رينار يدافع عن دوساييه ويهاجم صحفيي كوت ديفوار ونقاد المغرب – إرم نيوز‬‎

رينار يدافع عن دوساييه ويهاجم صحفيي كوت ديفوار ونقاد المغرب

رينار يدافع عن دوساييه ويهاجم صحفيي كوت ديفوار ونقاد المغرب

المصدر: أوييم (الغابون) – إرم نيوز

دافع الفرنسي هيرفي رينار، المدير الفني للمنتخب المغربي لكرة القدم، عن مواطنه ميشيل دوساييه وتصدى للصحفيين والمراسلين الذين حاولوا توجيه الانتقادات واللوم إلى دوسييه بعد خروج فريقه المبكر من رحلة الدفاع عن اللقب في بطولة كأس الأمم الأفريقية الحادية والثلاثين المقامة حاليا في الغابون.

وقاد رينار المنتخب المغربي إلى الفوز 1 /صفر على نظيره الإيفواري، مساء أمس الثلاثاء، في الجولة الثالثة/ الأخيرة من مباريات المجموعة الثالثة بالدور الأول للبطولة.

وودع المنتخب الإيفواري بقيادة مديره الفني دوساييه البطولة من الدور الأول، إذ تجمد رصيده عند نقطتين فقط من المباريات الثلاث التي خاضها في المجموعة.

وكان رينار قاد المنتخب الإيفواري للفوز باللقب في 2015 قبل أن يرحل عن تدريب الفريق ليتولى مسؤولية المنتخب المغربي.

وردا على سؤال من أحد الصحفيين عن إمكانية استقالته بعد هذه الهزيمة، في المؤتمر الصحفي بعد مباراة الأمس، أجاب دوساييه: ”أشعر بخيبة أمل شديدة لأننا لم نحقق الأهداف التي حضرنا من أجلها.. كان طموحنا هو اجتياز فعاليات الدور الأول ومواصلة التقدم في البطولة حتى الدفاع عن لقبنا القاري.. لم تكن ليلتنا وكانت المباراة في غاية الصعوبة“.

ولكن رينار استأذن دوساييه للرد على هذا السؤال، وقال: ”أرى أنني بحال جيدة للغاية تسمح لي بالحديث.. هنا ليس ساحة محكمة.. لديكم مدرب رائع هو ميشيل دوساييه أعرفه منذ زمن طويل.. قاد دوساييه الفريق لنهائيات كأس الأمم الأفريقية الحالية، كما استهل مسيرته في التصفيات المؤهلة لكأس العالم 2018 بأفضل شكل ممكن“.

وأضاف: ”تعرضت للسيناريو نفسه مع المنتخب الزامبي في كأس أفريقيا 2013 بعد عام واحد من فوزنا باللقب في نسخة 2012.. تعادلنا في ثلاث مباريات بالدور الأول وخرجنا مبكرا من رحلة الدفاع عن اللقب.. أطالبكم بمزيد من الاحترام للمدربين“.

وأشار رينار إلى أن المنتخب الإيفواري يمر بمرحلة إحلال وتجديد في صفوفه بعد اعتزال عدد من نجومه الكبار ويحتاج لمزيد من الوقت.

وألمح رينار إلى أنه عانى من هذه الطريقة لانتقاد المدربين عندما كان مدربا لكوت ديفوار“.

وقال المدرب الفرنسي الشهير: ”قال لي البعض آنذاك إنني لا أستحق منصب المدير الفني للمنتخب الإيفواري.. ولكن الأشخاص أنفسهم كانوا يرقصون ويحتفلون بعدها بثلاثة أسابيع (بفوز الفريق باللقب)“.

ولم يتردد رينار -أيضا- في مهاجمة النقاد المغاربة الذين انتقدوا اختياراته للاعبين في قائمة الفريق لهذه البطولة، وأكدوا قبل بداية البطولة أنه ارتكب العديد من الأخطاء في هذه الاختيارات.

وقال رينار إنه ينتظر أن يدفعهم الفوز في هذه المباراة والتأهل للدور الثاني إلى النحيب والصراخ، مشيرا إلى أنه تعرض للانتقادات نفسها أيضا عندما كان مدربا لليل الفرنسي، إذ لم يمنحه النقاد الوقت الذي يحتاجه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com