كيف أسهم رياض محرز في الموسم الكارثي لذئاب ليستر سيتي؟

كيف أسهم رياض محرز في الموسم الكارثي لذئاب ليستر سيتي؟

المصدر: إرم نيوز – نورالدين ميفراني

جاء تصريح الإيطالي كلاوديو رانييري مدرب ليستر سيتي حول نجمه الجزائري رياض محرز بمثابة محاولة أخيرة لتحفيز نجمه الأول في الموسم البطولي الماضي للعودة لقيادة الفريق مجددا والإفلات من النزول.

وقال المدرب المخضرم لنجمه الجزائري ”أنت رياض محرز أنت أفضل لاعب في أفريقيا الكل يعرفك والكل يريد قتلك“.

وأكد رانييري أنه لم يقصد بالضبط القتل الجسدي لكنه تكلم معنويا حول دور النجم في الفريق وكونه أفضل لاعبيه في الموسم الماضي ولذلك يحاول الجميع شل حركته في الملعب لهزم الفريق.

واستفسر رياض محرز من مدربه حول مستواه إن كان تراجع بالمقارنة مع السابق لكن رانييري رد بكلمات مشجعة وقال ”لا أنت تلعب بشكل جيد لكن لو قدمت أفضل مستواك الكل سيتغير.“

وأضاف رانييري ”هو غاضب هو يعرف أكثر مني أنه عمل الموسم الماضي عددا كبيرا من الأهداف والتمريرات وهذا الموسم أقل لذلك هو غير راض عن ما يقدمه .“

وتؤكد الإحصائيات صدق نظرية المدرب الإيطالي المخضرم حول نجمه الجزائري أفضل لاعب في الدوري الإنجليزي الممتاز في الموسم إذ سجل في الدوري الإنجليزي الممتاز 17 هدفا و11 تمريرة حاسمة في 37 لقاء ، لكنه هذا الموسم اكتفى بـ3 أهداف وتمريرتين حاسمتين في 20 لقاء .

وليس محرز وحده المسؤول عن التراجع المخيف للفريق البطل فالإنجليزي جيمي فاردي المهاجم الأول للفريق تراجعت أرقامه بشكل كبير هذا الموسم في الدوري بالمقارنة بالموسم الماضي.

فاردي سجل الموسم الماضي 24 هدفا و6 تمريرات حاسمة في 26 لقاء لكن هذا الموسم اكتفى بـ5 أهداف وتمريرتين حاسمتين في 17 لقاء ، كما أن تفاهمه الكبير مع النجم الجزائري تراجع كثيرا في هجوم الفريق.

ويبقى بيع الفرنسي نغولو كانتي لتشيلسي مؤثرا بدوره في نتائج الموسم الحالي لكون دوره الكبير في وسط الميدان وقطع الكرات ومنحها لرياض محرز للهجمات المرتدة تراجع كثيرا في غيابه.

الدور الجديد للجزائري في الفريق وغياب المساحات في الهجوم في الفرق المنافسة والمراقبة الصارمة أثرت على مستواه وعلى نتائج الفريق ويحتاج رانييري للبحث عن حلول تقنية لعودة نجميه محرز وفاردي للتألق.

وسجل ليستر سيتي هدفين رائعين في الوقت الإضافي عبر ويلفريد نديدي وديماراي غراي ليتأهل إلى الدور الخامس في كأس الاتحاد الانجليزي لكرة القدم بالفوز 3-1 على ديربي كاونتي الذي يلعب في الدرجة الثانية في مباراة إعادة.

وخفف الفوز الضغط على ليستر حامل لقب الدوري الممتاز والذي يبتعد عن منطقة الهبوط بنقطة واحدة بعد فشله في الفوز في أي مباراة في الدوري في العام الحالي.

وسجل نديدي المنتقل للفريق في يناير/ كانون الثاني قادما من جنك البلجيكي هدف التقدم 2-1 بتسديدة قوية بينما مر ديماراي من دفاع ديربي قبل أن يهز الشباك.

وتقدم ليستر في الدقيقة الثانية من الشوط الثاني بضربة رأس من اندي كينغ من مدى قريب لكن ديربي أدرك التعادل عبر عبد الرزاق كامارا من ركلة حرة اصطدمت بأحد لاعبي ليستر قبل أن تستقر في المرمى.

ويخرج ليستر الذي مثل ديربي لعب بتشكيلة أغلبها من الاحتياطيين لمواجهة ميلوول في دور الستة عشر يوم الـ18 من فبراير/ شباط.

ومع عدم وضوح مستقبل ليستر في الدوري الممتاز بعد أن تلقى الهزيمة الرابعة على التوالي أجرى المدرب كلاوديو رانييري عشرة تغييرات على التشكيلة التي خسرت 3-صفر أمام مانشستر يونايتد يوم الأحد.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com