المغرب تريد الفوز فقط أمام كوت ديفوار

المغرب تريد الفوز فقط أمام كوت ديفوار

قال ايرفي رينار مدرب منتخب المغرب  إنه لا بديل عن الفوز على كوت ديفوار يوم السبت في تصفيات أفريقيا المؤهلة لنهائيات كأس العالم لكرة القدم 2018.

وتتصدر كوت ديفوار المجموعة الثالثة بثلاث نقاط بعد الفوز على مالي في الجولة الأولى بينما لدى المغرب نقطة واحدة من تعادله سلبيا خارج ملعبه مع الغابون.

وقال رينار في مؤتمر صحفي أمس الأربعاء “علينا استغلال عاملي الأرض والجمهور أمام منافس قوي سيجعل اللقاء صعبا في ظل امتلاكه خط وسط قويا يستطيع استعادة الكرة. إنه منتخب يعتمد على التقدم سريعا للأمام؛ ما يفرض علينا اللعب بذكاء وعدم ارتكاب أخطاء.”

وأضاف “يبقى الهدف هو تحقيق الفوز؛ لأن ذلك سيعزز من فرصنا في تحقيق الهدف الأكبر وهو تصدر المجموعة. تنتظرنا أربع مباريات أخرى صعبة من بينها الخروج في آخر جولة في ضيافة ساحل العاج وأي نتيجة غير الفوز سيزيد من صعوبة المهمة وسيفرض علينا الفوز خارج ملعبنا وهو ما نستطيع فعله.”

وتابع “الجمهور المغربي يرغب في مباراة حماسية لكن عليه أن يعلم أنه ستكون هناك فترات صعبة بسبب ضيق المساحات؛ ما يفرض علينا أن نكون أكثر تركيزا كما ينبغي علينا الحذر من الركلات الثابتة بل وحتى من رميات التماس في ظل وجود لاعب مثل سيرج اوريه قادر على صنع الفارق كما علينا الحذر الشديد من المرتدات السريعة.”

وقلل مدرب المغرب من أهمية معرفته المسبقة بإمكانيات لاعبي ساحل العاج بعد أن قادهم لنيل لقب كأس الأمم الأفريقية في 2015.

وقال “من المهم أن نعرف جيدا الفريق المنافس لكن في الوقت نفسه فإن لاعبي المنتخب المنافس لديهم رغبة في تحقيق نتيجة إيجابية لذا فإننا نسعى للفوز ليس من أجل المدرب بل عن طريق اللاعبين والطاقم الفني وأملي أن ننتصر من أجل جميع من بذل جهدا كبيرا لانضمامي إلى هذا المنتخب.”

وأشار رينار إلى غياب نبيل ديرار ومنير عبادي بسبب الإصابة فيما انضم لاحقا كريم الاحمدي وعزيز بحدوز.

وأضاف مدرب المغرب “أطلب من الجمهور التشجيع دون توقف وحتى في اللحظات الصعبة وأن يحملوا الأعلام الوطنية على غرار ما كان في المباراة التاريخية أمام منتخب الجزائر.”

إلى ذلك، أعلن الاتحاد الغابوني لكرة القدم طرد متوسط ميدان فريق سندرلاند الإنجليزي من المنتخب الغابوني وإعادته لفريقه بعدما لم يلتحق بمعسكر المنتخب رغم تواجده في ليبروفيل منذ يوم الاثنين الماضي .

وتستعد الغابون لمواجهة مالي السبت في تصفيات كأس العالم روسيا 2018 بباماكو بعد تعادلها سلبيا في الجولة الأولى أمام المنتخب المغربي.

وجاء في بيان للاتحاد الغابوني لكرة القدم “اللاعب توصل بتذاكر الطائرة وتواجد في لبروفيل منذ الاثنين الماضي لكنه لم يلتحق بمعسكر المنتخب ولم يقدم أي توضيح لسبب غيابه، وبالتالي قرر الاتحاد الغابوني إعادة اللاعب لفريقه سندرلاند منذ الأربعاء .”

وأكد الاتحاد الغابوني أن كل الاتصالات مع إبراهيم ندونغ فشلت وأنه لم يلتحق بالمنتخب ولم يتصل لشرح سبب غيابه.

وشارك ندونغ (22 سنة ) في 17 لقاء برفقة منتخب الغابون لكنه فشل هذا الموسم في فرض نفسه برفقة فريق سندرلاند الإنجليزي الذي انتقل لصفوفه هذا الصيف قادما من لوريان الفرنسي.