عقوبات منتظرة ضد الأفريقي التونسي بعد أحداث الشغب في مباراة الديربي

عقوبات منتظرة ضد الأفريقي التونسي بعد أحداث الشغب في مباراة الديربي

المصدر: تونس – إرم نيوز

أكد مصدر بوزارة الشباب والرياضة في تونس، اليوم الإثنين، وجود خطط لتغليظ العقوبات بعد أحداث الشغب والعنف التي شهدتها مباراة النادي الأفريقي وضيفه الترجي، أمس الأحد.

وقال مصدر بمكتب الإعلام بالوزارة ، لوكالة الأنباء الألمانية، إن العقوبات ستصدر بحق الفرق المضيفة في المباريات التي شهدت أعمال عنف وشغب أدت لسقوط جرحى.

واستبعد المصدر صدور قرارات بتعليق حضور الجماهير في جميع الملاعب حتى نهاية الموسم، بعدما هددت الحكومة بذلك مرارا في الماضي لانتشار العنف في الملاعب.

ونظمت وزارة الشباب والرياضة اجتماعا طارئا مع ممثلي مكتب اتحاد الكرة أمس بعد المباراة.

وأوضح المصدر أن الجانبين اتفقا على إبقاء العقوبات بحق جماهير الفرق المضيفة المتورطة في أحداث العنف.

وكانت مباراة الأمس، على ملعب رادس الأولمبي بين ناديي العاصمة شهدت حالة من الفوضى والعنف في المدرجات وإلقاء مكثف للشماريخ وسط الملعب.

وتدخل رجال الشرطة بالقنابل المسيلة للدموع لإخلاء المدرجات ولكن مقاطع مصورة بثت عبر مواقع التواصل الاجتماعي أشارت إلى تدخل عنيف للأمن ضد بعض المشجعين وهم يهمون بمغادرة الملعب.

وذكرت وزارة الداخلية إن عشرة أفراد أمن أصيبوا في المواجهات مع المشجعين، كما أعلنت عن إيقاف عدد من المتورطين في أعمال العنف.

وأشارت إدارة النادي الأفريقي، قبل انطلاق المباراة، على صفحتها بموقع التواصل الاجتماعي ”فيسبوك“، إلى حالات استفزاز وشحن لجماهير الفريق بعد تسريب تحضيرات ”دخلة“ للمباراة لدى الأجهزة الأمنية.

وكانت ترددت أنباء عن وفاة أحد مشجعي الأفريقي نتيجة تلك الاشتباكات، ويدعى حمدي الزوادي، إلا أن شقيقه نفى الخبر عبر حسابه بموقع ”فيسبوك“، مؤكدًا أن شقيقه لازال على قيد الحياة، ولكنه يُعاني من إصابات بالغة ومحتجز في المستشفى حتى الآن.

وانتهت المباراة بفوز الترجي 2 / صفر ليعزز موقعه في صدارة مجموعة التتويج قبل ثلاث مراحل من النهاية، بينما تقلصت فرص الأفريقي بشكل كبير في نيل اللقب بعد هزيمة الأمس.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com