاح الأبرز في يد كوبر.

غياب تريزيغيه

يعاني منتخب مصر من غياب مؤثر وهو عدم مشاركة محمود حسن ”تريزيغيه“ لاعب وسط أندرلخت البلجيكي.

ويبدو دور تريزيغيه مؤثراً لأنه كجناح أيسر يصنع التوازن في تشكيل المنتخب ويقوم بواجبات دفاعية وهجومية بشكل واضح وهو ما يخشى كوبر أن يتأثر المنتخب به بالسلب خاصة أن المنتخب المصري من الفرق التي تقدم أداءً تكتيكياً منضبطاً مع كوبر.

وقلل كوبر من تأثير غياب تريزيغيه لوجود الثنائي عمرو وردة جناح باوك اليوناني ورمضان صبحي جناح ستوك سيتي الإنجليزي إلا أن المران الأخير شهد انفعالات من المدرب الأرجنتيني تجاه رمضان بسبب احتفاظه بالكرة وعدم قيامه بالدور الدفاعي.

وقال علي ماهر، مدرب الأهلي المصري السابق، لـ“إرم نيوز“، إن تريزيغيه تطور بشكل كبير على الجانب التكتيكي ودوره كان واضحاً في أمم أفريقيا 2017 موضحاً أن المنتخب المصري سيتأثر بالسلب بغيابه في ظل أداء رمضان الهجومي بشكل أكبر.

وأضاف: ”رمضان مثل صلاح يحب الانطلاقات والمراوغة وبالتالي سيحدث عدم توازن في الملعب في بعض الفترات ويجب على كوبر الانتباه لذلك“.

عقدة التاريخ

يقف التاريخ في صف منتخب تونس خاصة أن المواجهات السابقة بين المنتخبين لم تعرف هزيمة نسور قرطاج في عقر دارهم أمام الفراعنة.

وفاز المنتخب التونسي على حساب الفراعنة  15 مرة مقابل 12 فوز للمنتخب الوطني وحسم التعادل 13 مواجهة.

وسجل المنتخب 34 هدفاً مقابل 40 هدفاً للتوانسة ، ويعد أكبر فوز للمنتخب المصري على نظيره التونسي كان في عام 1977 في تصفيات كأس العالم وفاز في لقاء الذهاب 3-2، قبل أن يحقق المنتخب التونسي أكبر فوز في تاريخه على المنتخب المصري في لقاء الإياب بنتيجة 4-1.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com