روراوة: سأبقى رئيسًا للاتحاد الجزائري ولا يمكنني أداء دور اللاعبين – إرم نيوز‬‎

روراوة: سأبقى رئيسًا للاتحاد الجزائري ولا يمكنني أداء دور اللاعبين

روراوة: سأبقى رئيسًا للاتحاد الجزائري ولا يمكنني أداء دور اللاعبين

المصدر: الجزائر - إرم نيوز

قال محمد روراوة، رئيس الاتحاد الجزائري لكرة القدم، إنه لن يستقيل من منصبه وسيظل في خدمة الكرة المحلية، مؤكدا في الوقت ذاته أنه ليس بوسعه النزول للملعب والمشاركة بدلا من لاعبي المنتخب الأول.

وتقلصت آمال الجزائر في التأهل لكأس العالم للمرة الثالثة على التوالي والخامسة في تاريخها عقب الخسارة 3-1 في نيجيريا ضمن الجولة الثانية للمجموعة الثانية.

ويتأهل صاحب المركز الأول فقط في كل مجموعة إلى نهائيات روسيا 2018 مباشرة.

ونفى روراوة، البالغ 69 عاما، لمحطة ”الهداف“ المحلية ما تردد عن تركه لمنصبه، قائلا: ”لن أترك منصبي وباق في خدمة الكرة الجزائرية.. لا أعتبر نفسي رئيسا للمنتخب الوطني مثلما يروج البعض.. ما أقوم به من جهود يتجاهلها الحاقدون“.

وكان لروراوة، رئيس الاتحاد الجزائري بين عامي 2001 و2005 قبل أن يتولى المنصب من جديد عام 2009، حتى الآن، دور كبير في تأهل منتخب بلاده لنهائيات كأس العالم 2010 ثم 2014 بتوفير جميع سبل الراحة والنجاح للاعبين والمدربين.

وتعاقد الاتحاد الجزائري أواخر شهر أكتوبر تشرين الثاني الماضي مع البلجيكي جورج ليكنز لتدريب المنتخب خلفا للصربي ميلوفان رايفاتش في أعقاب التعادل 1-1 مع الكاميرون في الجولة الأولى من التصفيات بالجزائر.

واعترف رئيس الاتحاد الجزائري بأنه ”غير معصوم من الخطأ وليس ضد النقد“.

وأوضح: ”المشكلة أن البعض ينكر الجميل ويعمل على تصفية الحسابات رغم أني أعمل متطوعا ولا أتقاضى أي أجر من الاتحاد“.

وأشار روراوة إلى أنه وفر كل شيء للاعبين، قائلا: ”وفرت كل شيء لهذا المنتخب وأطلب من الناس تفهمي لأنه لا يمكنني اللعب مكان اللاعبين.. ثقتي كبيرة في ليكنز.. إن رأى ضرورة تدعيم الجهاز الفني سنوفر له ذلك“.

وستلعب الجزائر على أرض زامبيا في أغسطس آب من العام المقبل ضمن الجولة الثالثة من التصفيات.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com